أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الاب تيسير ابو عرجة

الاب تيسير ابو عرجة

26-01-2011 11:21 PM

في البداية ، لابد من توجيه رسالة محبة وتقدير الى كل مرب فاضل ، علمنا حرفاً أو قوم سلوكنا وأنار نبراس امتنا بسنوات عمره في أقدس مهنة عرفها التاريخ .

ولا يسعنا أيضاً الى أن نرفع قبعاتنا احتراماً لصانعي الاجيال والرسالة التي لم تروج يوماً لحكومات أو وزراء ومسؤولين بل لدولة ووطن وشعب وتاريخ .

في لبنان تجتمع الاطياف على شخصية توافقية واحدة فهذا البلد الصغير حجماً والكبير بثراءه والمفعم بالابداع والمبدعين يمتلك انصع صور التعايش والوحدة رغم التحديات الكبيرة التي عاشها منذ استقلاله .

ولو أجرينا استطلاعاً في جامعتنا الاردنية على الطلبة الذين التحقوا بالمناخ الاكاديمي رغم اختلاف اتجاهات وعيهم ونوعية ثقافتهم فسنجد ان للساحة التعليمية شخصية توافقية تؤثر على سلوك الطلبة وتكرس جهدها في تحصين البيئة الجامعية من الضغوط وتوفير حرية التفكير والابداع والارتقاء لتؤهل لخريجي المستقبل مناخاً غنياً بالفكر والمبادرات .

هدوء ننتظره كل صباح وجرعة أمل ومعرفة يطل علينا \" الأب تيسير\" عميد كلية الصحافة والاعلام في جامعة البترا بابتسامة مشرقة ليضع لنا تجربته الحافلة بالانجاز والعطاء ومسيرته وكتبه التي ابقت اسم هذا الأب نضراً كالربيع .

لا شك أن الأب تيسير لم يجد الأرض مفروشة بالورود ليقدم لنا انجارته العلمية والأدبية عبر قصص لا تخلوا في بعض الأحيان من الطرافة ونحن نطوف معه من مقاعدنا نحو دول وعواصم عربية وعالمية ونستمع الى تاريخ وانجازات علماءنا الأفاضل لتقترب الصورة من الأصل . لقد تعلمنا ان الحب انبل عطاء انساني وان العلم انتج اهم عشاق للوطن واهله وقمحه ، شكراً للاب تيسير





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع