أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طوارئ بعد تفشي كورونا ببلدة لبنانية الكنيست يعلق جلساته بعد إصابة نائب بكورونا تركيا تتجه لاستئناف رحلات الطيران إلى 40 بلدا توجيه ٣٢ مخالفة ضمن حملة تفتيشية شملت ٢٢١ مدرسة خاصة استثناء المسابح من عودة القطاع الرياضي اجتماع لتحديد مصير الدوري تعميم إجراءات صحية لعودة القطاع الرياضي مدير الأمن العام يقلد الرتب الجديدة لكبار الضباط توضيح حول وجود 44 طفلاً بدور الأحداث لمخالفتهم أوامر الدفاع الحكومة تنشر وثيقة مصفوفة مراحل التعامل مع جائحة كورونا الصحة السعودية: تسجيل 32 وفاة و1975 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة الخلايلة يدعو لرسم صورة مشرقة الجمعة مصر .. الإعلان عن إقامة أول صلاة جمعة في الأزهر منذ فترة طويلة الرزاز: نتطلع لليوم الذي نصدر فيه آخر أمر دفاع بمواجهة كورونا طلبة توجيهي يتخوفون من النظام الجديد المعونة يستقبل طلبات دعم لغير المسجلين الأردن ينتج يوميّاً 1.5 مليون كمّامة الرزاز يعلن استقرار الأردن وبائيا ٤٩٨ ألف أردني استفادوا من برامج الحماية السفير البريطاني بعمان يتحدث عن اللقاحات
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك وداع الأصدقاء .. لحظات مؤثر بين رئيسين سابقين...

وداع الأصدقاء.. لحظات مؤثر بين رئيسين سابقين قبيل وفاة أحدهما تشعل الإنترنت

وداع الأصدقاء .. لحظات مؤثر بين رئيسين سابقين قبيل وفاة أحدهما تشعل الإنترنت

16-09-2019 02:14 AM

زاد الاردن الاخباري -

تختزل لحظات الوداع عادةً الكثير من التفاصيل المؤثرة والمشاعر الجياشة، وهذا ما تمكنت عدسات المصورين من رصده خلال لقاء جمع رئيسين سابقين في المستشفى، قبل أسابيع قليلة من وفاة أحدهما على فراش المرض.

وقام أول رئيس لتيمور الشرقية "شانانا غوسماو" بزيارة الرئيس الإندونيسي السابق "بحر الدين يوسف حبيبي" قبل فترة قصيرة من وفاته مساء الأربعاء، في أحد مستشفيات العاصمة جاكرتا وذلك في شهر يوليو الماضي.

وظهر الرئيسين السابقين في مقطع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي وهما يتبادلان العناق في لقطات مؤثرة، فيما تحدث "غوسماو" بهدوء لنظيره الإندونيسي قبل تقبيله على جبهته.

وكان نجل الرئيس الإندونيسي السابق بحر الدين يوسف حبيبي، قد أعلن الأربعاء الماضي، وفاة والده الذي تولى السلطة خلال فترة انتقالية عاصفة أعقبت استقالة سلفه القوي سوهارتو عام 1998.

وقال طارق كمال حبيبي ابن الرئيس السابق، في تصريحات للصحفيين، أن أباه الذي كان يبلغ من العمر 83 عامًا كان يعاني مشاكل في القلب.

وقد أقيمت جنازة رسمية يتقدمها الرئيس جوكو ويدودو يوم الخميس الماضي.

يذكر أن بحر الدين يوسف حبيبي ولد في باري باري بمقاطعة سولاوسي الجنوبية والده علوي عبدالجليل حبيبي ووالدته توتي ماريني بوسفواراردو، وكان والده مزارعًا أصله من غورونتالو وكانت والدته نبيلة جاوية من يوغياكارتا.

ويتم النظر إلى فترة حكم يوسف حبيبي على أنها انتقال إلى حقبة ما بعد سوهارتو الذي ظل في الحكم لمدة 32 عامًا، وكان يُوصف بـ"الديكتاتور العسكري" قبل أن تنهار فترة حكمه عام 1998، خلال انتفاضة نظمها الطلاب، ولما شهدته البلاد آنذاك من تراجع اقتصادي.

الاضطرابات دفعت سوهارتو إلى تقديم الاستقالة عام 1998، وشغل حبيبي منصب الرئيس في الفترة من مايو/أيار 1998 حتى أكتوبر/تشرين الأول 1999 وقام بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة.

فور صعود بحر الدين يوسف حبيبي إلى سدة الحكم، قام بتحرير قوانين الصحافة والأحزاب السياسية الإندونيسية، ويرجع الفضل لحبيبي لقيامه بجعل إندونيسيا ديمقراطية.

حيث سمح حبيبي بإقامة إصلاحات ديمقراطية وإجراء استفتاء لاستقلال "تيمور الشرقية"- التي كانت آنذاك جزءًا تابعًا لإندونيسيا.

أما "شانانا غوسماو" فقد تولى رئاسة تيمور الشرقية في الفترة من مايو 2002 إلى مايو 2007، كأول رئيس لتيمور الشرقية، كما صار رابع رئيس وزراء للبلاد منذ 8 أغسطس 2007، وما زال في هذا المنصب حتى اليوم. 

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع