أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخميس : ارتفاع على درجات الحرارة وطقس ربيعي لطيف البيئة : 13 شكوى و11 مخالفة بيئية خلال اليومين الماضيين 46 ألف وفاة بكورونا عالميا الصحة تصدر الموجز الإعلامي اليومي حول التعامل مع فيروس كورونا المستجد في الأردن مصريون في الأردن يتبرعون بـ 3 آلاف طرد غذائي سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : "برافو جنرال" الجغبير: الاتفاق مع الحكومة على التشغيل التدريجي للقطاع الصناعي البلد العنيد يرفض العزلة بسبب كورنا .. وتحذير من "كارثة" ميناء العقبة استقبل 2500 حاوية غذاء ودواء الأربعاء وسائل إعلام عالمية تتغنى بإجراءات الأردن في مواجهة كورونا اكثر من 200 الف اصابة بكورونا في اميركا وزارة الصحة المصرية تعلن عن وفاة ’أردني‘ بسبب كورونا سلاح الهندسة الملكي يشارك بتطهير فنادق الحجر الصحي في البحر الميت دعوة الأردنيين في بريطانيا وإيرلندا وايسلندا للتسجيل لدى السفارة البطاينة يعاتب وسائل الإعلام الأردنية التي روجت كذبة علاقته بما يسمى بالتصاريح المزورة منع إقامة حفل زفاف جديد في اربد .. وهذه الإجراءات المتخذة وفاة عاملة منزل سقطت من نافذة منزل مخدوميها 5 حالات كورونا في العناية المركزة بينها اثنتان على التنفس الاصطناعي ما لاتعرفه عن وزير الصحة " ابا سلطان " !! معجزة نادرة وظاهرة غريبة ‏العضايلة || الحظر الشامل يوم الجمعة هو اتاحة المجال لفرقة تقصي للعمل
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ألمانية تصنع ممرات من الليغو لمساعدة ذوي الإعاقة

ألمانية تصنع ممرات من الليغو لمساعدة ذوي الإعاقة

ألمانية تصنع ممرات من الليغو لمساعدة ذوي الإعاقة

19-02-2020 06:44 PM

زاد الاردن الاخباري -

كانت جدة ألمانية معاقة تواجه الصعاب لدخول بعض المتاجر والمقاهي بكرسيها المتحرك حتى وجدت حلا ينطوي على الكثير من المتعة والقليل من التكنولوجيا... ممرات مائلة من قطع الليغو.
نقلت وكالة "رويترز" عن الجدة، وهي من بلدة هاناو الألمانية وتُدعى ريتا إيبل قولها: "الأمر بالنسبة لي ليس إلا محاولة لتوعية العالم قليلا بشأن التنقل دون عوائق". وتستخدم إيبل الكرسي المتحرك منذ تعرضها لحادث سيارة قبل 25 عاما.

وقالت إيبل التي تبلغ من العمر 62 عاما: "يمكن لأي أحد أن يجد نفسه فجأة في كرسي متحرك، مثلما حدث معي".

وبمساعدة زوجها، تقضي إيبل غالبا ما يتراوح بين ساعتين وثلاث ساعات يوميا في صنع الممرات المائلة، التي تكون بالطلب، من المئات من قطع الليغو البلاستيكية الصغيرة التي تقوم بلصقها باستخدام ما يصل إلى ثمانية أنابيب من الصمغ.

وتقول إيبل إن ألوان قطع الليغو الزاهية تكون ملفتة للنظر في وسط البلدة.

وأضافت: "لا أحد يسير بجوار ممر الليغو المائل دون أن يلقي نظرة، سواء كانوا أطفالا يحاولون انتزاع قطع الليغو أو بالغين يخرجون هواتفهم المحمولة لالتقاط الصور".

وتحمست بعض المتاجر المحلية للفكرة، وقالت مالكة إحدى صالونات تصفيف الشعر كانت قد حصلت على ممر مائل: "إنها فكرة رائعة".

وأضافت: "كل من يمر بالمكان يكون سعيدا بالممرات المائلة. أخيرا يمكنك أن ترى من بعيد أنك ستستطيع الدخول دون أي مشاكل".

وتقول إيبل التي تعتمد في عملها على التبرعات إن التحدي الأكبر الذي تواجهه هو الحصول على قطع الليغو لأن العديد من الأسر لا تطيق فكرة التفريط فيها.

وتلقى ممرات إيبل رواجا خارج ألمانيا أيضا حيث أرسلت الجدة الألمانية تعليمات بناء الممرات المائلة إلى النمسا وسويسرا كما أبدت إسبانيا ومدرسة في الولايات المتحدة اهتماما بالفكرة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع