أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حزمة الإقراض الزراعي حققت 5000 فرصة عمل طالبان تمنع الاختلاط في المطاعم والفنادق السفير التونسي يزور البحوث الزراعية استقالة المحارمة من عمومية الجزيرة يفتح باب التكهنات بانتقاله لرئاسة للفيصلي حقيقة وفاة طفلة اردنية بصفعة من والدها أكثر من 100 مليون دولار عجز أونروا 26 % نسبة الإنجاز بمشروع تأهيل طريق الشحن الجوي 22 مليون دينار أرباح البنك الاستثماري في 2021 الصين تبني مواقع عسكرية قرب أفغانستان طالب أردني يكتشف خطأ في مادة العلوم الملك: الأردن حريص على تعزيز التعاون مع بريطانيا إخلاء وزارة الصحة الأميركية بسبب قنبلة .. انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية

نقــــد

28-01-2010 12:05 AM

بعث لي القارئ (محمد ربابعة) برسالة.. عن تصريح لفنانة تشكيلية.. حول افتتاح احد المعارض الفنية، وهذا التصريح منشور في عدة صحف بتاريخ (25/1/2010).

اقرأوا معي التصريح بتمعن.. وعن هذه التجربة تقول الفنانة الدكتورة (.....) تشتغل التخطيطات الملونة للفنان الدكتور (ماهود أحمد) على حوارات تسرد لنا تلك العلاقة التي يشوبها نوع من الإحساس بالطمأنينة وتفتح للإنسان بوابة الوجود وهو في صراعه مع القدر الذي يسكنه منذ ولادته وتمنح الأبراج وأفلاكها حضوراً هيكلياً لأشكالها عبر أزمنة مختلفة تتحرك وتتجول بين أحيازها وفضاءاتها وتنتقل بين الماضي والحاضر والمستقبل إلى جانب رؤى يختزنها العقل ثم يطرحها في تكوينات تخطيطية متنوعة وضمن نظام جمالي نوعي من الاظهار يتشكل فوق سطح الورقة وفي وعاءٍ يؤكد بنية جمالية مضغوطة ومكثفة لكل برج على حده. لتتجاوز فيها الجزئيات والتفصيلات التي تقفز لتغور في الداخل حين تتحدد وتتجدد مع استجابة المتلقي وهو يشاهد امامه برجه الخاص».. انتهى الاقتباس.

(فهمتوا اشي).. أنا لم أفهم شيئاً، وأضم صوتي للأخ محمد الربابعة الذي استنجد بي لفهم الأمر.. واقترح ان تشكل لجنة بحث وتحري لمحاولة فهم الكلام.

أخي محمد في العالم العربي قد تفهم كل شيء.. الا النقاد الذين يتحدثون في الفن التشكيلي وأحياناً الحكومات العربية.. وعبد الهادي راجي المجالي.. أنا أصلاً في ظل هذا الزحام لم أعد أفهم ما أكتب.



hadimajali@hotmail.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع