أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لبنان .. وفاة و7 إصابات جديدة بكورونا أول حالة كورونا بجنوب السودان الوزير ابو رمان : تصفية حسابات وتوجيه ضربات بين فريق حكومة الرزاز ترحيل مركبة نائب إلى ساحة الحجز وزارة العمل تتابع انهاء خدمات 1281 عاملا بالقطاع الخاص أواخر آذار الماضي فلسطين: 9 إصابات جديدة بكورونا ارتفاع إصابات كورونا بإسرائيل ماذا دار بين الرزاز والجغبير في اجتماع الرئاسة؟ محافظ العقبة: الروائح المنشرة في المحافظة غير خطرة المشاقبة: صرف دعم الخبز السبت 25 نيسان سوريا: 19 إصابة بكورونا الخرابشة: آلية منح تصاريح المرور للمزارعين ستعلن قريبا كورونا .. خطط لتعليم قاطني الخيم بالأردن خبير مصرفي يقدم مقترحات لتعافي الاقتصاد صحة البلقاء: سحب 29 عينة لمتعاملين مع مخالط لمصاب بالكورونا هل ظهر فيروس كورونا لأول مرة في إيطاليا قبل الصين؟ كورونا يحصد 63 ألفاً حول العالم وترامب يقول أمريكا تدخل "مرحلة مروّعة" محافظ العقبة : لم تسجل اي أضرار نتيجة الهزة الأرضية التي ضربت المحافظة محمد نوح عن كورونا: ارجعوا إلى الله لجنة الأوبئة: هناك إصابات بفيروس كورونا سجلت بسوق خضار كفرنجة
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية الطراونة في مهرجان للنقابات: نقف موحدين بثبات...

الطراونة في مهرجان للنقابات: نقف موحدين بثبات بوجه الصفقات المصادرة للحق الفلسطيني

الطراونة في مهرجان للنقابات: نقف موحدين بثبات بوجه الصفقات المصادرة للحق الفلسطيني

04-02-2020 07:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

عمان- قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة إن الأردنيين جميعا يقفون خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في الدفاع عن القضية الفلسطينية المركزية للأردن والامة العربية والاسلامية.
وأضاف الطراونة في كلمة له خلال المهرجان الخطابي الذي أقامه مجلس النقباء في مقر نقابة المقاولين بحضور عدد من نقباء النقابات المهنية ونواب وشخصيات وطنية حزبية وشعبية، أن الصفقة تعد انسحابا أمريكيا من كون واشنطن بمثابة وسيط وراعي لعملية السلام في الشرق الأوسط.
ولفت إلى أن الأردن بقيادة جلالته يقف بصلابة في وجه أي تسوية غير عادلة للقضية الفلسطينية، و يصر على حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف متصديا لكل محاولات العبث بهويتها كعاصمة للرسالات السماوية.
وأكد الطراونة، أن الأردن متوحد رسميا وشعبيا في وجه كل الصفقات المصادرة للحق الفلسطيني، و يرفض أي مبادرة أو خطة لا تقوم على أساس الشرعية الدولية والاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار إلى أن خطة السلام الأمريكية، جاءت متخمة بالجور والظلم على الحقوق المقدسة وتصادر حق العودة وتعترف بالقدس عاصمة موحدة لاسرائيل وتعد بضم غور الأردن وشمال البحر الميت لسيادتها و تجيز للمحتل بالتوسع الاستيطاني ما يشكل ضربة للمصالح الأردنية والفلسطينية.
وشدد الطراونة على أن الأردن سيتصدى لكل مشكك بصلابة موقفه، وأنه بعد صمود جلالة الملك في مواجهة كل الضغوطات والتحديات التي واجهته، سيبقى الهاشميون رمز التصدي والثبات أمام كل محاولات تصفية القضية على حساب المملكة أو على حساب الحقوق الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
بدوره، قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، المطران عطا الله حنا، إن صفقة القرن انتقلت من البيت الأبيض إلى مزبلة التاريخ وإن ما تم الإعلان عنه لن يزيدنا إلا صمودا وثباتا وتشبثا بفلسطين وعاصمتها القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية.
ووجه حنا، التحية لجلالة الملك عبدالله الثاني، على موقفه الرافض للصفقة والمؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية، رغم الضغوطات التي مورست عليه والتي لم تزده سوى الإصرار على رفض مشاريع تصفية القضية.
وأضاف أن الأردن دافع عن فلسطين وقدم الكثير لها، وأن جلالته هو صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مبينا أن الاحتلال الصهيوني لا يريد صوتا مسيحيا يتحدث عن عدالة القضية الفلسطينية ، و يريدهم أن يكونوا أقليات في أوطانهم على الرغم من أنهم مكون أساسي من المجتمع الفلسطيني.
وطالب حنا، اتحاد البرلمانيين العرب، باتخاذ موقف عربي واضح، يقول "لا" للمشاريع التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.
فيما، دعى رئيس مجلس النقباء، نقيب المحامين، مازن رشيدات، إلى تشكيل جبهة وطنية أردنية موحدة، للوقوف في وجه المؤامرة التي تستهدف الأردن وفلسطين والأمة العربية.
وطالب رشيدات، الحكومة، بإلغاء معاهدة وادي عربة واتفاقية الغاز وطرد السفير الصهيوني من عمّان وسحب السفير الأردني لدى الكيان الصهيوني.
ودعا لاستخدام لغة القوة التي يفهمها العدو الصهيوني، والتخلي عن لغة الدبلوماسية معه، مطالبا الفصائل الفلسطينية للتوحد في مواجهة الصفقة والاحتلال.
وأشار رشيدات، إلى أن صفقة القرن هي واحدة من سلسلة مؤامرات تحاك منذ سنين طويلة لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا أن الولايات المتحدة وفي إعلانها لبنود الصفقة، فإنها تكرس نظام "الأبرتهايد" العنصري على الشعب الفلسطيني.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع