أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء مهلة للنيابة العامة لتقديم مرافعاتها بقضية مستشفى السلط جدول مباريات الأسبوع الأخير من دوري المحترفين افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الثورات الشعبية .. تسقط الأنظمة الاستبدادية

الثورات الشعبية .. تسقط الأنظمة الاستبدادية

20-03-2011 12:32 AM

الثورة الشعبية التي بدأت من تونس \"البوعزيزي\" ومعه الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن هذه الثورة التي سرعان ماانتقلت الى مصر.. مصر العروبة ، وانبثقت وتفجرت ثورة الشباب العربي المصري التي انطلقت من ميدان التحرير، وبدأ رتل الشهداء وجرحى الثورة فداء لها ، حاملين راية النهوض العربي من جديد ضد الفساد والتبعية والاستبداد.

لقد كسر الشباب العربي حاجز الخوف من القمع والارهاب ؛ فأسقط أنظمة مستبدة وفاسدة ومتآمرة ومتسلطة على رقاب شعوبها ومواطنيها المحرومين من أبسط حقوقهم وحرياتهم وتقييدهم بقوانين الطوارىء لعشرات السنين ، وارتباط تلك الأنظمة بالخارج.

ان وعي شباب الثورة ويقظتهم وعزيمتهم وقدرتهم على التصدي لكل محاولات الالتفاف على الثورة داخليا أو خارجيا ؛ جعلهم في حالة اليقظة والحذر ضد المهزومين والمتآمرين عليها .. والاصرار على التغيير وتحفيز الشباب العربي في الدول الأخرى الى التعاون والتكامل مع بعضهم البعض في جميع الاقطار العربية مستقبلا. لقد نجح الشباب العربي في ثوراتهم على اجبار الأنظمة لاختيار الاصلاح أو الرحيل. وقد لمسنا التغيير الذي حصل في مصر وتونس وما يؤمل في دول عربية أخرى.

وشاهدنا احد الذين عاشوا \"جيل هرمنا\" ذو الشعر الأشيب ، قد عبر من خلال الشاشة انه كان ينتظر هذه اللحظة ، لحظة انطلاق شرارة الثورة ، على يد \" البوعزيزي \" ضد الديكتاتورية ؛ فأسقط الشباب التونسي النظام الذي نهب وبدد ثروات الشعب وزاد من استفحال الفقر والبطالة عند شعبه. وسواء في تونس أو في مصر أو في دول عربية أخرى ؛ فان الانظمة تحاول ان تمنع الشعوب من القيام بدورها في صنع القرارات والتشريعات ، وهذا مايدفع الشعوب الى الثورة لاستعادة حريته وكرامته وممارسة حقها في الديمقراطية في كافة مناحي الحياة وممارسة تداول السلطة عبر الأطر التشريعية والحزبية. أما ابعاد الشعوب عن المشاركة في الحكم سيجعلها تثور وتتحرك وتسقط الأنظمة لتنال حقوقها في الحرية والحياة الكريمة وتحقيق التغيير ، وترسيخ مبدأ منع الأنظمة السياسية من التدخل في حرية الأفراد لممارسة الديمقراطية الحقيقية التي تعمل على فصل السلطات عن بعضها وخاصة استقلالية سلطة القضاء .

لاشك ان ثورة الشعوب في الاقطار العربية تنبع من الحافز الاجتماعي والاقتصادي ويتوائم مع الحافز الوطني والقومي ؛ فنرى كل مكونات الأمة تتقاطر الى ساحات الحرية والتحرير لتعبر عن رفضها للاستبداد والفساد والتبعية ، والمطالبة باسقاط الانظمة التي يعود الفضل فيها الى وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب ؛ فيتفوق \"الفيسبوك\" في الحراك الشعبي وينطلق الشباب في ثوراتهم ..ويصنعون ملامح مستقبل جديد برؤى وطاقات شابة.. هذه الثورات التي عززت ثقة الأمة بهم وبقدرتهم على انبعاث بصيص من الأمل لتوحيد الأمة وعقد لقاءات بين الشباب العربي في الدول العربية لتحقيق الهدف الأسمى ألا وهو الوحدة العربية واسترجاع الأراضي السليبة في فلسطين وغيرها من الاقطار العربية.

وشهدنا ومازلنا نشهد كيف ان هذا الشعب العربي المضطهد والمقهور والمسلوب الارادة ، قد انتفض وتمرد على الواقع وعرف الشعب طريقه للخلاص .. ودفع بصورة جديدة للعربي الثائر امام العالم كله ، العربي الذي يصنع الحرية ويعمل على تأسيس الرؤى القادمة والتغيير الحقيقي لصورة الأمة متضمنة البعد القومي بشكله ومضمونه .. حتى يتحقق للانسان العربي الحرية والكرامة .

بسام العوران





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع