أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع معدل الإصابات والوفيات بكورونا خارج الصين وزير إسرائيلي: احتلال غزة بات قريبا ضبط سائق متهور خرج من مركبته أثناء مسيرها في اربد خسارة آسيوية ثانية للجزيرة 63 اعلى جامعة و50 الأدنى في نتائج امتحان الكفاءة الجامعية للمستوى العام اطلاق منصة تعليم إلكترونية للطلبة بالأردن طوقان: مفاعل البحوث والتدريب كلف الحكومة 56 مليون دينار 30 فرصة عمل بالمفرق منع دخول القادمين من ايطاليا لا يشمل الاردنيين البحرين : ارتفاع اصابات كورونا وتعليق الدراسة بالصور .. الأمير الحسين يرعى حفل إعلان الفائزين بجائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية الجنوب يشهد الثلجة السادسة هذا الموسم ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في سلطنة عُمان إلى 4 حالات عمار البطاينة يوقع لسحاب انخفاض العجز التجاري للعام الماضي 12.2% العجارمة أمينا عاما للشؤون التعليمية بالتربية توضيح حول توقف تصوير مسلسل مصري في الأردن الادارية تلغي قرار لوزير الاشغال يتضمن انهاء خدمات مهندسة لتغيبها عن عملها دون عذر مشروع الكايد: لا اصابات او اضرار جراء الحالة الجوية في العقبة الرزاز: رغم صغر موارد الأردن إلا أنه مبدع بإمكاناته
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة امرؤ القيس الليبي

امرؤ القيس الليبي

31-12-2019 12:04 AM

خاص - عيسى المحارب - لربما كان من حسن الطالع ان تحترق عدسة جهاز (الرسيفر) بغرفة الحراسة التي الازمها قرابة 24 ساعة كل يومين ، لاكتفي بتثبيت القناة يدويا بدون (ريموت كنترول) ، فاكتفيت ليلة الامس بمتابعة قناة النيل اخبار مع النيل دراما وخصوصا ان الغرفة باردة ولا تستطيع (القصدرة) باتجاه التلفاز لتقليبه يسرة ويمنه .

وانا اعلم علم اليقين بعد قضاء 15 عاما في محراب صحفنا الاخبارية الاردنية ان القارئ الكريم يريد مني مقالا على اعلى مستوى من الحصافة والرصانة بما يليق وقلمي السيال بكل ما هو جديد ومفيد لذائقة الشعب الاردني الذواق فهو ناقد على اعلى مستوى بالعالم العربي وبصراحه يستاهل اقلام مميزه وهو ما احاول ان اكونه باخلاص وتجرد .

ولكن وبعد لكن لا بد لكل كاتب من فترة بيات شتوي تطول او تقصر حسب سعة صدر قانون المطبوعات والنشر النافذ والقائمين على تنفيذ احكامه بحق مواطن يدعي حرفة القلم وبضاعته منها نزرا يسيرا فاخشى ان تفسر حروفي بما يزج بي في غياهب السجون وهو شرف لا اطمح اليه بعد بلوغ ال 55 عاما بالتمام والكمال فالمخرج لمن هو بمثل حالي ان يتجه اما للاعلام الرياضي الهادف او الطخ في سماء العروبة هروبا من (حبسه عكبر)نتيجة تفسير بدون تفكير.

عكل ادرت صبيحة اليوم قرص التلفاز صوب قناة المحور المصرية بتمام السادسه صباحا لاتشرف بمتابعة مقابلة رائعة مدتها تسعون دقيقة مع نجل الشهيد معمر القذافي السيد احمد قذاف الدم لن اغرق نفسي في تفاصيلها ولكن لمزيد تفصيل انصح بمتابعتها عبر يوتيوب .

تحدث عن شذاذ الافاق واصفا اياهم باللصوص الذين نهبوا تركة والده الشهيد لشعبه بالبنك المركزي البالغة 400 مليار دولار ، ممن يتعاونوا اليوم مع الزعيم التركي اردوغان باحتلال اجنبي جديد لها وان الرجل - اردوغان - يبحث عن زعامة لعرق ونحن نبحث عن وحده عربية وانا من منطلقاتي الفكرية المرتكزة لمبادئ الثورة العربية الكبرى فاشاركه رأيه السديد فالاحتلال التركي لن يختلف عن الاحتلال الايطالي لليبيا زمن عمر المختار .

مقابلة ثرية لاحمد قذاف الدم واظنه امرؤ القيس الليبي الباحث عن ثار والده تحدث عن ليبيا العز ايام والده الشهيد التي اضحت اليوم مفرخة للارهاب الدولي وخسرت اوروبا كثيرا بتسهيل الهجرة الشرعية عبرها منذ 2011 ما جعلها تعض اصابع الندم وللحديث بقية .

بقي ان اشير لزميلي انني بصدد احضار رسيفر جديد تجاري بسبعة الى عشرة دنانير مع ريموت جديد ليس حبا ( بالبعزقه) ولكن لاعود القهقرى صوب فضائيات الفتنه من حضيرة وعبرية وغيرها فلعمري انها عدوة الوحدة والقومية العربية بل هي اس البلاء كله .

فكفى عبثا بعقول وتاريخ هذه الامه ولنعد لابجديات القومية العربية التي صاغ مفرداتها عبدالناصر والقادة العظام حوله كالملك الحسين والشهيد عرفات وغيره من قادة لاحقين كصدام حسين وكفى من ارتماء باحضان ايران تارة وتركيا تارة اخرى واسرائيل على الاغلب الاعم الا من رحم ربي .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع