أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العوايشة: لا قتلة مأجورين في الأردن 17113 جريمة في الأردن منذ بداية العام بريطانيا تسجل 38 وفاة و36567 إصابة بكورونا العمري: الطفلة ليلان تعاني من تأخر في النمو الحركي خدمات جديدة على تطبيق سند ولي العهد: التغير المناخي يعد من أهم تحديات العصر التي لا تلقى الاهتمام المطلوب افتتاح فرع لجويل بإربد دون التزام بالتباعد الأردن يتجاوز 850 الف إصابة بكورونا مديرية الأمن العام تحتفل بذكرى المولد النبوي أول تعليق من مصر على أحداث السودان قطر تتعاقد مع بيكهام ليصبح وجها لكأس العالم 2022 إسرائيل تلغي تحذيرا بالسفر إلى المغرب بحث تذليل الصعوبات أمام التجارة الأردنية اليونانية العثور على جثة ثلاثينية والأمن يحقق 148 مليون دولار حجم التجارة مع أوكرانيا خلال 9 أشهر الإفتاء تحدد نصاب الزيتون الذي تجب فيه الزكاة الأشغال: البدء بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل طريق السلط - العارضة مائة مختص يدعون منظمة الصحة العالمية إلى إعادة النظر بشأن موقفها تجاه الحد من أضرار التبغ الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات الأردن يدعو الأطراف السودانية إلى احتواء الأوضاع

مستشفى البشير

05-11-2010 10:50 PM

بقلم : هشام ابراهيم الاخرس

من منا لم يزر مستشفى البشير إما مريضاً أو زائراً لمريض او ماراً من الأشرفية بوسطها مختصراً الطريق ، أنها معلم تاريخي منذ طفولتنا و ما قبل ذلك و لكل منّا حكايته التي لا تنسى على اطرافها المتراميه .
فيها قسم الطواريء الذي لا يهدأ و الذي يعج بالمصابين من كل أطراف عمان ، شغب ، فوضى ، مشاجرات ، حوادث ، حرائق ، سقوط ، إنتحار ، أطلاق رصاص في أعراس ، دهس ، أختناق ، غرق ، ولهذا القسم حالة خاصة لا تنتهي من الفوضى و الصراخ و رجال الأمن القادمون من مراكز الإصلاح و التأهيل و أناس أتسخت ملابسهم بالدم و شيوخ كبار متعبون و حجات بلا أسنان و لا عيون و في أقدامهن سكر ، و سيارة أسعاف كل دقيقة و زوامير مزعجة و شركة خدمات وزعت عمالها بكثرة هناك و أطباء و ممرضين يافعين قد دخلو سن الحب للتو .
مستشفى البشير ليس كما يدعون ، بل أنها مركزاً للخبرات و مدرسة للطب و جامعة للممرضين و حيث يأتيها الأطباء لا يعرفون سوى مرايلهم و سماعتهم و الكبرياء و عند دخولهم البشير يخرجون منها علماء عظماء كبار ، فمن السهل أن تجد طبيبآ في البشير قد جبر مائة كسر في اليوم الواحد و ممرض قد أعد الجلوكوز الف مرة في اليوم .
أن مستشفى البشير مصنعآ للطب و المصدر الأساس لكافة تخصصات الطب و التمريض و الصيدلة في المملكة برمتها ، و هنا أود أن افرق بين العناية و العلاج فمن أراد علاج فهذه مستشفى البشير امامه و ببلاش و من أراد عناية فهذه المستشفيات الخاصة امامه و فيها غرف مكيفة و تلفاز و ثلاجة خاصة تحوي الفرح و السرور و فيها فاين مزركش و مكان لإستقبال الورود و كراسي وهدوء و ممرضات جميلات و انترنت و فاتورة كبيرة و دكتور غائب في عيادته لا يأتي الا بالطلب .
و في السياق أود ان أذكركم بأن نجد لإطبائها وأداريها عذراً على كلمة لا توجد أسرة أو موعد متعب لما بعد الاربعة أشهر , فعلى عاتقهم زخم لا يطاق و أعداد مهولة من المرضى و المصابين و المراجعين .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع