أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
فيديو - الانباء الوارد تتحدث عن قتيلين : أعمال شغب وحرق منازل عقب مقتل شاب طعنا بمشاجرة في ارحابا بإربد بالفيديو والصور .. "قطة السابع" تشغل بال المارة والدفاع المدني يتصدى لانقاذها ببراعة اربد : وفاة حدث طعنا اثر مشاجرة في بلدة ارحابا المعايطة: الكرة في ملعب المواطن دواء روسي لعلاج "كورونا" يظهر فعالية بنسبة 90% حماية الصحفيين : اعتماد وسائل الإعلام على المصادر الحكومية زاد من صدقية أخبارها ارتفاع إصابات "كورونا" في قطر إلى 58433 احالة موظفين حكوميين الى التقاعد وترفيع اخرين .. اسماء نقيب أطباء الاسنان : بلاغ أمر الدفاع 6 استبعد طب الأسنان من الدعم الحكومي الملك يعرب عن ثقته بأن الأردن سيخرج أقوى من أزمة كورونا مما دخلناها ترامب يصف حكام الولايات بـ”الضعفاء” ويطالبهم باتخاذ إجراءات صارمة ضد المحتجين رفع العزل عن مناطق جديدة في المملكة وتسجيل نتائج سلبية لمئات العينات وفيات كورونا في مصر تتخطى حاجز الـ1000 متذرعةً بالبلاغ الحكومي الأخير .. شركات تبدأ بفصل العاملين الإمارات تسجل 635 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة الحموري: لا مساس بحوافز القطاع الصناعي المعايطة: لا يوجد مانع قانوني بشأن إجراء الانتخابات البرلمانية إلكترونيا ضبط مجموعة تابعة لشركة عائلية متورطة بمخالفات ضريبية كبرى رفع العزل عن حي في عين بني حسن أبو غزالة: لا أملك مليارات ولا أحب أن أملكها
الصفحة الرئيسية عربي و دولي مجلس الأمن قلق من الوضع بشمال سوريا وأمريكا...

مجلس الأمن قلق من الوضع بشمال سوريا وأمريكا وأوروبا والصين تدعو لوقف القتال

مجلس الأمن قلق من الوضع بشمال سوريا وأمريكا وأوروبا والصين تدعو لوقف القتال

17-10-2019 12:18 AM

زاد الاردن الاخباري -

عبر مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء عن قلقه من مخاطر تدهور الوضع الإنساني في شمال شرق سوريا وهروب مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية لكنه لم يتطرق إلى الهجوم التركي على فصيل كردي سوري متحالف مع الولايات المتحدة في المنطقة والذي بدأ قبل أسبوع.

واتفق مندوبو الدول الأعضاء بالمجلس على البيان المقتضب بعد اجتماع مغلق هو الثاني منذ بداية العملية التركية التي أجبرت عشرات الآلاف من المدنيين على النزوح وأثارت تساؤلات بشأن مصير الآلاف من مقاتلي الدولة الإسلامية في السجون الكردية.

ولم يتطرق المجلس لمسألة شمال شرق سوريا بعد اجتماعه يوم الخميس الماضي. وتصدر بيانات المجلس بالإجماع وقال مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا آنذاك إن المجلس ينبغي “أن يضع في حسبانه جوانب أخرى من الأزمة السورية وليس العملية التركية فحسب”.

وبعد اجتماع يوم الأربعاء، دعت الولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبلجيكا بشكل منفصل تركيا لوقف الهجوم. لكن بيان مجلس الأمن لم يتضمن هذه الدعوة.

وقال مندوب الصين لدى الأمم المتحدة تشانغ جون للصحفيين “الصين تدعو لإنهاء فوري للأعمال العسكرية التركية. مباحثات مجلس الأمن مستمرة بشكل أو بآخر لذا دعونا نعمل باتجاه الحل الصحيح”.

وذكر نيبينزيا أن مجلس الأمن لم يبحث الدعوة لوقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا. واستخدمت روسيا حليفة دمشق حق النقض 13 مرة لمنع صدور قرارات من مجلس الأمن الدولي منذ بداية الحرب السورية في 2011 ولطالما دعت الولايات المتحدة لسحب قواتها من سوريا.

وقال نيبينزيا للصحفيين “الجانب التركي أبلغنا بأنه سيحترم سيادة ووحدة الأراضي السورية. نتفهم مخاوف تركيا على الأمن القومي لكننا نعتقد أن العملية التي تشنها ينبغي أن تكون متناسبة مع أهدافها المعلنة”.

وأجبر الهجوم التركي الولايات المتحدة على سحب قواتها من شمال سوريا. وسارعت قوات الحكومة السورية بدعم من روسيا وإيران للتقدم نحو الأراضي التي كانت القوات الأمريكية تسير دوريات فيها.

وقالت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة كيلي كرافت بعد اجتماع المجلس إن الولايات المتحدة دعت تركيا إلى “التوقف عن تقويض الحملة لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية والتوقف عن تعريض المدنيين للخطر وعن تهديد السلام والأمن والاستقرار في المنطقة ووقف عمليتها وإعلان وقف فوري لإطلاق النار”.

وعبر مجلس الأمن “عن قلقه البالغ من خطر انتشار الإرهابيين من بين أعضاء الجماعات التي تصنفها الأمم المتحدة بأنها إرهابية، بما فيها تنظيم الدولة الإسلامية، وكذلك عن قلقه البالغ من خطر زيادة تدهور الوضع الإنساني”.

وبررت تركيا تحركاتها بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة والتي تتضمن الحق الفردي والجماعي في الدفاع عن النفس من هجوم مسلح. وأبلغت المجلس في رسالة الأسبوع الماضي أن عمليتها العسكرية في شمال سوريا ستكون “متناسبة ومدروسة ومسؤولة”.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع