أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية عربي و دولي قوات "الوفاق" تواصل تقدمها نحو ترهونة...

قوات "الوفاق" تواصل تقدمها نحو ترهونة وحفتر يقصف مطار معيتيقة

قوات "الوفاق" تواصل تقدمها نحو ترهونة وحفتر يقصف مطار معيتيقة

19-04-2020 01:15 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت قوات الحكومة الليبية السبت، اقتحام "معسكر الحواتم" في مدينة ترهونة جنوب العاصمة طرابلس، وأسر 12 عنصرا من قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

جاء ذلك في تصريحات جديدة للناطق باسم قوات حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا، محمد قنونو، نشرها المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" عبر فيسبوك.

وقبيل ذلك كانت قوات الوفاق قد أعلنت مقتل 8 من قوات حفتر وأسر 4 آخرين، خلال عمليتها التي بدأتها صباح السبت لتحرير ترهونة الاستراتيجية.

وقال قنونو إن قواتهم تمكنت من أسر 12 عنصرا من قوات حفتر وإنها غنمت 5 آليات مسلحة.

وأوضح أن سلاح الجو الليبي نفذ طلعتين ضرب خلالها 5 أهداف من بينها مواقع خلفية العمة لقوات حفتر في ترهونة تمهيداً لتقدم القوات البرية.

وذكر قنونو أن القوات تواصل تقدمها وفقا للخطة التي وضعتها غرفة العمليات في إطار عملية "عاصفة السلام" ردا على القصف المتواصل لأحياء طرابلس، وتأديبا لمليشيات المرتزقة، وفق تعبيره.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت القوات الحكومية إطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على ترهونة، التي تعتبر غرفة عمليات حفتر الرئيسية غربي البلاد.

وقال المجعي إن قوات حكومة "الوفاق" تحرز تقدما في محوري صلاح الدين، والطويشة جنوبي طرابلس، بالتزامن مع التقدم بمحيط ترهونة.

وأضاف أن قوات حفتر وصلتها تعليمات للانسحاب من محاور القتال بطرابلس، لذلك تقوم بقصف مطار معيتيقة الدولي والأحياء السكنية حوله، للتغطية على انسحابها.

وأشار المجعي أن سلاح الجو لا يزال يقوم بطلعات استطلاعية وقتالية في مدينة ترهونة جنوب العاصمة.

ورغم إعلان قواتا حفتر، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أنها تواصل هجومًا بدأته في 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا.

وردًا على الانتهاكات المستمرة، أطلقت الحكومة في 26 من مارس/آذار الماضي، عملية "عاصفة السلام" العسكرية ضد مليشيا حفتر، التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وضمن "عاصفة السلام"، تمكنت القوات الحكومية، من تحرير 6 مدن ومنطقتين استراتيجيتين، أبرزها صبراتة وصرمان، ما يعني سيطرتها على كامل الساحل الغربي حتى الحدود التونسية.

استئناف ضخ المياه لطرابلس
الى ذلك، أعلنت الحكومة الليبية، السبت استئناف ضخ المياه إلى العاصمة طرابلس ومحيطها، بعد إيقافه قبل نحو أسبوعين من قبل مجموعة مسلحة.

جاء ذلك في بيان نشره "جهاز النهر الصناعي"، التابع لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، عبر صفحته على "فيسبوك".

وقال الجهاز، إنه "تم استئناف ضخ المياه ومن المتوقع وصولها تدريجيا إلى طرابلس والمناطق المجاورة لها، خلال ساعات الليل، أو صباح الأحد".

وفي 6 أبريل/ نيسان الجاري، أعلن "جهاز النهر الصناعي"، توقف ضخ المياه لطرابلس؛ بعد اقتحام مجموعة مسلحة موقع الشويرف المتحكم بحقول آبار المياه (خاضع لسيطرة ميليشيات خليفة حفتر)، وسط البلاد.

وأوضح الجهاز، في بيان آنذاك، أن "مجموعة مسلحة أجبرت العاملين في موقع الشويرف، على إغلاق كافة الصمامات وإيقاف تشغيل آبار المياه".

ولم يوضح البيان إجراء مفاوضات مع المجموعة المسلحة، أسفرت على إنهاء الأزمة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع