أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء مهلة للنيابة العامة لتقديم مرافعاتها بقضية مستشفى السلط جدول مباريات الأسبوع الأخير من دوري المحترفين افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير الفيصلي بحاجة لمجلس رجال أعمال خطيب المسجد الأقصى: سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحجم صلاحية حراس الأوقاف الإسلامية
المجلس بين الشوطين
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة المجلس بين الشوطين

المجلس بين الشوطين

16-02-2017 06:44 PM

بعد خسارة الشوط الاول كما العادة
تطبيل !
طبل ، طبل
وبعد كل الخسائر يطبلون !
الشامتون كثر فلماذا أصر الجمهور على الإتيان بهؤلاء ومن أفهمهم قواعد اللعبه ؟؟؟
هم لا يعرفون " ما اللعبه !
ينتظر الجمهور أن يخسر المطبلون كل الدوري فلم يعتد الجمهور الفوز !
وهل يعرف هؤلاء ضبط " الإيقاع الديمقراطي "
أم تطبيل تطبيل ؟
فهم أتوا كي يخسروا ويغضبوا جمهورهم ما هؤلاء اللاعبين غير المدربين !
ما هؤلاء الذين يلعبون الملاكمه في ملعب كرة القدم
، مجلس متواضع في الأداء والفهم المدرب منفعل واللاعبون هائمون حائرون أو انهم لا يعلمون أصول اللعبه أو أنهم بالاساس ليسوا لاعبين .
كيف يحدث هذا في اللعبة " الديمقراطيه "
لاعبون نزلوا للملعب بملابس النوم وعلا شخيرهم وأخرون يقذفون الكره في مرماهم .
ومطبلون !

يجلس في المقاعد الخلفيه لا يريد الاستماع للمعلم والمدرب ولا للناصح ، هكذا هو مبسوط لسلسلة الخسائر المتواليه ، ولا يريد حتى أن يلعب ،

أما الجمهور فرغم مرارة الخسائر والكسوف فهو يضحك ويضحك وكانما
يريد من المجلس البقاء في الدرجة الأخيره ولا يهم من يضحك عليه!!!
" ما فيش فايده "

هكذا يمضى العمر !

كان يجب تدريبهم وتنقيتهم ,
كان يجب أن يفهموا متى تقال النعم ومتى تقال اللا ،
كان يجب صهرهم واستخراج الأفضل وهل وجودهم ضروره وهل رحيلهم ورحيل هذا الديكور الفاقع الباهت ضروره

Nedal.azab@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع