أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب البكار يؤكد ضرورة تحسين كفاءة التحصيل الضريبي الحكومة: توضيحات حول افتتاح برك السباحة ورياض الأطفال الرزاز : هذا أهم قرار اتخذته الحكومة خلال الأزمة أكثر من مائة صحفي وناشر يطالبون بتكفيل الزميل فراعنة وضمان حقه في المحاكمة المعادلة - أسماء الإمارات تُسجل وفاة واحدة و626 إصابة جديدة بفيروس كورونا واشنطن تستعد لمظاهرة مليونية ضد العنصرية مصابو كورونا يتجاوزون حاجز الـ7 ملايين جودة: الأردن لديه خيارات مفتوحة للرد على الاحتلال العضايلة : لا قرار بفتح المطارات وسنلغي الحظر بشكل كامل بهذه الحالة فقط العضايلة : فتح رياض الأطفال عند معدل منخفض الخطورة 33 وفاة جديدة بكورونا في العراق إحباط تهريب 2 مليون و200 الف حبة مخدرة من احدى دول الجوار السماح بعمل مسابح الفنادق العضايلة : نتابع ما يحدث في العالم ودول الجوار 3121 إصابة جديدة بكورونا في السعودية العضايلة: صفارات الإنذار ستطلق الساعة 11 ليلاً و«الحالة المحلية» من جاوا العضايلة : لم نحتفي بانتهاء كورونا بدء وصول رحلات جوية من المرحلة 3 لعودة الأردنيين فجر الاثنين دراسة عودة المسابح للعمل تعميم بآلية عودة موظفي الحكومة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي جثامين مكدسة .. محرقة في ميلانو تغلق أبوابها

جثامين مكدسة .. محرقة في ميلانو تغلق أبوابها

جثامين مكدسة .. محرقة في ميلانو تغلق أبوابها

03-04-2020 11:50 AM

زاد الاردن الاخباري -

أغلقت مدينة ميلانو، الخميس، محرقتها الرئيسيّة للجثث حتّى نهاية الشهر، بهدف التعامل مع العدد الكبير من الجثامين، التي باتت مكدّسة من جراء فيروس كورونا المستجدّ.
وأقرّ مسؤولو المدينة، التي تقع في مركز الوباء في إيطاليا بأنّهم يعانون "تزايدا مستمرا ومتصاعدا في عدد الجثث التي تنتظر الحرق".

وقال بيان صادر عن مجلس المدينة إنّ فترة الانتظار لحرق جثّة في محرقة "كريماتوريو دي لامبراتي" قد تصل إلى 20 يوما.

وأضاف المجلس على موقعه الإلكتروني أن فترة انتظار أطول قد تتسبّب بمشاكل تتعلّق بالنظافة والصحة.

وهذه المدينة المزدهرة في منطقة لومبارديا التي يبلغ عدد سكّانها نحو 1.4 مليون نسمة وتُعتبر عاصمةً عالمية للأزياء ومركزا ماليا، لا تزال تخضع للحجْر منذ فبراير.

وسجّلت لومبارديا أول وفاة بكوفيد-19 في أوروبا في 21 فبراير.

ووصل عدد المتوفين في المنطقة من جراء فيروس كورونا إلى 7960 شخصاً من أصل 13915 حالة وفاة مُعلن عنها رسميّاً في إيطاليا.

وأعلن مجلس المدينة أنّه من أجل "مساعدة العائلات في هذه اللحظة الصعبة، سيكون في إمكانها، بدءا من الجمعة، دفن أحبّائها بلا أيّ كلفة".

وأشار المجلس إلى أنّ عدد الأشخاص الذين توفّوا على مدار الشهر الماضي بلغ 2155، أي ضعف العدد مقارنة بـ 1224 وفاة في مارس من العام الماضي.

وقال روبرتو كوكو، عضو مجلس الخدمات المدنية في ميلانو، إنّ "موظفو الجنازات والمقابر لدينا يعملون بلا تعب وبأعلى درجات المسؤولية".

وتلقت مدينة بيرغامو، التي تقع الى شمال شرق ميلانو وفي قلب مركز تفشي الوباء، توابيت طوال شهر مارس لإقامة جنازات للمتوفين.

واضطرّت بيرغامو في النهاية إلى إرسال عشرات الجثامين أسبوعيا إلى محارق مدن مجاورة.

وقال رئيس بلدية المدينة، جورجيو غوري، في تصريح لفرانس برس، الخميس، "إن العدد الكبير من الضحايا يعني أن محرقة بيرغامو لم تتمكن من استيعاب العدد وحدها".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع