أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ضابط دفاع مدني يحول دون وقوع كارثة بعد اخماده حريق شب بعجلات صهريج محمَّل بـ35 ألف لتر بنزين إلغاء الإضراب العام لنقابات عمال لبنان ارتفاع معدل التضخم في الأردن النائب الظهراوي : حصلت على أكثر من ألف إعفاء طبي "الاقتصاد الرقمي" تعلق على دراسة حول انتهاك شركات تزويد الانترنت في الأردن لخصوصية عملائها النسور: الملك مثلنا جميعاً في زيارته إلى الباقورة مصدر: الحكومة بدأت بدراسة كيفية استثمار أراضي منطقتي الباقورة والغمر "مجلس إربد" يقر مناقلة لشراء جهاز لتنظير الركبة عباس : لن نتنازل عن أسرانا الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفيرة الكندية التلهوني وممثلة اليونسيف يناقشان تعديلات قانوني الطفل والأحداث لجنة لدراسة الضريبة على صادرات المؤسسات الصناعية بالمناطق الحرة عودة السفير الأردني إلى تل ابيب خلال أيام الرزاز: بدأنا نلمس نتائج الحزم التحفيزية كمين يقود لضبط 50 تنكة زيت زيتون مغشوش في اربد وفاتان و إصابة أثر حادث تصادم وقع على الطريق الخلفي في العقبة الخوالده: لنتحدى المسؤول .. تحدي مبني على الحقائق ديوان الخدمة المدنية يعلن آخر موعد لاستلام طلبات التوظيف الحكومة: ارتفاع اسعار بنزين 90 خلال الاسبوع الاول من شهر تشرين ثاني الرزاز: الغمر والباقورة أرض أردنية في حضن الوطن
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري أزمة معلمي الاردن في "الوضع الاكثر...

أزمة معلمي الاردن في "الوضع الاكثر صعوبة": المجتمع والعشائر وسط حرب اعلامية بين الحكومة والنقابة

أزمة معلمي الاردن في "الوضع الاكثر صعوبة": المجتمع والعشائر وسط حرب اعلامية بين الحكومة والنقابة

23-09-2019 10:46 PM

زاد الاردن الاخباري -

يقف الحبل المشدود على أقصى طاقته العصبية بشأن أزمة المعلمين في الاردن مع صبيحة اليوم الاحد حيث الاختبار الأكثر قسوة .
الحكومة أعلنت حربا بيروقراطية على ”إضراب المعلمين“ وبدأت خلية أزمة وغرفة عمليات في وزارة التربية والتعليم تحاول تحصيل“إختراق“ يتمرد على الاضراب في صفوف المعلمين انفسهم.

بالمقابل تشددت نقابة المعلمين وحذرت اعضائها بانه لن تقوم لهم قائمة إذا ما دخلوا صفوف التدريس دون ”إنصاف كرامتهم“ واضافت بندا على مطالبها لإنهاء الاضراب بإسم ”التحقيق وإقالة المسئول عن قمع المعلمين“.
حاولت النقابة في تعميم مسائي ان تشرح للرأي العام بأن الاضراب لم يكن مقررا اصلا إلا بعد التعامل الامني الخشن مع إعتصام سلمي للمعلمين.

وقالت الحكومة انها قدمت عرضا جيدا يزيد من مستوى معيشة المعلم وبنفس الوقت يرفع من مستوى كفاءة العلمية التعلمية.
لكن النقابة ردت بإعلان إستمرار الاضراب الذي وجد نفسه في مطلع الاسبوع الثالث له وسط أزمة غير مسبوقة في تاريخ التعليم الاردني.
”الأهالي“ وجدوا انفسهم وسط أزمة استقطاب حادة جدا من الطرفين فقد اعلنت جميع دوائر التربية والتعليم في المملكة بان باب المدارس مفتوح وعلى الاردنيين ارسال أولادهم للصفوف .

وبدأت تظهر تصريحات وتغريدات واشرطة فيديو يعلن فيها مدرسون واعضاء نقابة ”التمرد“ على دخل ايضا العنصر العشائري والقبلي في الاحتكاك فقد التقت النقابة اعضاء ومشايخ عشائر بارزة ووجهاء وطلبت منهم المعونة بالصمود في الاضراب بسبب اثره على المصالح العليا للدولة والوطن.
بالمقابل نظمت شخصيات رسمية حملة لقاءات عشائرية منها فعالية بحضور 2000 شخص لقبيلة بني صخر على اساس تحدي الاضراب وتحريض المواطنين على النقابة .

عمليا ومع اقتراب صبيحة الاسبوع الثالث على الاضراب بدا ان كل الاسلحة السلمية قابلة للإستعمال في المواجهة النادرة بين الحكومة ونقابة المعلمين بما في ذلك السعي الدؤوب لإختراق شرائح المجتمع والاستعانة بالراي العام.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع