أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ضبط سائق ارتكب مخالفة خطيرة ومتهورة في مدينة اربد العثور على الشاب الخلايلة .. والأمن يحقق بملابسات غيابه التربية: لم نتلق أي ملاحظات حول امتحان اللغة العربية خلال إنعقاده سعيدات : الإسطوانات البلاستيكية قنابل موقوتة نقابة الخدمات العامة" تدعو إلى إعادة النظر بقرار نسبة (بدل الخدمة) في القطاع السياحي شخصان نقلا عبر خدمة الإسعاف الجوي تماثلا للشفاء بعد إصابتهما في حادثة العقبة تفريغ باخرة تحمل صهاريج كلورين في ميناء العقبة لنقلها إلى مقر الشركة المصنعة ضبط 11 اعتداء على المياه في الرمثا وجبل القصور تحديد مواقع بيع الأضاحي بمعان مطالب بتشديد الرقابة على أماكن بيع الأضاحي وزير الأوقاف: مساكن الحجاج الأردنيين قريبة من الحرم المكي طالب توجيهي وحيد في امتحان الفرع الصحي ممرضة أردنية تتعاطى الحشيش بمستشفى حكومي الاحتلال: إن تبين أننا قتلنا شيرين فسنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك "الخارجية الفلسطينية" تطالب بموقف دولي ضاغط لوقف الحفريات التهويدية أسفل المسجد الأقصى نقل مباراة الفيصلي وشباب الأردن إلى إربد المستفيدون من قرض الاسكان العسكري لشهر تموز (اسماء) منح 5 رخص لمشغل بريد محلي لمدة 5 سنوات لعدة شركات نمو الاقتصاد الأردني بنسبة 2.5% للربع الأول من العام الحالي مياهنا للأردنيين: بالعيد بدنا ندير بالنا
الصفحة الرئيسية أردنيات الامير عاصم بن نايف يفتتح المنتدى العالمي...

الامير عاصم بن نايف يفتتح المنتدى العالمي للتحكيم والملكية الفكرية

24-11-2010 12:46 PM

زاد الاردن الاخباري -

مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني افتتح سمو الامير عاصم بن نايف فعاليات المنتدى العالمي للتحكيم والملكية الفكرية التي بدأت اليوم الاربعاء في البحر الميت بمشاركة عربية وعالمية واسعة.

وقال رئيس اللجنة التوجيهية للمنتدى النائب الدكتور محمد الحلايقة ان هذا المنتدى هو الاول من نوعه الذي يعقد في دولة عربية حيث تم الاعداد والتحضير له منذ سنة، مشيرا الى الجهود المبذولة خلال فترة التحضير لاستقطاب كفاءات عالمية متنميزة للمشاركة فيه.

واشار الى ان المنتدى حظي بالرعاية الملكية السامية نظرا لاهميته ما يؤكد متابعة القيادة الهاشمية الحكيمة للمستجدات العالمية واهمية مواكبة الاردن لما يحدث في العالم خاصة وان موضوع حماية الملكية الفكرية اصبح يحتل موضعا متقدما في اطار العولمة .

واضاف الدكتور الحلايقة ان اكثر ما يميز المؤتمر حضور ممثلي الهيئات العالمية المعنية بالتحكيم وحماية الملكية الفكرية كمنظمة الوايبو ومركز فض النزاعات الدولي (الاكسد) اضافة الى الحضور العربي الكثيف وتعدد موضوعاته وشموليتها.

وقال اننا كلجنة عليا نأمل ان يكون الاردن مركزا للمنتدى العالمي للتحكيم وحماية الملكية الفكرية وان يضع الاردن في ظل قيادته الهاشمية الفذة على خارطة التحكيم الدولي، مشيرا الى ان رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني لأعمال المنتدى كان لها أكبر الأثر في إثراء المشاركة.

وقال رئيس الهيئة العربية للتحكيم الدولي الدكتور عبد الحميد الاحدب ان التحكيم لم يعد فحسب وسيلة بديلة عن القضاء لحسم منازعات التجارة الدولية والتوظيفات الدولية بل اصبح اليوم وسيلة بديلة عن العنف والحروب لحسم المنازعات، مشيرا الى ان طابا كانت مثالا وربحتها مصر بعلم رجالها، وهذه الايام يستوقفنا الحكم التحكيمي الصادر في النزاع بين دولة السودان وجبهة تحرير السودان كما ورد بالحكم وكما ارتضى الطرفان تسميته وهو حكم تحكيمي يرسم الحدود بين شمال وجنوب السودان وهو بديل عن العنف والحرب.

واضاف ان التحكيم الدولي هو ايضا وسيلة للقاء وحوار الثقافات القانونية في العالم لافتا الى انه ااذا كان التحكيم شهد هذا التطور وهذا الدور العظيم في خدمة العدالة والتجارة والتوظيفات الدولية وخدمة السلام فلانه فتح ابوابه ونوافذه على حوار الثقافات القانونية.

وثمن الدكتور الاحدب الدور العظيم الذي لعبه الاردن في هذه المسيرة، مشيرا الى ان هذا المؤتمر خير شاهد على ذلك .

وقال الرئيس التنفيذي لشركة زين الدكتور عبد المالك جابر ان الاردن يعتبر من الدول العربية الرائدة في مجال حماية الملكية الفكرية وهو الان يأخذ مكانه المتقدم في مجال التحكيم وفض النزاعات الناتجة عن حقوق الملكية الفكرية.

واشار الى ان الاردن وبحكم موارده البشرية عالية التعليم هو في موقع فريد للاستفادة من حماية الملكية الفكرية من خلال دعم الابداع في تطوير مختلف مكونات الثورة المعلوماتية والالكترونية التي تتطور امام اعيننا يوما بعد يوم .

واكد براك النون في كلمة له عن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية دعم المجلس لتحقيق اهداف الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية وحماية حقوق اصحاب الفكر والابداع.

وثمن رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني واهتمامه بعقد هذا المؤتمر الهام والعمل على ادخاله لعصر العولمة والحداثة.

واشار كريستين ويتشيرد من المنظمة العالمية للملكية الفكرية الى اهمية التعاون بين الدول لحل النزاعات فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية، مشيرا الى التفوق الدولي في هذا المجال.

واثنى مدير مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الاميركية برنارد نايت على جهود الاردن في اتخاذها مبادرات عديدة وجديرة في مجال حماية الملكية الفكرية وتطويرها.

وقال رئيس اللجنة التنفيذية امين عام مركز تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية اسامة البيطار ان استجابة الدول العربية مبكرا لحماية الملكية الفكرية تبدو عالية، مشيرا الى ان مطلع التسعينيات شهد اقرار قوانين عديدة او تعديل قوانين قائمة جاء بناء عليها دعوة جامعة الدول العربية لجهة حماية برامج الحاسوب وقواعد البيانات والملكية الفكرية ومنع التعدي عليها او الاتجار بالسلع المتعدية.

واكد ان حماية الملكية الفكرية تعد الركيزة الاساسية في تشجيع الابداع والابتكار اذ يؤمن ذلك للمبدعين ظروفا تنافسية وحوافز متجددة لابداعاتهم واختراعاتهم والذي من شأنه ان يصب في خانة تشجيع الاستثمار وتفعيل الانشطة الاقتصادية وتحقيق نسب عالية من الجدوى الاقتصادية.

وبين أن المشاركين في أعمال المنتدى هم من المتخصصين في مجال التحكيم والملكية الفكرية، لافتا الى مشاركة منظمات دولية من بينها الاتحاد العالمي للملكية الفكرية ومركز واشنطن لفض النزاعات والمحكمة الأوروبية ولجنة التحكيم الكورية والصينية، إلى جانب الاتحاد العربي ومركز القاهرة للتحكيم والهيئة العربية للتحكيم.

وبين أن المنتدى يؤكد دور الموارد والكفاءات البشرية في رفد العالم بأفكار إبداعية، وتحويلها الى انجازات مبتكرة ذات كفاءة وربحية عاليتين، وتعريف الملكية الفكرية وأقسامها كحجر أساس للتعاملات التجارية.

واشار إلى أن المنتدى يتطلع إلى تعزيز الوعي العام بأهمية التحكيم والوساطة في حل المنازعات الناشئة في الملكية الفكرية وغيرها من المنازعات استنادا على القواعد المنبثقة عن اتفاقيات منظمة التجارة العالمية، إضافة إلى المساهمة في تحديد صفة وآلية تكييف المعاملات الالكترونية المنبثقة عن التقدم الالكتروني وحل النزاعات التي قد تنشأ عنها.

وأشار الناطق الاعلامي للمؤتمر عمر كلاب إلى أن المنتدى شكل لجنة علمية للخروج بالصورة التي وضعت له، بحيث سيكون أحد البدائل لتسوية النزاعات في الأمور الفكرية الاقتصادية والصناعية، وبالتالي سيكون أقل كلفة وأقل وقتا في حل النزاعات للتخفيف على الجهاز القضائي الذي يواجه مشاكل تعد عبئا ثقيلا جدا.

ويسعى المنتدى الذي نظمه مركز تحكيم الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية ويستمر يومين إلى تعزيز الوعي العام بالتحديات الكبيرة التي تواجه العالم للحاق بالتطور التكنولوجي المستمر، وتحولاته الضخمة في جميع مناحي الحياة العامة، وبخاصة في مجال التعاملات التجارية والالكترونية.

وسيناقش المشاركون على مدى يومين سبعة عناوين أساسية تعنى بالتحكيم في قضايا الملكية الفكرية من قبل لجنة علمية ضمت خبراء من فرنسا ومصر والولايات المتحدة الأميركية ولبنان والأردن.

ويشارك في المؤتمر 231 خبيرا وأكاديميا عالميا وعربيا من 30 دولة.

بترا





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع