أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسائل امريكية حاسمة لمن يريد العبث بالاردن الأجواء الصيفية الاعتيادية مستمرة الخميس %130 نسبة إشغال مراكز الإصلاح في الأردن تعيين أشخاص أوقف توظيفهم بسبب كورونا بالعقبة الشوبكي: تسعيرة الكهرباء في الأردن الأعلى في الوطن العربي الخرابشة يرد على زواتي الساكت : نتمنى إلغاء بند فرق اسعار الوقود عن تعرفة الكهرباء للقطاعات الانتاجية اصابتان بالتهاب الكبد الوبائي في جرش "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع شاهد وفاة مؤذن أردني وهو يصلي في مسجد بمكة (فيديو) بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة انتخابية بعد الضبع و بنشف وبموت .. هل ستطيح نظرية المصنع بزواتي الطلبة ذوو الإعاقة: قضيتنا لم يتم حلها، ونرفض أن نتحول إلى متسولين للمطالبة بحقوقنا ذوو مقتول في بلدة جفين باربد يرفضون استلام الجثة والعطوة الامنية لحين تحديد هوية القاتل الملك: فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية حل ادارة نادي البقعة وتشكيل لجنة مؤقتة مراكز تطعيم الجرعة المعززة من فايزر - أسماء الناصر : ديوان الخدمة يرشح 6 أشخاص لكل وظيفة بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة بدء التشغيل الكامل لمعبر جابر الحدودي اعتبارا من الأحد المقبل
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ألاردن ايقونة العالم

ألاردن ايقونة العالم

20-03-2020 10:27 PM

شاء العلي القدير ان يصاب العالم بالرعب والهلع ، والفرارمن جمهورية الصين حين ظهر فيها مرض كورونا سريع الانتقال حيث اجلت معظم الدول رعاياها على وجه السرعة حفاظا على ارواحهم وكانت الأردن سباقة في اجلاء رعاياها
لم يقف المرض في الصين بل تعداها واخذ ينتشر في ارجاء المعمورة دون استئذان .
وشيئا فشيئا ازدادت الحالات المصابة ، وأغلقت الحدود البرية والبحرية بين الدول وبعد أيام منعت رحلات الطيران بعد اجلاء رعايا بعض الدول .
أصاب الأردنيون الرعب !!. كباقي الشعوب بل ان شعبنا أصابه اليأس بظل حكومة عاجزة امام ابسط مجالات الحياة .
الا اننا وبعد تصاعد المرض وجدنا الحكومة الهزيلة قامت ونهضت من تحت الركام بكل طاقاتها فأجلت أبنائها من دول الاغتراب مجانا وفتحت فنادق الــ 5- 4 نجوم لهم ووفرت الطعام والشراب والمنام مجانا وجهزت مستشفيات.. للحجرالصحي وبغية علاج المصابين
والشعب تنفس الصعداء ، امام هذه الإجراءات والتي عجزت عنها اكبر الدول
كبير وعظيم ووفي ومتنصر بإذن الله يا اردن الشهامة والطيب والكرم وملاذ الخائف والملهوف والمطرود واللاجيء......

كبيرا اردننا بشعبه وقيادته وجيشه واجهزته الأمنية بكافة صنوفها مسمياتها .
تألقت وزارة الصحة في تعاملها مع الحدث والمحبة والتقدير لمعالي : وزير الصحة سعد جابر وللكوادر الطبية والإدارية .
حالة الطوارئ
اعلن الملك مرسوماً ملكياً يمنح رئيس الوزراء عمر الرزاز، صلاحيات بموجب قانون الدفاع الذي يتم تفعيله في أوقات الحرب والكوارث، لفرض حظر للتجول وإغلاق المؤسسات ووضع قيود على حرية التنقل للأشخاص.
غياب الدولة العميقة حاليا عن الساحة ومنح الحكومة الولاية العامة شعرنا بالاطمئنان والعطاء والإنسانية والرجولة.
الجيش يدخل المدن والتجمعات السكانية لحماية الناس ويتعامل يعاملهم بكل لطف .
التبرعات
مؤسسات وشركات ورجال اعمال يتبرعون لوزارة الصحة لهم منا الدعاء بان يرزقهم الله ، واخرون عزت عليهم اموالهم فنقول لهم تبت ايديكم
وهؤلاء لم يشعروا بفداحة القادم من الأيام وانهم لم ولن يستطيعوا الفرار لدول كنزوا بها الأموال ليترفهوا وابائهم لن تسعدوا باموال الحرام ببساطة لان تلك الدول وقفت عاجزة امام فايروس لا يرى بالعين المجردة ، ومنعت الدخول عليها لن تنفعكم اموال السحت
اقترح على الحكومة ان تحجز على ثلاث ارباع ما يملكون ،
عودوا الى رشدكم حتى يبقى :
الأردن ايقونة العالم .
سائلا الله ان يحفظ الانسانية عامة والاردن خاصة .
ناصر الخزاعله
19/ 3 / 2020م





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع