أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لا تعد إلى الأردن وابق بعيدا طقس دافئ نسبيا الثلاثاء الأردن يدعو سوريا إلى تفعيل اتفاقية اليرموك الأردن يدين اقتحام الرئيس الاسرائيلي للحرم الابراهيمي وصول أول سفير لإسرائيل لدى البحرين إلى المنامة الأمن يحول دون اعتداء مجموعة من الأشخاص على محال في إربد المياه: تعديلات حفر "الآبار المالحة" لتوفير مصادر ري للمزارعين شاهد : ولي العهد الأمير الحسين وخليفة بن حمد وسعود بن ناصر يجولون في كتارا النقابات تنفي علاقتها بتنظيم مهرجان تخلله طرد والد اسير أبو حمور: هناك نوع من المبالغة في نمو الإيرادات في موازنة العام 2022 المعاني عن تغيير مسؤولي الأوبئة: ينعكس على صحة المواطن العناني : الجيش… والمخابرات والأمن العام واجتماع القوتين أمر ضروري رئيس ديوان المحاسبة : خسائر سكة حديد العقبة المتراكمة لنهاية العام 2019 نحو 87.232 مليون - فيديو ناشطة: طردت ووالد أسير من فعالية لـ"الوحدات" بـ"النقابات" (فيديو) كفيف أردني حفظ القرآن في 6 أيام الصحة: نتمنى أن يكون “أوميكرون” مرحلة عابرة حقيقة اكتشاف معلومات عن امرأة ثرية في البترا ميسي يتوج بالكرة الذهبية هل يتأثر الأردن برياح إسطنبول التركية الأربعاء؟ الفراية: بسط سيادة القانون بما يصون كرامة الإنسان

نحويــات

19-01-2010 02:53 PM

عادة وأنا أمخر عباب أرخبيل الخمول بين الصحو والنوم ، يهاتفني بين الفينة والأخرى مواطن مقهور ومتضايق من كثرة الأخطاء النحوية التي يقترفها السادة الكبار. ولا يأبه الرجل عادة من ذلك التناقض الصارخ بين ما يقال وبينما يحصل فعلا ، بل يعتقد ان كرامته قد أهينت من بضعة أخطاء نحوية في كلمات السادة الأفاضل.

سيدي الفاضل ، من خطأ مطبعي ونحوي ولدت ديمقراطيتنا ، كانت الكثير من الأشياء مرفوعة ومنصوبة فتم كسرها في نيسان .9891. ثم جاء البرلمان،، ، فكيف تطلب ممن جاؤوا نتيجة خلل نحوي في قراءة الأحداث ان يحافظوا على قواعد اللغة بيانا وبديعا وبلاغة؟؟.

سيدي الفاضل ، منذ قرون لم اعد أمنح نفسي ترف الاستماع أو قراءة خطابات الحكومة ، لكني اعرف ان ما تقوله صحيح ، فقد شاهدت قبل ذلك بقرون خطابات من مجالس وحكومات أكثر تقدما من هذا المجلس وهذه الحكومة ، وكان يثغو بالأخطاء اللغوية ، لكأن السادة يرغبون في إرضاء الجميع ، حتى أولئك الباحثين عن الأخطاء اللغوية.. مثلك،،.

سيدي الفاضل ، للعلم ، أنا أيضا لا أقصّر في مجال الأخطاء النحوية خلال الخطابة ، لكني لن أرشح نفسي للبرلمان ولا للحكومة ، وحينما اضطر للحديث في الندوات أحتال على ضعفي باللغة الدارجة. لذلك أشكر التلفزيون الأردني الذي أتاح لي فرصة عدم الظهور والتحدث أمام الناس.

سيدي الفاضل ، لا تلم السادة ، فان شعبا ، بل شعوبا عربية بقضها وقضيضها تعيش في أوقيانوس من الأخطاء النحوية: يرفعون المفعول به إلى الأعالي ويجرّون الفاعل ويسحلونه في الطرقات،، ، يجعلون المبتدأ في خبر كان ، والخبر ضمير مستتر تقديره الفساد والإفساد دائما والجملة الاسمية في محل فاعل مرفوع فوق رؤوسنا رغما عنا ، تقديرة صندوق النقد الدولي،، ، يسمون المقاومة إرهابا ، وقراصنة النفط يدعونهم بالمحررين،، ، يتآمرون على ظرف الزمان ويسمسرون على ظرف المكان ، ويصرحون ان ليس بالإمكان أفضل مما كان.

سيدي الفاضل ، لحلحها،،، وتذكر قصة النحوي الذي صعد في قارب مع رجل آخر ، وفي الطريق سأل النحوي الرجل إذا كان يعرف في علم النحو فقال الرجل انه يجهل ذلك تماما ، فصرخ النحوي: إذا فقد خسرت نصف عمرك،،. بعد قليل اشتدت العواصف وشارف القارب على الغرق ، فقال للرجل للنحوي: - هل تعرف السباحة؟؟.

- لا.. أبدا ، فقد كنت منهمكا في تعلم النحو والصرف.

- إذن.. فقد خسرت كل عمرك،،.

ghishan@gmail.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع