أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسائل امريكية حاسمة لمن يريد العبث بالاردن الأجواء الصيفية الاعتيادية مستمرة الخميس %130 نسبة إشغال مراكز الإصلاح في الأردن تعيين أشخاص أوقف توظيفهم بسبب كورونا بالعقبة الشوبكي: تسعيرة الكهرباء في الأردن الأعلى في الوطن العربي الخرابشة يرد على زواتي الساكت : نتمنى إلغاء بند فرق اسعار الوقود عن تعرفة الكهرباء للقطاعات الانتاجية اصابتان بالتهاب الكبد الوبائي في جرش "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع شاهد وفاة مؤذن أردني وهو يصلي في مسجد بمكة (فيديو) بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة انتخابية بعد الضبع و بنشف وبموت .. هل ستطيح نظرية المصنع بزواتي الطلبة ذوو الإعاقة: قضيتنا لم يتم حلها، ونرفض أن نتحول إلى متسولين للمطالبة بحقوقنا ذوو مقتول في بلدة جفين باربد يرفضون استلام الجثة والعطوة الامنية لحين تحديد هوية القاتل الملك: فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية حل ادارة نادي البقعة وتشكيل لجنة مؤقتة مراكز تطعيم الجرعة المعززة من فايزر - أسماء الناصر : ديوان الخدمة يرشح 6 أشخاص لكل وظيفة بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة بدء التشغيل الكامل لمعبر جابر الحدودي اعتبارا من الأحد المقبل
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة أشبعنا الجزيرة شتما .. وماذا بعد ذلك .. ؟ هل...

أشبعنا الجزيرة شتما .. وماذا بعد ذلك .. ؟ هل سيختلف الحال .. ؟

19-01-2011 11:58 PM

 الجزيرة وعبر برنامجها المشاكس الاتجاه المعاكس لا تتوقف عن حشر الاردن في اي قضية تناقشها حتى لو كانت في جزر الواق الواق... حتى اصبحت القضية بالنسبة لفيصل القاسم وضيوفه عادة دارجة حتى اننا اصبحنا نظن رغم ان بعض الظن اثم ان القاسم يقول لضيوفه قبل الدخول الى استوديو الردح السياسي حتى لو كانوا يناقشون ابعاد انفصال الجنوب في السودان... «لا تنسوا تحكوا عن الاردن... هكذا اظن او هكذا اتخيل»... لم يتوقف برنامج الاتجاه المعاكس منذ سنين طويلة عن الاساءة للاردن ولا تمر حلقة من حلقات هذا البرنامج الا وتتم الاساءة للاردن نظاما وحكومة الا فيما ندر... وفي كل مرة تهاجم الجزيرة الاردن تتعامل وفق قاعدة ردة الفعل ونبدأ بشن وصلة عن الردح المعاكس والشتم للجزيرة ووصفها بأفظع الالفاظ والشتائم وبعدها نغلق الملف ونعاود الكرة مرة اخرى حينما يقوم فيصل القاسم بشتمنا او استفزازنا في حلقة من حلقاته. حرب الكر والفر بيننا وبين الجزيرة مستمرا منذ سنوات ولا اعتقد انها ستنتهي حينما تنتهي حلقة الاتجاه المعاكس... بانتظار حلقة جديدة..
قد يقول قائل العين بالعين والسن بالسن وان الردح بالردح والشتم بالشتم.. فهل هذه المعادلة ناجحة في معركتنا مع الجزيرة.. وهل ستحقق لنا الانتصار ولو في جولة واحدة مع قناة فضائية يشاهدها عشرات الملايين ان لم يكن المئات كل يوم وكل حلقة لفيصل القاسم .. لن اكون متشائما اذا قلت ان ردنا على الجزيرة لا يشاهده الا نحن اما شتيمة الجزيرة لنا واساءتها فيشاهدها العالم العربي كله فأين هي قواعد الاشتباك العادل في الاعلام وفي معركتنا مع هذه المحطة الفضائية التي شئنا ام ابينا ان لها تأثيرا واضحا وكبيرا على مشاهديها ولديها قدرات هائلة على صناعة الرأي العام في العالم العربي بفضل الامكانيات الهائلة التي تقف وراءها ولذلك فان معركتنا الاعلامية حاليا مع الجزيرة خاسرة لا محالة.
قرأت بالامس هجوما شنه نواب وصحافيون سياسيون على الجزيرة على خلفية ما قاله احد الضيوف على برنامج الاتجاه المعاكس البعض اراد اغلاق مكتبهم في عمان اما اخرون فأشبعوا القناة شتا واتهامات ولكن هل كانت هذه هي الحلول التي خرجنا بها لمواجهة الجزيرة فمراسل الجزيرة ياسر ابو هلاله كتب مقالا الاسبوع الماضي حينما حاول مواطن كركي تكسير الكاميرا ومنعه من تصوير مظاهرة الغضب في الكرك واتهمه بان قناته تسيء للاردن.. هذا التصرف من المواطن الكركي اثار ابو هلاله بل اكثر من ذلك ظهر في مقال ابو هلاله الحزين والذي حاول قدر الامكان ان يقدم التبريرات والتفسيرات عما تقوم به الجزيرة من نقل حي وموضوعي للاحداث الاردنية... فاذن تصرف مواطن واحد اثار حنق ابو هلاله فكيف يكون الحال بتصرف قناة بحجم الجزيرة بحق الاردن نظاما وشعبا... وليس ما تقوم به القناة في كل حلقة يثير حنق ستة ملايين اردني.... ؟؟ الم يفكر ياسر ابو هلاله مثلا بشرح ما تثيره حلقات القناة والتي يعمل بها من حساسيات في المجتمع الاردني.. الف سؤال وسؤال قد يتم طرحه على ياسر ابو هلاله والجزيرة ولكن هيهات هيهات فلا الجزيرة تسمع ولا ياسر ابو هلاله سيكتب اذن ما الحل... الحل ليس بسيطا ولا يمكن ان يحدث بين ليلة وضحاها ولكن اليس من المعقول ان نبدأ بالتفكير جديا فيما قد نفعله لمواجهة الجزيرة.. سأقول لكم ماذا تفعل حكوماتنا المتعاقبة لكبح جماح الجزيرة... انها اي الحكومات تحارب الاعلام الوطني الحر تحاصره وتحاول قدر الامكان القضاء عليه ومنع انتشاره وخير دليل على ذلك ما حاولت حكومة السيد سمير الرفاعي فعله مع الاعلام الالكتروني.. واضيف على ذلك فالحكومات غير معنية ابدا بدعم الاعلام ليكون ذراع الدولة الضارب في حال تمت الاساءة للاردن فاذا كان لدى قطر الجزيرة فان لدينا عشرين جزيرة ممثلة بمواقع الكترونية ودخلت نطاق العالمية فان لم تكن لدينا قدرة على انشاء قناة فضائية بحجم الجزيرة للرد فاننا قادرون على اتاحة الفرصة لهذا الاعلام الجديد لينتشر ويصبح مؤثرا لا ان نحاربه ونحاول تجفيف منابعه وكأنه اصبح العدو اللدود لهذه الحكومة او غيرها .. لا يهم الجزيرة ردنا على ردحهم في صحفنا الورقية التي لا يقرأها احد الا في الاردن ما سيخيف الجزيرة وغيرها ان حاولت ان تسيء للاردن هو ان ترى اعلامنا قويا وقويا جدا للرد على مبدأ العين بالعين والسن بالسن... د. محمد حسن الديري mdairi@cox.net





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع