أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية الارصاد الجوية : المملكة على موعد مع الأمطار الصحة: حالات الاشتباه بتسمم عجلون لا تدعو للقلق
كلمة بحق النائب صداح الحباشنه
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة كلمة بحق النائب صداح الحباشنه

كلمة بحق النائب صداح الحباشنه

14-02-2017 11:53 PM

اسمحوا لي بدايةً أن أوجه حديثي لكل أردني حر شريف يقف مع الحق ويدعمه، ويناصر الشرفاء أينما كانوا، وأن لا يكتفي فقط بالإعجاب والمديح والثناء، ولا يتعدى حديثنا ومواقفنا صفحات الفيس بوك ومجالسنا الخاصة .

يا سادة يا كرام ما تزايد عدد اللصوص والفاسدين في هذا الوطن إلا بسبب تراخي وسبات الشجعان في ذات الوطن، إلا من رحم ربي وأذكر في هذا المقام النائب الذي أسميته اليوم بطير شلوى وهو الدكتور الفاضل ابن الكرك وابن الأردن البار صداح الحباشنه الذي أخذ على عاتقه منفردًا مقارعة حيتان وأراذل القوم في عمان تحت القبة، وقد رأينا التطبيل والشوشرة والولدنة من نواب الحارات السذج الذين تصدوا له وأضمروا في نفوسهم شرًا لا يخفى على كل ذي بصر وبصيرة، وربما سنرى لاحقًا كيف سيتم إقصاءه كما جرت العادة، وعليه أثمّن وأثني على اقتراح البعض من الأصدقاء بأن يتم دعم هذا النائب الشجاع وألا يُترك فريسة لنواب الحكومة البرامكة فضلاً عن بعض المتسلقين خارج المجلس من الإعلاميين وكتاب الدعسة الذين لا يخفون عليكم .

وأسجل هنا عتبي وامتعاضي الشديدين على من يسمون بنواب كتلة الإصلاح ومناصريهم والمستقلين الذين اثبتوا أنهم شهود زور وإلا وقفوا مع زميلهم النائب صداح الحباشنه، وكانت فرصة تاريخيه لهم للوقوف بوجه الظلم والفساد والاستبداد والانحياز للوطن والمواطن ولكنهم وكعادتهم فشلوا واثبتوا أنهم تجار مواقف لا أكثر .. كان الله بعون شريف المجلس الأوحد ولا أقول شرفاء المجلس لأنه لو كان ثمة شرفاء غيره ما تركوه كالصقر وحيدًا يحلق تحت القبة وليتهم اخرسوا ألسنتهم وأفعالهم ليكمل كلامه بحق حكومة الظلم والجباية والتشليح التي أثبتت للقاصي والداني انها ماضية في طريقها لتدمير الوطن والمواطن .

هذا بيان للناس في هذا الوطن الغالي وقبل فوات الأوان، فالأمور تجري بمقادير ولكن القوم يخططون وينفذون، ونراهم في سباق مع الزمن ولم يبقى الكثير لتدارك وإنقاذ ما يمكن إنقاذه .
والله من وراء القصد
حمى الله الأردن وأهله





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع