أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا
الربيع العربي!!! ام الجحيم العربي!!إلى متى؟ وماذا بعد؟!!
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الربيع العربي!!! ام الجحيم العربي!!إلى متى؟...

الربيع العربي!!! ام الجحيم العربي!!إلى متى؟ وماذا بعد؟!!

20-07-2015 02:35 PM

بعد سقوط آخر القلاع العربية (( بغداد)) بتدبير خبيث تمّ بَيْن التّبعيّين الرّجعيين الفاسدين من وجهاء العرب، والمتبوعين الجشعين الحاقدين من ماسونيّي الغرب، أطلّ بل وحَلّ في ديارنا ما اتُفق على تسميته " الربيع العربي"، وكان ذلك على أثر الشرارة التي أشعلها المواطن التونسي "محمد البوعزيزي" يوم الجمعة17 ديسمبر/كانون الأول عام 2010م بإضرام النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بو زيد احتجاجاً على مصادرة السلطات البلدية في مدينة سيدي بو زيد لعربةٍ كان يبيع عليها الخضار والفواكه لكسب رزقه، وللتنديد برفض سلطات المحافظة قبول شكوى أراد تقديمها في حق الشرطية " فادية حمدي" التي صفعته أمام الملأ وقالت له حرْفيّاً وبالفرنسية: Dégage أي "ارحل" ، هذه الكلمة التي أصبحت شعاراً للثورة التي أطاحت بالرئيس" بن علي" الذي رحل من تونس ، كما أصبحت شعاراً للثورات العربية المتلاحقة ، فرحل " محمد حسني مبارك" من مصر، ورحل العقيد " القذافي" من ليبيا، ورحل " علي عبدالله صالح" من اليمن، وبقي " بشار الأسد " رغم مرور أربع سنوات جاثماً على صدر سوريا.
وهنا نريد أن نفتح الملف على صفحة واحدة منه، فنقول: على أثر هذه الثورات: انقسم المفكرون والمثقفون والساسة العرب إلى فريقين: فريق انبهر بمصطلح " الربيع العربي" ، وفريق آخر " تشاءم من هذا المصطلح البرّاق " ظاهره رحمة وباطنه جحيم"، تماماً كالعديد من المصطلحات الجذّابة التي أنهكت الجسد العربي عٍبر التاريخ( ومنذ أواخر أيام الخليفة المعتصم تحديداً)، حتى أنني دخلتُ في نقاشٍ حادٍّ مع زميل عزيز فقدتُ زمالته على أثر هذا النقاش، وقُلتُ له في حينها: لماذا هذا الربيع العربي يستثني فلسطين رغم أنه يحيط بها مثل السوار، وهي الأوْلى بمثل هذا الربيع؟؟؟ ، وهذه الفوضى التي أهلكت الحرث والنسل، والشجر والحجر، والزرع والضرع هل هي ربيع؟؟؟ وكان هذا النقاش مع زميلي قبل سنتين، أي قبل هلاك آلا ف البشر!!، وقبل تدمير العديد من الموارد والخيرات العربية!! وقبل انهيار آلاف الأطنان من العمائر والبنى الارتكازية التي تحتاج إلى عشرات السنين لإعادتها كما كانت!! ، اتّصلتُ به ثاني أيام العيد للمعايدة فقط، وفاجأني حينما قال: في تونس، ومصر، واليمن أيام علي عبدالله صالح كانت الثورات" ربيع عربي" بامتياز، أما في سوريا، واليمن في هذه الأيام فهي جحيم عربي، ومؤامرة صفوية مع بعض العرب السّفلة يا أخي ما ظل حجر على أخوه في المدن السورية واليمنية!!!! قُلتُ له: أعذرني أنا اتّصلت بك للمعايدة فقط.
وأنت عزيزي القارئ : هل الأمة العربية تعيش حالة "الربيع العربي" هذه الأيام أم حالة "الجحيم العربي" والتآمر الدنيء؟؟!!!
بالأمس افتخر الشاعر العربي عمر أبو ريشة بهذه الأمة وبعض ما قاله :
أمتـــــــي هـل لكِ بــين الأمــــم *** منبـــــــرٌ للسـيــــف أو للقـلــــــــــــــم
أمتــــــي كـم غصة دامــية*** خـنقت نجوى عـُـــــــلاك في فمــــي
كيف أغضــيت على الذل*** ولـم تنفضي عنك غبـار التهم
أو مـا كنت إذا البغي اعتدى*** موجة مـن لــهب أو من دم
اسمعي نوح الحزانى واطربي*** وانظري دمع اليتامى وابسمي
أمـتي كم صـنم من مجدته *** لم يكن يحـمل طـُهر الصـنــــــم
السؤال: لو عاد هذا الشاعر وكتب عن حال الأمة ، ماذا سيقول؟؟!!!


د.خليف الغرايبة





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع