أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء حارة نسبيا في الأغوار والعقبة السبت هل يقدم الأردن على اغلاق المعابر مع الاحتلال “الأوبئة” يوصي بإجراء فحص تسلسل جيني لأشخاص دخلوا الأردن قبل 14 يوما وفاة 52 طبيبا اردنيا بكورونا آخرهم الدكتور قاسم المغربي خبير الصحة الاردني المعاني يكشف خفايا المتحور الجديد الجنوب افريقي شهادات جامعية أردنية مع وقف التنفيذ النائب البدول تسأل عن تبرعات قدمت لطلبة جامعات اردنية مخرجات اللجنة الملكية،والتعثر على سلالم الدولة ! حداد: الاستيضاحات لا تغلق الا لحين تصويب المخالفة أو استرداد المال العام الكوارث مؤجلة .. من يريد السوء بنا؟ الاتفاق على "آلية" استقالة جورج قرداحي عطية يسأل الخصاونة عن الغاء قانون المجلس الصحي العالي إنتبه .. امامك تحويلة .. شاخصة مل الأردنيين من رؤيتها على الصحراوي بلعاوي: على الحكومة تطبيق اجرءات صارمة ورفع درجة القلق من متحور كورونا 1.6 مليار دينار قضايا الخزينة المؤجلة منذ سنوات توصية باجراء فحص تسلسل جيني للقادمين للأردن مؤخرا الشياب يوضح حقيقة امتلاء أسرة مستشفى الأميرة بسمة في اربد الأردن 44 عالميا بإصابات كورونا النشطة الصفدي الى رام الله للقاء عباس فوز صعب لصقور السلة على السعودية في تصفيات المونديال
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة مشعوذ لرئاسة اسرائيل

مشعوذ لرئاسة اسرائيل

23-01-2010 12:28 AM

اعتقد ان المجتمع الاسرائيلي قد حسم امره بالانتقال الى واقع الامور دون تغليف او مواربة ، بعد ان عزم مشعوذ امره على الترشح لرئاسة الكيان العبري ، فالمشعوذ اورن ظريف تقدم الى شمعون بيرس بطلب الموافقة على تشكيل حزب يخوض به الانتخابات القادمة والترشح لرئاسة الوزراء بعد ان اصاب العقم رئاسة الوزراء في اسرائيل كما يقول المشعوذ .

الشعوذة او الروحانيات كما يقول انصارها باتت تتصدر الواقع وتحظى باتباع لا يرتدون ملابسهم قبل ان تقول لهم الابراج رأيها ، وبفعل التكنولوجيا فإن الطالع يأتي اليك عبر رسالة خلوية قبل ان تفرك عينيك من نوم ليلة البارحة ، فلا داعي لان تكسر جمود الواقع او ان تقطع مسافة كي تصل الى البلادة المطلقة فهي تأتي اليك ساخنة وطازجة .

ما نستعيره من كنايات في افلامنا ، يرسمه الاسرائيليون على ارض الواقع ، فقد كانت الافلام العربية تنقل مشاهد عن استثمار النشالين للكوارث فينهبوا ما وصلت اليه الايدي ، لكن اسرائيل طورت اذرعها لتصل الى اعضاء ضحايا زلزال هاييتي ، بعد ان سرقت اعضاء شهداء غزة ، لا يتركوا فرصة ولا بيت عزاء محلي او كوني الا ويستثمروه ، مثل خراريف الجدات عن الجن الذي يأتيك بكل ما تطلب دون عناء ، نحن انتظرنا الجني بخمول زائد ، وعلّقنا امالنا على مقدمه ، في حين صنعه الاسرائيليون على ارض الواقع .

اسرائيل حسمت امرها وقررت ان تستثمر اصوات المفتونين بالشعوذة للتصويت لصالح الجن بعد ان فاقت اعمالهم تصور البشر ، وبعد ان انهوا ملفاتهم الارضية الاقليمية ، وصار الاقليم اضيق من طموحاتهم ، فلجأوا لقطع غيار من اخر بلاد الدنيا ، ويمكن تهجين هذه القطع لصالح افرادها .

قريبا سنشاهد كائنات هجينة في اسرائيل ، جندي بقلب غزّاوي وكلية من شهيد في جنين وقرنية من هاييتي ، فهل سيكون شكل التعامل مع هذا الكائن بنفس الاسلوب القديم ؟

اسرائيل لجأت الى ادخال الشعوذة كمقرر في المنهج السياسي ، في حين سيبقى واقعنا العربي يمارس الشعوذة دون منهج بعد ان تكون اسرائيل قد منهجت حتى الشعوذة ، ونحن لم نحقق معها اي تقدم في زمن الفعل البشري فما هو حالنا بعد ان يحكمها المشعوذون ؟

omarkallab@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع