أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نص الدليل الارشادي للحضانات هل القادم من الايام صعب .. طالبة أردنية تفوز بأفضل تصميم معماري للعزل الصحي على مستوى العالم وزارة العمل تبرر أسباب التعديل على أمر الدفاع رقم 6 الأمانة تطلق حزمة مشاريع مطلع تموز صناعيون: توجيهات الملك تمنح القطاع دفعة قوية لتجاوز التحديات الضمان: لا تأثير لتخفيض الأجور على الأجر الخاضع للاقتطاع السلطات المصرية تجري تعديلات على مواعيد حظر التجوال وحركة وسائل النقل الجماعي الفراية | لم اصرح عن الحظر الشامل الجمعة وسيسمح بالوصول للمساجد مشيا مفاجأة بخصوص أم شابة كويتية أثارت غضب مصريين .. تتحدث عن "حب مصر" وكويتيون يهاجمونها بسبب "الفتنة" - فيديو وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 106 آلاف حالة الخطوط القطرية: استئناف الرحلات إلى عمّان مشروط بموافقة الأردن رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء "الأردنية" تجري 2335 امتحاناً إلكترونيا عن بعد إسرائيل تسجل 47 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين المعلمين والطلاب ابو غزاله : بعد كل حرب وانهيار اقتصادي تأتي مرحلة ازدهار .. فيديو وزير الصحة التركي: 839 إصابة جديدة و25 وفاة بكورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الصحة المصرية: تسجيل 46 حالة وفاة و1536 إصابة جديدة بفيروس كورونا تنبيه هام للاردنيين في الإمارات مدير عمليات خلية أزمة كورونا العميد الركن مازن الفرايه : الوضع الوبائي في الأردن مسيطر عليه
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث د .رافع الطاهات يقول : اربد البهية

د .رافع الطاهات يقول : اربد البهية

د .رافع الطاهات يقول : اربد البهية

28-03-2020 02:09 AM

زاد الاردن الاخباري -

عدة جُمل و معاني وضعت في اسمك، وبكل جمال الطبيعة التي حظاكي الله بها من انهار و جبال و أودية وسهول و تربة و اشجار و خضار و فواكه و ورودٍ و زهور، الا انك ازددت جمالا يوم امس حينما انتشرت عظماء الاردن من القوات المسلحة الاردنية الجيش العربي و القوات الامنية و الدفاع المدني في شوارعكِ لتزيد الهيبة هيبة، و يمتزج شعار الجندية مع اغصان الزيتون، و البوريه العسكرية مع الكوفية و العقال، و كم ذرفت دموع الفرح من عيون جداتنا و اجدادنا لشوقهم لرؤية الزي العسكري الاردني الذي نفخر به، و كم من صلوات تهجد اقيمت بالامس على ثرى ارضك الطاهرة بأن يحمي الله هذا الوطن و مليكه و حكومته الرشيدة و شعبه، و كم من طفلٍ فهم بالامس كم هو فخور بأبيه الذي يعمل بالجيش العربي، نعم لقد كان بوجودهم محاضرة استثنائية ثقافية بالتعريف عن دور الجندية الاردنية في حماية الوطن.
نعم يا حبيبتي اربد ما كنتي في يوم من الايام الا اكبر حضنٍ لعدد من مدن الديكابولوس، و ما كنتي الا حاضنة لاكبر الكتيدرائيات البيزنطينية و ما كنتي الا ام اليرموك و ما كنتي الا المضافة والوجهاء، ام منارة العلم في الطب و الهندسة و القانون و الادب و الشعر و الفن و متحف التراث، وما زالت سهول حورانكِ التي كانت تسمى بمطحنة روما غنية بسنابل القمح.
اهلكِ كأشجاركِ ارجلهم في الارض و رؤوسهم شامخة للسماء.
حماكِ الله يا اربد و حمى الله باقي كل محافظاتنا واننا على هذا العدو الغازي لمنتصرون بعون الله.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع