أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التربية: تمديد تعليق الدوام بمدارس في جرش وعجلون يعتمد على المستجدات شاهد بالصور .. أردني يطلق النار على طبيب داخل عمله %24 نسبة الفقر في الأردن مرحليا الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الخطوط الحمراء الحقيقية للوطن

الخطوط الحمراء الحقيقية للوطن

12-01-2011 09:03 PM

هاني العموش

بدون مقدمات وعلى غير ما جرت عليه العادة في توصيف الخطوط الحمراء في الوطن فإننا نرى أن المؤشر عند وصوله للخطوط الحمراء التالية فإن درجة الخطورة باتت تهدد الوطن وأمنه واستقراره، لا بل وكينونته إذا لم يتم تدارك ذلك وفي الوقت المناسب :
1. خطورة استمرار الوضع السياسي القائم والمبني على المراوغة من قبل الجانب الإسرائيلي لحل القضية الفلسطينية، وما قد يؤول ذلك إلى فرض حل قد نكون أكثر المتضررين منه ، ولا شك أن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية هو مصلحة أردنية تدرأ هذا الخطر.
2. خطورة استمرار الوضع السياسي الداخلي دون إصلاح ديموقراطي حقيقي، يتمثل بقانون انتخاب عصري ديموقراطي مؤيد من غالبية أبناء الوطن باستفتاء عام ، وتعددية سياسية حزبية مشارِكة في تداول السلطة، والتزام النخب ومن يتولون زمام الأمور وشرف المسؤولية بالمثل الديموقراطية بعيدا عن التعصب والهراء بأ ننا لسنا مناسبين للتحول الديموقراطي .......
3. خطورة استمرار التردي في الوضع الإقتصادي دون إيجاد حل ملائم يتمثل في منظومة إصلاح اقتصادية متكاملة تأخذ بعين الإعتبار كبح جماح ارتفاع الأسعار، والتقليل من حدة البطالة وإيجاد سياسة توظيف وفرص عمل مناسبة، واقتران سلم الرواتب مع نسبة التضخم وارتفاع الأسعار، وخلق شبكة واسعة من البرامج الإجتماعية السخية على حماية الفرد وانتشاله من المعاناة وضنك العيش في مختلف المجالات......
4. خطورة بقاء الفساد حراً طليقاً دون محاسبة ويتمثل القضاء عليه أو الحد من هذه الآفة بنبش أوراق الفاسدين وأخذهم بالشبهة والتحقيق معهم ومصادرة أموالهم، وكذلك من خلال تحسس المواقع والمشاريع التي يشك أو يشار على أن فيها فساد وما أكثرها والقاعدة أن لا دخان بدون نار.
5. خطورة التراخي مع أحداث العنف ويتمثل وأدها من خلال التوصيات الناتجة عن الدراسات حول هذا الموضوع.
6. خطورة التغاضي عن الأساليب التي تعزز الفرقة والانقسام والجهوية وتعزز مكان الفرد خارج إطار الدولة ويتمثل ذلك بعدم التساهل مع العابثين والذين يشعرون أنهم وحدهم أوصياء على الوطن، وكذلك إلغاء كل ما يعزز الروابط التي تؤدي الى شرخ الوطن قيس ويمن أو محاولة إيجاد إنتماءات فرعية قبلية أو ما شابه ذلك أو هويات خارج إطار القانون وسيادته.
7. خطورة عدم تفهم كثير من المسؤولين أنهم اختيروا لمنصب ما لخدمة الشعب والوطن، وأن تصرفاتهم وسلوكهم وقراراتهم وإدارتهم تنعكس إيجابا أو سلبا بما يحبب المواطن بالوطن ونظامه ومما يعزز أو يُفقد الولاء والانتماء للمؤسسة وللنظام وللوطن بشكل عام، لذلك من يخطئ يجب أن يحاسب ويعزل ولنا في الفاروق ودرته في محاسبة ابن عمرو بن العاص مثالا يحتذى ، ولا نريد أخذ المثال في محاكمة رئيس دولة الكيان الصهيوني في تصرفاته الشخصية.
8. خطورة التعامل مع الأحداث بطريقة غير سليمة وتصوير الكثير منها أنه مفتعل وأنه صناعة خارجية وله أجندة تضر بمصلحة الوطن.
9. خطورة تجميل الوضع بمساحيق مغشوشة وبنفس الوقت التخويف من متلازمات معيبة ليست بالضرورة صحيحة إنما هي من صنع متنفذين يضربون على هذا الوتر خدمة لأجنداتهم الخاصة وليست خدمة للوطن ونظامه .
10. وأخيرا خطورة تجاهل صناع السياسة لإرادة الجماهير، وعليهم التذكر أن الشفافية أحد أهم الدروس المستفادة في التعامل مع المواطنيين وبيان الحقائق كما هي ، وويكيليكس والدخول على الشبكة العنكبوتية ليس منا ببعيد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع