أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي التفتيش على أكثر من 106 آلاف منشأة واغلاق 2300 منها لعدم التزامها بإجراءات السلامة العامة السجن 10 سنوات "غيابياً" لسيدة اعتدت "جنسياً" على ابنتها في الأردن توقيف مهندس بالأشغال 15 يوماً ارتشى 5 آلاف دينار راصد يصدر تقريراً حول أداء البرلمان خلال جائحة كورونا .. 48 سؤالاً نيابياً وخشاشنة والعرموطي الجيزة .. القبض على شاب أثناء تأديته امتحان التوجيهي عن طالب أمن الدولة تؤجل النظر بقضية مصنع المخدرات إغلاق معملين للألبان واتلاف 200 كيلو في محافظة جرش عاجل جلالة الملك يزور البنك المركزي نتائج عينات مخالطي طبيب البشير سلبية اجتماع أردني عربي أوروبي: الضم يهدد السلام أبو غزالة يدّعي على مصرف ويطالب بحجز أموال الامن العام يستجيب لاستغاثة مواطن لدفن والده المتوفى الإدارية العليا تُلغي قرارين لوزير الأشغال وتعيد موظفين اثنين الى عملهما الحكومة : ارتفاع أسعار المشتقات النفطية عالميا تحويل ٤ منشآت للادعاء العام لارتكابهم مخالفات صحية حرجة مهلة جديدة من الضمان لمنشآت القطاع الخاص وزير الداخلية يقرر منح 12 بطاقة تعريفية لأبناء الأردنيات ظهور المذنب العملاق في سماء الأردن 31 شخصا محجور عليهم في مستشفى البشير
الصفحة الرئيسية عربي و دولي ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة...

ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي الشارع؟

ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي الشارع؟

21-10-2019 01:25 PM

زاد الاردن الاخباري -

وافق رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري يوم الأحد على حزمة من الإصلاحات لتخفيف الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان في ظل مظاهرات حاشدة لليوم الرابع على التوالي تطالب بتنحي الطبقة السياسية الفاسدة، بحسب ما قاله مسؤولون لبنانيون لوكالة رويترز للأنباء.

وسيتم الإعلان عن الإجراءات لاحقاً اليوم بعد اجتماع في قصر بعبدا، مقر الرئاسة اللبنانية، إذ سيتعذر على الوزارء الاجتماع في المقر الوزاري بسبب الاحتجاجات في وسط بيروت، بحسب ما ذكرته الوكالة الوطنية للإعلام.

وكان الحريري، الذي يقود حكومة ائتلافية، أعطى شركاءه مهلة 72 ساعة يوم الجمعة للموافقة على الإصلاحات والتي قد تمكنها من تجاوز الأزمة، ملمحاً إلى أنه قد يستقيل.

وصرح مسؤول بمجلس الوزراء طلب عدم الكشف عن هويته، بأن الأحزاب الرئيسية في لبنان وافقت على المقترحات، وقال المسؤول الحكومي: "لقد أرسلها إلى جميع الفصائل وتلقى موافقتها، خاصة من التيار الوطني الحر وحزب الله، وسيذهب غدا إلى مجلس الوزراء للموافقة عليها"، وسمىَّ بذلك شريكين رئيسيين في الائتلاف يعارضان استقالة الحكومة.

هذا وقد اتهم الحريري خصومه بعرقلة إجراءاته الإصلاحية والتي تطمح إلى جذب المانحين الغربيين بمبلغ 11 مليار دولار والمساهمة في تجنب الانهيار الاقتصادي.

وتتضمن الإصلاحات تخفيض رواتب الوزراء والنواب الحالين والسابقين ب 50% إضافة إلى تخفيض في المزايا المقدمة لمؤسسات الدولة. كما تلزم الإصلاحات المصرف المركزي والبنوك الخاصة بالمساهمة بمبلغ 3.3 مليار دولار لتحقيق "عجز شبه الصفر" لميزانية 2020.

ويأتي الكلام عن هذه الإجراءات بعد إعلان الحكومة سحب قرار زيادة الضرائب على الاتصالات، وهو القرار الذي أثار ردّة فعل عفوية في الشارع اللبناني دفعت بمئات الآلاف أمس الأحد إلى التظاهر.

ويحتل لبنان مرتبة 138 ضمن 180 دولة، في مؤشر الفساد لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2018، ويعاني سكانه من أزمة مزمنة في الكهرباء والمياه ومعظم الخدمات الأخرى. كما يبلغ العجز المالي بحسب وزارة المالية اللبنانية، حوالي 86 مليار دولار.

ويرى مراقبون أن الحكومة اللبنانية تأخرت كثيراً في طرح هذه الإجراءات، ويضيفون أن من المستبعد أن يقبل بها الشارع المنتفض من شمال لبنان إلى جنوبه.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع