أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية الارصاد الجوية : المملكة على موعد مع الأمطار الصحة: حالات الاشتباه بتسمم عجلون لا تدعو للقلق
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة إستثناء .. "أصحاب الوجوه الحقيقية" من...

إستثناء .. "أصحاب الوجوه الحقيقية" من مقابلة ولي العهد

21-05-2018 01:34 PM

عاهد الدحدل العظامات

نحن أبناء الفقراء, وأحفاد البطالة, نحن الضائعين في طريق البحث عن المستقبل المشرق الذي كُنا نقرأ عنه في كتبنا بكل أمل, كُنا نكتب عن الغد أنه أجمل في صغرنا, وها هو أبشع مما نتخيل, بل صرّنا لا نحب مغيب الشمس خشيةً منا من أن تشرق على الأسوء. فليست الأرض وحدها من ضاقت بنا, بل كل شيء لم يعد يتسع لنا, أرواحنا مخنوقة, قلوبنا تحترق بجمر الذُل, وعيوننا غزيرٌ دمعها لا تعرف
أن هناك فصول لا مطر فيها, لأن في داخل كل واحدٍ منا سحابة حزن لا تكاد أن ترحل. نحن المبدعين الذين كرِهنا إبداعنا ككُرهنا للحياة بعد أن كان الإبداع بالنسبة لنا ك"روح" لا نستطيع فراقُها, فماتت الروح ولا زِلنا, وليتنا متنا نحن, لأن في الموت راحة, وهذه الحياة صارت مُتعِبة في هذا الوطن في
ظل وجود حاشيات مُزيّفة تعتمدُ دائماً على إخفاء الحقائق وتغليفها بوجوه تمثيليه مُزيفة تحفظ السيناريوا المُمّلى عليها لتنطقُ فيه أمامكم مُظهرة لكم غير الواقع الذي يُفترض أن تعرفونه.
نحن أبناء الكرامة والعزّة والعفّة, ولسنا أصحاب ورق المساعدة... فيكفينا الفقر وما خلّفه لنا من ذُل وعوز, نحن المُتعلمين الذين نملك القدرة في أن نُحادث سموك, ونُطلعك على واقعنا كما نعيشه, وليس كما يريدون... فلماذا لم يسمحوا لنا بلقائك, لماذا تكتموا على زيارتك, لماذا كانت الإسماء مُختارة قبل شهر من موعد الزيارة, أليس من أهداف الزيارة الإستماع لهمومنا, فمن الأجدر بنقلها لكم غيرنا.

كل شباب البادية الشمالية الذين اُستثنوا من إستقبال ولي العهد الحسين بن عبدالله خلال زيارته الأحد لمركز شباب البادية للإستماع للشباب في البادية همومهم ومشاكلهم, وللإطلاع على معظم الانجازات والورش التدريبية, وللجلوس مع معظم الشباب والحديث معهم حول معظم القضايا التي تهم هذه الشريحة اليوم يتسآلون ما القصد من إستثنائهم من الحضور وعدم توجيه دعوة حتى للناشطين منهم وما هدف المسوؤلين من وراء ذلك, فهل لهذه الدرجة يُعتقد أن شباب البادية جاهلين وليسوا مؤهلين لمثل هذه اللقاءات؟ حتى أن أحدهم قال متعجباً لماذا كانت الزيارة إذا لم يكونوا يريدون إظهار الوجوه الحقيقية وتركها تتحدث عن ما تشاء
وتنقل صورة الواقع بكل تفاصيلها.. حيث ما حدث أن الزيارة جاءت في وقت مناسب ولكن بشكلٍ مفاجئ للجميع في ظل تعتيم وعدم الإعلان عنها مُسبقاً, حتى الأسماء التي اُخيرت للقاء ولي العهد لم تكن من أبناء البادية ولا حتى من أبناء المراكز الشبابية, بل حتى ذوي الإعاقة الفئة المنكوبة في البادية لم يكن لها من يمثلها وينقل همومها لولي العهد, إذ أنهم تناسوا أول ذوي إحتياجات خاصة في محافظة المفرق يقوم بتأليف مُنجزين أدبيين وحرموه من أن يُطلعها على سموه.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع