أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
زواتي : تعرفة الشراء من العطارات تبلغ 100 فلس/ ك.و.س ( الإدارية) ترد طعنا ًلسيدة مصرية اتخذ المحافظ قرارا بإبعادها النائب السعودي رئيساً للجنة المالية الكباريتي والمعشر في قمة الرشاقة إحالة موظف بلدية للقضاء بسبب (الرشوة) 504 حوادث بالأردن خلال 24 ساعة الصحة: فحص جيني لمصابي كورونا في المعابر الحدودية والمطارات السفير العراقي: مباحثات أنبوب النفط بمرحلة متقدمة شواغر في جامعة اليرموك / تفاصيل ارتفاع عدد الإصابات النشطة في الأردن إلى 56 ألفا الطراونة: أعداد إصابات كورونا في الأردن مرشحة للارتفاع الأردن: فرصة لتساقط الثلوج نهاية الشهر حنيفات : اسرائيل لم تعوضنا عن خسائر الحرائق زيادة الإقبال على الجرعة المعززة في الأردن بنوك الأردن أقرضت 1.34 مليار دينار بـ10 شهور لماذا خرج سمير الرفاعي غاضباً "مكاتب الاستقدام" تحذر من تشغيل عاملات منازل هاربات لعدم تلقيهن مطعوم كورونا البلبيسي يكشف سبب ارتفاع نسبة وفيات كورونا: كوادرنا الصحية مدرّبة عويس: التعليم الوجاهي مستمر .. والعطلة كافية لتغيير المنحنى الوبائي التعليم العالي: الذهاب نحو التعليم المدمج الزامي، ولا تغيير على آلية دوام الفصل الاول
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عن الوظيفة الرسمية

عن الوظيفة الرسمية

20-01-2010 02:26 PM

غادر جرير مرقة، مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ولم يتركها بأسوأ حال، على العكس فقد وضع لمساته عليها.

أنا أحب أن أكتب عن المغادرين وليس عن القادمين.. وجرير غادر، بعد أن ذاق من سهام النقد ما ذاق.. وأظنه الآن سيتفرغ للأصدقاء.

ماذا ستصنع لنا يوم الخميس (قدره خليلية) أو ربما بطيخ.. للعلم هذا الرجل في الصيف كان يأكل البطيخ بشكل شبه يومي.

التغيير سنة الحياة.. أنا أدرك ذلك وأعرفه، والكرسي أحياناً يكون أشبه بنزهة عابرة.. ولكن الذي يبقى فينا هو الوطن حتى لو تغيرت مسمياتنا الوظيفية ومواقعنا.. وأنا الآن اشترك مع جرير في اننا تقاعدنا من مواقعٍ.. أحببناها وعملنا فيها.. ولكن الفرق أن جرير اخترق حاجز الخمسين من العمر... بالمقابل فأنا أصغر المتقاعدين سناً فقد تركت عملي في مؤسسات الحكومة وأنا على أول الـ (37) من العُمر..

أعرف أخي جرير أن الإنسان يحتاج أحياناً لكلمة شكراً... بعد معاناته في الوظيفة الرسمية.

وحين يقولون لك شكراً... فإن أحداً قد لا يعرف بالأمر.. ولكن تذكر أخي (أبو العبد).. سيقرأ الألوف من الناس مقالي هذا الصباح وودت أن اقول لك.. شكراً..



hadimajali@hotmail.com

عبد الهادي راجي المجالي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع