أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح إسقاط دعوى الحق العام بقضية مسؤولية طبية وصحية
مقالب × مقالب

مقالب × مقالب

29-06-2015 11:31 AM

برامج (المقالب) اصبحت بحاجه الى من يقوم بدراستها وتحليلها لعدة أسباب ....


اولا ....ارتفاع نسبة متابعتها والتفاعل معها من قبل جمهور المشاهدين ...والدليل على ذلك كم الاعلانات التجاريه التي تتخللها ..


ثانيا ...تنوعها من حيث الشكل والمضمون ....والفئات المستهدفه ...والادوات والتكنولوجيا المستخدمه في تنفيذها ...


ثالثا ...الوقوف على مدى مصداقيتها .....وهل هي حقيقيه ام مجرد فبركات ...وتمثيل في تمثيل ...كما هي حال المسلسلات ....


رابعا ...وهو الاهم ...وجه الشبه بين مقالب رمضان ...ومقالب الحكومات عندنا .....


فالمقالب الحكوميه ...عندنا ..لا تقل فبركة وتمثيلا عن تلك التي نشاهدها في رمضان .....وان كانت مقالب الحكومه ..اكثر تنوعا وحرفية ....واوسع انتشارا واكثر تفاعلا ....من قبل المواطنين او المشاهدين .....واليكم بعض الامثله الحيه ....


مقلب الانتخابات البرلمانيه ......وهو مقلب متكرر يتم فيه الايحاء لجمهور المشاهدين ...بأن انتخاباتنا حره ونزيهه وشفافه ...وان لا صحة لما يشاع عن شراء الاصوات وانفاق الملايين من قبل بعض المرشحين ..... وان لا تدخل من اية جهه في مجرياتها ....ثم نكتشف فورا ....ان كل ما ذكر غير صحيح ... وان الانتخابات البرلمانيه مجرد مقلب شربناه عن طيب خاطر وغباء .....


مقلب التخطط الاستراتيجي.....والبرامج التنمويه ......وهو مقلب مارسته عشرات الحكومات السابقه وكذلك الحاليه وستمارسه القادمه قطعا ... حيث ان جميعها ....ضحكت علينا واقنعتنا بانها ستكون حكومة التنميه والرخاء والتطور والتكنولوجيا ...الخ الخ .....لنكتشف ان كل هذه الحكومات بكوادرها المتخصصه وكفاءاتها المتميزه ....ولجانها الخارقة الذكاء ...لم تقدم لنا شيئا واحدا يستحق الذكر ...اللهم الا مزيد من الازمات والمشاكل والمصاعب ...وان المواطن هو الحيط المايل الذي تركن عليه .....


مقلب مكافحة الفقر والبطاله .......وهو مقلب لا يقل فبركة عما سبق ذكره ....حيث استمتعنا بمشاهدة عشرات المؤتمرات والندوات وورش العمل ...والخطط متعددة الفترات ....وكلها طارت مع طيران المشاركين في هذه الفعاليات وطار معها ملايين الدنانير لتستقر في جيوب المشاركين .....وبقي الفقر وبقيت البطاله ...وكأن شيئا لم يكن ...


مقلب الاستثمار ...والمليارات الموعوده .. ومئات المشاريع التنمويه .....من امثال (القريه الملكيه ) في مرج الحمام وغيرها من المشاريع ...التي ما زالت في مخيلة المستثمرين والحكومات الرشيده ....ها سأل احدهم عن القريه الملكيه اين هي الان ...ومن ولي امرها ....والتي قامت على انقاض ما كان يسمى (معرض عمان الدولي )....الرائع ...واين هي الاف فرص العمل الموعوده ؟؟؟


عشرات المقالب ....يمكن ذكرها ....وجميعها تفوق دهاء ومكر مقالب رمضان ..... وجميعها من انتاج واخراج وتمثيل حكوماتنا الرشيده ..... وكلها تتم على مرأى ومسمع ...نوابنا الافاضل ...واجهزة رقابتنا ومكافحة فسادنا .......والحبل كما يقولون ع الجرار .....





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع