أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجيش اللبناني: طيران حربي اسرائيلي في الاجواء اللبنانية وزير الداخلية الألماني: جريمة هاناو إرهابية بدافع عنصري تم إفتتاح مقر أرض العز لدعم و تمكين الشباب في محافظة الزرقاء بحضور نخبة من القامات الشبابية . . كتائب دبابات نسائية اسرائيلية على الحدود مع الأردن مسيرة في الزرقاء تنديدا بصفقة القرن اقتصاديون اردنيون : من الصعب تعويض الصين نتنياهو للناخبين: صفقة القرن لن تنفذ إلا إذا أعيد انتخابي مؤسسة امنية جديدة .. بقيادة الاسمر طاهر المصري: فلسطين يجب أن تبقى في الذاكرة ولن نقبل إلا بإعادتها ترامب يختار أردنية مستشارة للأمن الداخلي أطلاق نار على سيارة ودهس قائدها بالمدينة المنورة أول إصابة بكورونا في لبنان منخفض قطبي يضرب السعودية الاثنين وفاة طفلة اثر تعرضها للغرق في حفرة أمام منزل ذويها في الكرك العجارمة يكتب : البتراء والاستثمار - وجهة نظر قانونية خوري: نشامى الدرك يؤدون صلاة الجمعة يعطيهم الف عافية ترامب يصدر قراراً جديداً بشأن عائلة القذافي مسيرة في الزرقاء تنديدا بصفقة القرن فاتورة الكهرباء للسفارة اللبنانية بالأردن صفر دينار إسرائيل تسجل أول إصابة بكورونا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي إعلامية أمريكية تحاصر جبران باسيل في “دافوس”...

إعلامية أمريكية تحاصر جبران باسيل في “دافوس” بشأن الطائرة الخاصة

إعلامية أمريكية تحاصر جبران باسيل في “دافوس” بشأن الطائرة الخاصة

24-01-2020 01:01 AM

زاد الاردن الاخباري -

لم يمتثل رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية السابق جبران باسيل للحملة المنظّمة التي اعترضت على تمثيله لبنان في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، بل أصرّ على السفر لتمثيل لبنان وشارك في جلستي حوار، الأولى ناقشت الاوضاع في سوريا والثانية تناولت شؤون الشرق الأوسط.

غير أن باسيل لم يسلم من الانتقاد حتى بعد مغادرته، إذ أوردت صحيفة “لوريان لو جور” الصادرة باللغة الفرنسية أن باسيل سافر على حساب الخزينة، ما اضطر المكتب الإعلامي لوزير الخارجية السابق إلى التوضيح بـ”أن الوزير باسيل تلقى دعوة رسمية وقرّر تلبيتها حين كان وزيراً للخارجية كما ان ‏فخامة رئيس الجمهورية كلّفه تمثيله بهذه المناسبة. وعلى الرغم من ذلك قام بالزيارة على نفقته الخاصة بصورة كاملة ولم يكلّف المالية العامة قرشاً واحداً، ولكن الصحيفة المذكورة وفي سياق الحملة المكشوفة ضد الوزير باسيل ‏أوردت معطيات منافية للحقيقة وساهمت في حملة الشائعات التي تتناولها وسائل التواصل الاجتماعي من دون أن يكون لها أساس من الصحة”. وأضاف “انه من المؤسف حقاً أن تحلّ الشائعة مكان الحقيقة وأن تصبح وظيفة بعض الإعلام الترويج للشائعة بدل أن تكون رسالته بث الحقيقة للرأي العام”.

بموازاة ذلك، تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل وقائع جلسة الحوار التي أدارتها الصحافية الامريكية في شبكة‎ CNBC ‎هادلي غامبل التي قالت إنها ستواجه باسيل وتحمّله مسؤولية ما يحصل في لبنان والتي بادرت الى سؤاله على الفور “على حساب من سافرت الى دافوس؟” فردّ نافياً الشائعات حول سفره على حساب الخزينة وأنه أتى على متن طائرة خاصة وضعها صديق بتصرّفه، وقال إنه مدعو الى المنتدى وإنه مسرور بوجوده في دافوس، وأنه اضافة الى كونه وزيراً سابقاً فهو رئيس حزب ويمثّل رئيس الجمهورية. وعلّقت الوزيرة الهولندية سيغريد كاغ معتبرة أنه “ممنوع أن يكون لدينا اصدقاء من هذا النوع عندما نكون في السلطة”. وتناولت جلسة الحوار موضوع الفساد في مرافق الدولة وسبب غياب الكهرباء والتلوث البيئي.

وكان القيادي في القوات اللبنانية شربل عيد سأل “ماذا يفعل الوزير باسيل في دافوس؟ ومن يمثّل؟”. وقال “مع صدور مرسوم تأليف الحكومة لم يعد حتى وزير خارجية يصرّف الأعمال!!هل نحن في دولة تُحكَم بدستور، أم أصبحنا علناً في “حارة كل مين إيدو ألو!؟ “. وجاء تعليق المسؤول القواتي في سياق الحملة التي اتهمت باسيل بأنه “أحد رموز الطبقة السياسية في لبنان ولا ينبغي إعطاؤه منصة شرعية لتدعيم سلطته والتحدث نيابة عن أمة رفضته وتتهمه بالفساد الفاضح”.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع