أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
صحيفة عبرية: القرار الأمريكي بشأن الضم سيصدر “في غضون 45 يوما” بالاسماء .. وجهات المرحلة الرابعة لعودة الأردنيين من الخارج الاثنين : انخفاض طفيف على درجات الحرارة وطقس صيفي معتدل غزة ترد على الاحتلال بـ 3 صواريخ قيمة الخصم لوسائط النقل عن التعطل البترا تقف مع العالم في ظروف كورونا الثلاثاء ترشيح محمية اليرموك لعضوية الاتحاد العالمي المجالي يكشف: 20 شخصاً فقط يحصلون على رواتب تقاعدية تتجاوز 10 آلاف دينار .. تفاصيل وزارة العمل تؤكد فرص العمل للاردنيين بالقطاع الخاص الكويتي وتدعو المهتمين للتقديم عليها روسيا: تسجيل 134 وفاة، و6736 إصابة جديدة بفيروس كورونا السعودية تعلن وصولها مرحلة تحكم بانتشار كورونا والمغرب يسجل رقما قياسيا للإصابات الأغوار الشمالية .. وفاة خمسيني بحادث دهس في منطقة وادي الريان إربد .. 12 ألف محل تجاري مهدد بالإغلاق لعدم الترخيص مؤسسة البترول الكويتية تنفي توفر فرص عمل لأردنيين "تنشيط السياحة": فتح المطارات يقتصر على السياحة العلاجية لجنة ادارة الاطباء تقاضي المعتدين على اطباء في البشير 4 أطعمة تحميك من ضربة الشمس دراسة: طعامك اليومي يحدد حالتك المزاجية أعراض وأنواع حساسية الأنف غوشة: اجراءات تعيين أبو سليم وبخيت سليمة واللجوء للقضاء حق
الصفحة الرئيسية عربي و دولي اسرائيل تتحدث عن احتمال التوصل الى وقف لاطلاق...

اسرائيل تتحدث عن احتمال التوصل الى وقف لاطلاق النار في غزة "الليلة"

اسرائيل تتحدث عن احتمال التوصل الى وقف لاطلاق النار في غزة "الليلة"

13-11-2019 11:52 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مسؤول اسرائيلي الاربعاء، ان مفاوضات تجري في الاونة للتوصل الى وقف لاطلاق النار في قطاع غزة، وان المواجهة مع حركة الجهاد الاسلامي التي خلفت عشرات الشهداء والجرحى على مدى يومين، قد تنتهي "الليلة"، بحسب ما نقلته وسائل اعلام اسرائيلية.

لكن المسؤول حذر من ان "الأمور تحدث بالتزامن، من جهة هناك اتصالات، ومن جهة أخرى هم مستمرون بإطلاق النار ونحن نهاجم". وأضاف: "الوسطاء يبذلون جهودا لوقف إطلاق"، مشيرا إلى أن جولة التصعيد من الممكن أن تنتهي "الليلة أو غدا".

وتابع المسؤول الإسرائيلي أن "جهود الوساطة يمكن أن تنجح، ولكن يمكن أيضًا أن يزداد الوضع سوءًا".

ومن المقرر ان يصل الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد رشيد النخلة الى العاصمة المصرية القاهرة للاجتماع مع مسؤولين في المخابرات المصرية لبحث شروط اتفاق لوقف اطلاق النار مع اسرائيل.

واندلع الثلاثاء أسوأ قتال منذ شهور بعد أن قتلت إسرائيل بهاء أبو العطا القيادي الكبير في حركة الجهاد الإسلامي المدعومة من إيران، متهمة إياه بأنه العقل المدبر لهجمات على إسرائيل في الآونة الأخيرة وبأنه كان يخطط لشن المزيد.

وردا على مقتل أبو العطا وزوجته، أطلق مسلحون من حركة الجهاد الإسلامي نحو 200 صاروخ على إسرائيل يوم الثلاثاء، واستأنفوا إطلاق الصواريخ صباح الأربعاء.

وقال مسؤولون طبيون إن ضربات جوية إسرائيلية قتلت 13 فلسطينيا في غزة الأربعاء ليرتفع إجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 23 خلال يومين من العنف المتصاعد منذ أن قتلت إسرائيل القائد الميداني لحركة الجهاد الإسلامي بهاء ابو العطا في ضربة بالقطاع.

وقال نيكولاي ملادينوف مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط إنه "قلق للغاية بشأن التصعيد المستمر والخطير بين حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وإسرائيل في أعقاب استهداف وقتل أحد قيادات الحركة داخل غزة أمس".

كان ملادينوف قد وصل إلى القاهرة، في وقت سابق، قادما من تل أبيب في زيارة إلى مصر تستغرق يومين يبحث خلالها آخر التطورات بشأن عملية السلام، خاصة التطورات الأخيرة في غزة.

وكانت زيارة ملادينوف للقاهرة مقررة سلفا، وفق ما نقلت "العربي الجديد" عن مصادر مصرية، حيث كان من المقرر أن يزور القاهرة، على أن تستقبل مصر لاحقًا وفدا من حركة "حماس" لبحث ملفات "التهدئة" في قطاع غزة، وذلك قبل اندلاع المواجهات الأخيرة.

ونقلت "العربي الجديد" عن مصادر مصرية، أن "جولة ملادينوف كان مقررا لها أن تشمل تل أبيب والقاهرة وأبو ظبي"، حيث كان مقررا أن يلتقي رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل، ومسؤول الملف الفلسطيني، اللواء أحمد عبد الخالق، إضافة إلى وزير الخارجية سامح شكري، لبحث عدد من الملفات، كان في مقدمتها الانتخابات الفلسطينية.

ويرجح أن يفرض التصعيد الأخير في القطاع نفسه على أجندة الاجتماعات، خاصة في ضوء الاتصالات التي تقودها القاهرة التي تلعب دور الوساطة في محاولة للتوصل إلى "تهدئة".

وحشد الجيش الإسرائيلي مركبات مدرعة على طول الحدود مع غزة على الرغم من أن احتمالات شن هجوم بري تبدو غير مرجحة في هذه المرحلة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل غير مهتمة بصراع أوسع بعدما قتلت القيادي في حركة الجهاد الإسلامي.

وأضاف في بداية اجتماع لمجلس الوزراء "لا نريد التصعيد، لكننا نرد على أي هجوم علينا بهجوم قوي جدا. من الأفضل للجهاد الإسلامي أن تفهم ذلك الآن وقبل فوات الأوان".

واستمر إغلاق المدارس ومعظم المكاتب الحكومية في غزة لليوم الثاني، وكذلك الحال بالنسبة للمدارس في معظم جنوب إسرائيل.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع