أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
زخات من الأمطار على فترات الأربعاء ارتفاع وفيات كورونا في الصين إلى 1921 تدني أسعار البطاطا يتسبب بخسائر فادحة للمزارعين أكبر موجة نزوح بسوريا منذ بدء الحرب تحوّل في حركة الرياح يؤثر على تقدم الجراد باتجاه الأردن – تفاصيل عراك بالأيدي في مجلس الأمة الكويتي (فيديو) رغم استمرار محادثات موسكو .. تركيا عازمة على إرسال مزيدا من القوات إلى سوريا لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في “رؤية المتوسط 2030 ” – بيان نواب ينتقدون كلفة استئجار سفينة غاز تتجاوز قيمتها، و”الطاقة” تبرر: تحت ضغط الوقت مصدرو ومنتجو الحجر الطبيعي والبلاط يدقون ناقوس الخطر بالوثائق .. أكثر من 230 طبيب يناشدون الرزاز لهذا السبب !! نقض حكم بسجن متهم 7 أعوام لإضرامه النيران بـ3 صرافات آلية القبض على متهم بقتل مواطن خلال مشاجرة في مخيم حطين بعد شهر من انتخابه .. استقالة رئيس الجزيرة رسالة من اللواء المتقاعد المعايطة الممرضين: الجامعة الاردنية لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه حالة من عدم الاستقرار الجوي الأربعاء .. وتنبيه من تشكل السيول في بعض المناطق بسبب كورونا .. مصانع السيارات بالصين تنتج الكمامات العموش: نسبة الإنجاز بمشروع مرج الحمام 35% المجالي: أنا مع حل مجلس النواب
الصفحة الرئيسية عربي و دولي السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية...

السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية باعتبار محاكم اسرائيل "أدوات احتلال"

السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية باعتبار محاكم اسرائيل "أدوات احتلال"

21-01-2020 12:32 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية الاثنين انها طلبت من المحكمة الجنائية الدولية اعتبار المحاكم الإسرائيلية "أدوات للاحتلال" ومحاسبة قضاتها كون قراراتهم ترتقي إلى مستوى "جرائم الحرب".

ويأتي إعلان الوزارة في ضوء السياسة الإسرائيلية و"استفرادها العنيف بالقدس الشرقية المحتلة وأحيائها وبلداتها ومحيطها".

وقالت الوزارة في بيان "طالبنا المحكمة الجنائية الدولية بالنظر للمحاكم الإسرائيلية كأسلحة احتلال وأدوات إرهابية تستعمل ضد المواطنين الفلسطينيين، كون قراراتها تستوي مع جرائم الحرب ومحاسبة القضاة المتورطين في اتخاذ تلك القرارات".

وقال مسؤول ملف المنظمات الدولية في الخارجية الفلسطينية السفير عمر عوض الله لوكالة فرانس برس "نعتبر أن المحاكم الإسرائيلية التي تحكم غالبا لصالح الاحتلال والمستوطنين وضد الفلسطينيين، أدوات للاحتلال".

وأشار بيان الوزارة إلى أنها رفعت إلى المحكمة الجنائية الدولية قرار هدم الأبنية في وادي الحمص خلال العام المنصرم.

واشارت الوزارة إلى أن "المدعية العامة فاتو بنسودا أصدرت بيانا تحذيريا بهذا الخصوص".

وأكدت الوزارة استمرار متابعة اخطارات الهدم الجديدة في وادي الحمص وخصوصا أن استمرار عمليات الهدم "يعكس تحديا مباشرا للمحكمة الجنائية وامعانا في ارتكاب جرائم حرب".

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، بعدما كانت تخضع للسيادة الأردنية كسائر مدن الضفة الغربية قبل احتلالها، وضمّتها لاحقاً في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وهدمت القوات الإسرائيلية في تموز/يوليو الماضي، منازل فلسطينيين تعتبرها غير قانونية وتقع جنوب القدس على مقربة من السياج الفاصل بين المدينة المقدسة والضفة الغربية المحتلة، في عملية اثارت تنديدا فلسطينيا وأمميا وأوروبيا.

واضافت الخارجية الفلسطينية في بيانها "تهدف مشاريع أذرع الاحتلال المختلفة (...) إلى تغيير هوية المدينة المقدسة وطابعها العربي الإسلامي المسيحي عبر سلسلة من الإجراءات الاستعمارية".

وتطرق البيان إلى الحفريات "التهويدية" أسفل البلدة القديمة والمسجد الأقصى والقرارات الإسرائيلية بإخلاء عدد من المنازل.

وقال "شهدت الأشهر الأخيرة تصعيدا كبيرا وارتفاعا ملحوظا في عدد المنازل والمنشآت التي أقدمت سلطات الاحتلال على هدمها وإخطارها بالهدم في القدس المحتلة ومحيطها".

وجددت الخارجية الفلسطينية مطالبة اليونسكو بتشكيل لجنة متابعة دولية للقدس لتقف على تلك الحفريات ونتائجها "الكارثية".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع