أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
روسيا: ارتفاع إصابات ووفيات كورونا مقتل شاب برصاصة في إربد بحث التعاون في قطاع الاتصالات مع فلسطين واليمن تربية الكرك تنظم محاضرة عن أنشطة جسور التعلم الفايز: الاهتمام الملكي أدى لنقلة نوعية بتمكين الشباب الفنان جميل عواد في ذمة الله نقابة الصيادلة: لا إقبال على مطاعيم الإنفلونزا الموسمية بلعاوي: من المبكر إعطاء لقاح كورونا للأطفال من عمر 5 إلى 11 عاما المعونة: شروط للحصول على معونة شهرية التربية: الحالة الصحية للطلبة الذين تعرضوا لحادث سير جيدة المتهم بقتل زوجته في الزرقاء يسلم نفسه طوقان: إنتاج الكهرباء وتحلية المياه من الطاقة النووية مطلع العقد المقبل الذنيبات: الجلوة العشائرية أشد من العبودية كريشان يوجه البلديات بتقسيط ديون المواطنين تفاصيل تورط محامي أردني بتزوير وكالة ارض الاستهلاكية المدنية تفتح أبوابها الجمعة ديون الفيصلي مليون و300 ألف دينار الجزيرة يستغرب قرار التحقيق مع لاعبيه ترقيات أكاديمية في جامعة اليرموك -أسماء عطاء لصيانة السكن الوظيفي لرئيس الوزراء

حكومة طاش ما طاش

08-06-2015 04:36 PM

في لحظة تفكير بواقع حالنا وحال باقي المواطنين الأردنيين وما أصبحنا نعانيه من إرتفاع حاد بالاسعار وعدم قدرة الغالبية العظمى من المواطنين على تلبية حاجاتهم الاساسية نظراً لتدني مستوى دخل المواطن مقارنه بالارتفاع الحاد للأسعار عداك عن إرتفاع معدل البطالة والركود الإقتصادي بشكل عام خطر على بالي إحدى حلقات المسلسل السعودي طاش ما طاش حيث وفي إحدى حلقات هذا المسلسل والتي كان موضوعها حاجة إحدى العائلات السعودية لسائق للعمل على تلبية متطلبات العائلة نظراً لإنشغال رب الأسرة وكون المرأة ممنوعة من قيادة السيارات هناك حيث توجه رب الأسرة إلى احد مكاتب إستقدام العمال الأجانب وتقدم بطلب لإستقدام سائق للعمل لديه في منزله وبالفعل وبعد فترة زمنية تم إحضار سائق من جنسية بنغالية للعمل لديه حيث تم إستقباله في المطار وإحضاره للمنزل وتم إبلاغه بوظيفته وتم تسليمه السياره التي سيعمل عليها وفي أول مهمة لهذا السائق وكان برفقته الام وأولادها تسبب بحادث سير كاد ان يؤدي بحياة العائلة كلها لولا ستر الله وبعدها قام رب الاسرة بطرده إلا أن هذا البنغالي قام باستعطافه ولدى سؤاله عن رخصة القيادة أفاد انه لا يقود سيارة وإنما يقود عربة بعجلتين وهنا قام بإبلاغ رب الاسرة انه يستطيع تلبية طلبات الاسرة مقابل تزويده بدراجه هوائية يتنقل عليها وبالفعل قام كفيله بإحضار دراجه هوائية له وفي اول مهمة له وهي إيصال طنجرة لمنزل الجيران ولعدم قدرته على التوازن والسيطرة على الدراجة الهوائية تعرض للدهس وتم تجبير يديه وقدميه وتم إخراجه من المستشفى من قبل كفيله ولعدم قدرة الكفيل على تسفيره بهذا الوضع تم إستضافته بالمنزل عنده وأخذ إجازه طويله من عمله ليقوم بخدمته من حيث تأمين كل طلباته حتى يشفى ومن ثم يتمكن من تسفيره والإستغناء عنه وهنا أعود لحكومة دولة الدكتور عبدالله النسور والتي تم تكليفها من قبل جلالة الملك قبل عامين ونيف تقريباً وكان خطاب التكليف واضحاً جلياً وَمِمَّا ركز عليه جلالته تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين تخفيض معدل البطالة ... الخ من مهمات تم إيكالها لهذه الحكومة إلا ان المواطن الأردني حصل معه ما حصل مع السائق البنغالي والمواطن السعودي حيث إن الحكومة تعرضت لحادث دهس منذ ان استلمت مهامها ولم تتمكن من إيصال الطنجرة للجيران وثبت عجزها تماماً عن القيام بالمهام الموكلة اليها والتي أدت القسم القانونية امام جلالة الملك على القيام بها بكل أمانة ومسؤلية ولم ينل المواطن الأردني من هذه الحكومة سوى إرتفاع الأسعار مره تلو مره وزيادة الضرائب وفرض ضرائب جديدة وعلى الرغم من ذلك لم ينخفض عجز الموازنة والدين العام الداخلي والخارجي إزداد وبنسب خطيرة ومستوى معدل البطالة أرتفع .... الخ من المصائب التي حلت على رأس المواطنين الأردنيين والمتابع لوضع الحكومة والقائمين عليها يجد انهم هم المستفيدون فقط وان المواطن الأردني هو من يتحمل كل الاعباء وأصبح أمام عجز هذه الحكومة هو من يقوم بخدمتها ورعايتها وتدليلها حتى أصبح لسان حال الجميع يغني وبصوت واحد طاش طاش ما طاش وطاش .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع