أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية الارصاد الجوية : المملكة على موعد مع الأمطار الصحة: حالات الاشتباه بتسمم عجلون لا تدعو للقلق
تكلم حتى آراك

تكلم حتى آراك

17-01-2016 06:32 PM

من نكد الحياة أن تدفعك بعض أمور حياتك الدنيوية او اليومية بان تسمع او تقرأ فينغزك حرف" او تسرقك عبارة او كلمة فيها انتقاد هادم قد قيلت بحقك من أناس سقطوا من حساباتك منذ الصغر ، ولان القلوب كالقدور تغلي بما فيها وألسنتها مغارفها، فلا تستغرب إن أكتشفت ان بعض الأشخاص ممن قضوا حياتهم على الهامش بين أهلهم وأصدقائهم وأقرب الناس اليهم كارقاما" بمنزلة الصفر أصبحوا اليوم يختبؤون خلف صفحات الفيس بوك ويكتبون بعض الخواطر والعبارات والطلاسم و ينتقدونك فيها ويقيمون الفكر والحرف والكلمة ليس لأجل الأنتقاد بقدر ماهو تفريغ لكل شحنات الحقد والمكر التي تعفنت بداخل نفوسهم متجاهلين أن الخلفية الثرية بالتجربة التي تداعت لكتابة الكلمة او المقال او الخاطرة هم وأمثالهم من كانوا أحد أسبابها وليس المؤهل العلمي او الثقافة ، فهم يعتقدون أن النجاح في التميز بطرح فكر معين او جلب محبة الناس لك قد تكون سبب فشل لهم او عائق كبير يواجههم في تحقيق اضغاث احلامهم ، ولكن سبحان من أوجد النقيضين في تركيبتهم البشرية، وخلق العقل الذي ميز الأنسان بة وكرمة عن باقي المخلوقات حتى يكون طريقة في الحياة مخيرا" لامسيرا" قال تعالى ( وهديناة النجدين)
تحياتي وسلامي للعقول المتزنة وللأقلام المنتقدة بإتزان وبدون التلفظ بعبارات تحط من كرامة البشر بطريقة ساذجة بلا اخلاقيات بعيدة كل البعد عن مبادء الإسلام ومنحازة كل الانحياز للشخصنة ..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع