أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإفتاء تحدد نصاب الزيتون الذي تجب فيه الزكاة الأشغال: البدء بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل طريق السلط - العارضة مائة مختص يدعون منظمة الصحة العالمية إلى إعادة النظر بشأن موقفها تجاه الحد من أضرار التبغ الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات الأردن يدعو الأطراف السودانية إلى احتواء الأوضاع التعليم العالي تعلن عن آخر موعد لتسديد رسوم المعيدين المقبولين نصائح تساعدك على الالتزام بحمية “البحر المتوسط” من هم قادة السودان الجدد؟ رفض استئناف الفيصلي بشأن الرخصة الآسيوية “تأديبية الكرة” تتخذ جملة من العقوبات أمير ويلز يزور الأردن منتصف تشرين الثاني للقاء الملك شركة موديرنا تزف بشرى تتعلق بلقاحات كورونا للأطفال التعميم على غرف التجارة للتقيد بالبروتوكول 15 إسرائيل تفتح الحدود أمام مزارعي لبنان تنقلات ادارية بالتربية - أسماء الحنيفات: الرؤيا الملكية للقطاع الزراعي هي خارطة الطريق 14 وفاة و1602 اصابة جديدة بكورونا في الأردن الهند تسجل إصابة جديدة بفيروس زيكا 6 آلاف إصابة بالسرطان سنويا في الأردن %46 من العاملات يتقاضين أقل من الحد الأدنى للأجور
وقفة تفكير

وقفة تفكير

11-02-2016 01:31 PM

أسأل الله ان يقف قادة العالم العربي والإسلامي وشعوبها ومن يتناحرون على ارضها ان يقفوا لحظة ليفكروا ماذا صنع الغرباء بِنَا بوطننا بارضنا بأطفالنا ونساءنا وشيوخنا .

 


ان ما يجري بالوطن العربي يعجز اللسان عن وصفه ، أينما نظرت وجدت المذابح والمجازر والتهجير وفي طالع كل صباح ترى مناظر تقشعر لها الابدان ممن يموتون جوعا وبردا وقتلا وتجريحا ، أصبحت مناظر تقطيع الرؤوس وكأنها موضه جديده بحياتنا واللعب بالرؤوس المقطوعة وكأنها كرات قدم.

 


ألا من وقفة تفكير بما يجري ، كنت تمنى أن يدعوا احد القادة لمؤتمر قمة عربيه هدفها تخليص الأمة من ويلاتها ووقف المجازر والتهجير منها وليس لهم عذر في ترك الامور على حالها وكأن الامر لا يعنيهم ويعني شعوبهم واخوانهم .

 

أني اعرف ان القلوب لم تعد بنقائها وان الثقة انعدمت بين اطرافها وان المجاملات السقيمة المملة هي التي تحكم العلاقة بين اطرافها، لم يعد شئ يوحي بالأمل والمستقبل الزاهر لأمة تملك المليارات الكثيره ولكنها تصرف على القتل والدمار نحن بأمس الحاجة لوقفة تفكير .

 


إني كمواطن احس بأن علي مسؤوليه بأن ارفع صوتي وأقول كفاكم ما يجري وعليكم ان تتحركوا الان قبل الغد وهذا واجبكم ومن صميم عملكم ، لم التراخي وعدم الاكتراث بما يجري وكأنه شأن ليس لنا علاقة به أننتظر حتى يطرق الخطر كل الأبواب وحتى تفقد كل أسرة احد أفرادها اما قتلا أو ذبحا أو تهجيرا.

 


شعوب قتلها الجوع والحرمان فلم تعد تفكر الا في رغيف خبزها تسد جوع اولادها هل هذه الحياة التي ترجوها الشعوب؟؟؟؟ هل هذا المستقبل الموعود؟؟؟؟ ماذاتركنا للاجيال الصاعده غيرالبؤس والشقاء والحرمان ؟؟؟؟

 


ان إيماننا بالله بأنه لن يرضى عمايجري هو الأمل الوحيد لهذه الامه.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع