أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شركة الكهرباء الأردنية: لا فواتير لشهر آذار نتنياهو يفتتح مخبأ للطوارئ تحت الأرض في القدس إسرائيل .. 400 إصابة بكورونا بيوم 22 ألف طير دجاج ذبحت بعمان نقيب المدارس الخاصة: ليس لدينا القدرة المالية لتغطية رواتب المعلمين ونناشد الحكومة التدخل كم يعيش كورونا في جسم المصاب؟ جمع 300 عينة لمخالطين في مناطق الشمال حتى الآن .. 30 ألف وفاة جراء فيروس كورونا في العالم الصين: 5 وفيات و45 إصابة بكورونا ترامب يرفض إغلاق نيويورك تحذير لـ3 ولايات أميركية .. ممنوع الخروج 14 يوما أجواء باردة تتبعها ربيعية عزل أي حي أو منطقة أردنية بها إصابات كثيرة مصممة أزياء ومذيع ومدير شركة إنتاج فني بين المحجورين في البحر الميت .. تعرّف عليهم (صور) في معركة كورونا ظهر بين الأردنيين ثلاثة ابطال .. وهذه الصورة تتحدث مصدر يوضح حقيقة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول شطب مخالفات السير مراكز عمّان الصحية تستقبل المرضى اليوم حرب النفط تدخل مرحلة جديدة خلال أيام الأردن يدخل أسبوعاً حاسماً في مواجهة كورونا .. (6) آلاف مخالفة خلال (4) أيام أبو غزالة: أسامح من شتمني
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري قراءة إسرائيلية لمناورة الأردن العسكرية : غضب...

قراءة إسرائيلية لمناورة الأردن العسكرية : غضب حقيقي

قراءة إسرائيلية لمناورة الأردن العسكرية : غضب حقيقي

03-12-2019 01:03 AM

زاد الاردن الاخباري -

سلطت صحيفة إسرائيلية الضوء على حالة التوتر الحاصلة بين المملكة الأردنية الهاشمية، والاحتلال الإسرائيلي، والتي توجت خلال الساعات الماضية، بمناورة عسكرية أردنية كبيرة.
وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، في مقال نشرته للخبير الإسرائيلي عاموس هرئيل، أن "الجيش الأردني قام في الأسبوع الماضي بمناورة كبيرة، تم خلالها إجراء تدريب حول سيناريو محاولة غزو الأردن من الغرب، حيث تتطلب التشويش عليه تفجير الجسور على نهر الأردن".
وأضافت: "ممثلون عن العائلة المالكة حضروا المناورة، التي بثت أجزاء منها على قنوات تلفزيونية"، متسائلة: "أي دولة غامضة هي التي تهدد المملكة من الغرب؟".
وأوضحت أن "الأردن لا يتحدث بهذا الشأن بشكل صريح، ولكن القصد واضح"، مشيرة إلى أن المناورة العسكرية "تندمج مع تصريحات واضحة مناهضة لإسرائيل، سمعت مؤخرا في وسائل الإعلام الأردنية".
ونبهت الصحيفة إلى أن الملك عبد الله الثاني، "غاضب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو منذ قضية الإعلان عن نيته ضم غور الأردن، عشية الانتخابات الأخيرة للكنيست أيلول/ سبتمبر الماضي".
وأشارت إلى أن "الأردن نقل رسالة عبر تصميمه استعادة منطقة الباقورة والغمر، بعد مرور 25 سنة على اتفاق السلام بين الجانبين، وكجزء من الجهود لتخفيف التوتر، بحثت إمكانية زيارة قريبة للرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين إلى عمان".
وقدرت أن "للتوترات العلنية أسبابا أخرى؛ أردنية داخلية، فالملك عبد الله يواجهه ضغوطا شديدة لا يمكن توجيهها، والأردن ما زال يستضيف أكثر من نصف مليون لاجئ سوري، والمساعدات الاقتصادية من السعودية ودول الخليج ضئيلة، ونظام بشار الأسد لا يطبق آمال الأردن بالسماح بتجديد الخطوط التجارية مع تركيا عبر أراضيه، يبدو هذا كانتقام لدعم الملك للمعارضة في بداية الحرب السورية".
وأفادت "هآرتس"أن الغضب الأردني من إسرائيل حقيقي، لكن جزءا من الخطوات العلنية التي نقوم بها ينبع من الضغوط الداخلية".
هذا ونفذ خلال التدريب محاكاة لـ "معركة دفاعية محكمة"، استخدمت فيها "أسلحة المناورة والإسناد والقصف التمهيدي من سلاح المدفعية والطائرات المقاتلة والعمودية لتدمير مقدمات العدو والجسور التي يمكن استغلالها كنقاط عبور، إضافة إلى رمايات من مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وأسلحة مقاومة الدبابات والمتفجرات، ورماية الدبابات من حالتي الحركة والثبات"، وفق بيان القوات المسلحة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع