أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العمل: لم يتم توزيع أي دعوات خاصة او عامة للإعلاميين الطفايلة في العقبة يستقبلون السياح بالقهوة العربية العضايلة : استعادة ملحقي الباقورة والغمر يوم أردني تاريخي مبارك العتوم تنتقد منهاجي العلوم والرياضيات ما المعلومات التي كشفتها زوجة البغدادي؟ ضابط دفاع مدني يحول دون وقوع كارثة بعد اخماده حريق شب بعجلات صهريج محمَّل بـ35 ألف لتر بنزين إلغاء الإضراب العام لنقابات عمال لبنان ارتفاع معدل التضخم في الأردن النائب الظهراوي : حصلت على أكثر من ألف إعفاء طبي "الاقتصاد الرقمي" تعلق على دراسة حول انتهاك شركات تزويد الانترنت في الأردن لخصوصية عملائها النسور: الملك مثلنا جميعاً في زيارته إلى الباقورة مصدر: الحكومة بدأت بدراسة كيفية استثمار أراضي منطقتي الباقورة والغمر "مجلس إربد" يقر مناقلة لشراء جهاز لتنظير الركبة عباس : لن نتنازل عن أسرانا الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفيرة الكندية التلهوني وممثلة اليونسيف يناقشان تعديلات قانوني الطفل والأحداث لجنة لدراسة الضريبة على صادرات المؤسسات الصناعية بالمناطق الحرة عودة السفير الأردني إلى تل ابيب خلال أيام الرزاز: بدأنا نلمس نتائج الحزم التحفيزية كمين يقود لضبط 50 تنكة زيت زيتون مغشوش في اربد
الصفحة الرئيسية عربي و دولي طائرات مجهولة تدمر رتلاً للجيش السوري قرب منبج

طائرات مجهولة تدمر رتلاً للجيش السوري قرب منبج

طائرات مجهولة تدمر رتلاً للجيش السوري قرب منبج

15-10-2019 11:49 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشف الائتلاف الوطني السوري، عن تعرض رتل عسكري تابع للجيش السوري للتدمير بالكامل؛ بهجوم جوي شنته مقاتلات حربية.

وقال الائتلاف، في تغريدة على حسابه بمنصة “تويتر”: إن “مقاتلات حربية تستهدف رتلاً عسكرياً للجيش السوري قرب قرية العسلية بريف منبج (شرق الفرات بشمالي سوريا) وتدمر الرتل بشكل كامل”، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبه قال مصدر من الجيش السوري: إن “أكثر من 7 عربات زيل مليئة برجال الجيش العربي السوري احترقت بالكامل؛ جراء استهداف طيران مجهول لرتل عسكري قرب منبج”.

وكان الجيش السوري أعلن، أمس الاثنين، أن قواته دخلت مدينة منبج، وذلك استباقاً لتقدم المعارضة المسلحة السورية والجيش التركي نحو المدينة وريفها، ويواصل الطرفان السباق للسيطرة على مناطق عدة.

وأطلقت تركيا، الأربعاء الماضي، عملية عسكرية أسمتها “نبع السلام”، شرقي نهر الفرات بالشمال السوري، قالت إنها تسعى من خلالها إلى تحييد المليشيات الكردية الانفصالية على حدودها مع سوريا، إضافة إلى القضاء على فكرة إنشاء كيان كردي بين البلدين، وإبقاء سوريا موحدة أرضاً وشعباً.

وإضافة إلى ذلك، تُمني تركيا النفس بإقامة منطقة آمنة تُمهد الطريق أمام عودة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى ديارهم وأراضيهم بعد نزوح قسري منذ سنوات، وتغيير ديمغرافي طال تلك المنطقة بعد سيطرة المليشيات الكردية عليها.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع