أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ملحس: كل الاجراءات التي تم اتخاذها كانت “فيشينك” لماذا تحدث القصر الملكي عن «برامج وليس أسماء»؟ «خاتمة الأحزاب» بدلاً من «الأحزان» تشغل الأردنيين المتقدمون لوظيفة وكيل قضايا الدولة يستنكرون مخالفة الحكومة نظام التعيين التربية: استخدام المدارس كمراكز إيواء اذا دعت الحاجة مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا الأربعاء – أسماء بلعاوي: الموجة الحالية بيئة خصبة لإنتاج متحور مدمج “زاد الاردن” تنشر التقويم الدراسي الجديد للفصل الثاني (وثائق) الحوارات عن المنخفض : وكأننا ندخل في حالة حرب التنمية الاجتماعية : صفحة مزورة باسم الوزارة تنشر معلومات مزورة وغير صحيحة وزير الصحة: إصابات كورونا المسجلة في اليومين الماضيين كانت متوقعة بالأسماء .. جامعات أردنية تعلق دوامها الأربعاء بسبب الظروف الجوية السائدة العمل الإسلامي يعلق مشاركته في الانتخابات المقبلة الخدمة المدنية يؤجل عقد مقابلات شخصية الحكومة: بلاغ الدوام موجه للمؤسسات العامة فقط حمل مشترك .. إجراء عملية نادرة في الأردن الأشغال تجهز 350 آلية للتعامل مع المنخفض ضبط مواطن حاصل على اعفاء طبي ويمتلك ملايين الدنانير إجراءات جديدة .. منع الزيارات في المستشفيات الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض حجاوي يتوقع أن يبلغ الأردن ذروة موجة كورونا في 15 شباط
الصفحة الرئيسية عربي و دولي راح ضحيته 4 قتلى و16 جريحاً .. تنظيم القاعدة في...

راح ضحيته 4 قتلى و16 جريحاً .. تنظيم القاعدة في العراق يتبنى الهجوم على مكتب العربية ببغداد

29-07-2010 09:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

تبنى تنظيم القاعدة في العراق الهجوم الانتحاري الذي استهدف مكتب قناة العربية في بغداد صباح الإثنين 26-7-2010، والذي وراح ضحيته 4 قتلى وخلّف 16 مصاباً.

وأعلن التنظيم، في بيان نشر على الإنترنت، مسؤوليته عن العملية الانتحارية، في الوقت الذي لا تزال السلطات الأمنية العراقية تحقق في ملابسات الاعتداء.

يذكر أن المكتب والعاملين فيه تعرضوا على مر السنوات الست الماضية لأكثر من عملية اعتداء. ففي بداية العام 2004 قتل الزميلان علي الخطيب وعلي عبد العزيز بنيران القوات الأمريكية. وفي الثاني عشر من سبتمبر العام 2004 قتل الزميل مازن الطميزي أثناء تغطيته لحادث أمني في شارع حيفا جراء إطلاق نار من مروحية أمريكية.

وفي 30 أكتوبر العام 2004 تعرض مكتب العربية في حي المنصور لهجوم بسيارة مفخخة ألحقت أضراراً جسيمة بالمبنى صار على إثرها غير صالح للاستعمال. كما لقي ثمانية من العاملين هناك حتفهم. وفي شهر يونيو عام 2005 تعرض الزميل جواد كاظم لمحاولة اغتيال. وفي 23 فبراير عام 2006 تعرضت الزميلة أطوار بهجت للاغتيال وهي تقوم بواجبها الصحفي للقناة. وفي 9 سبتمبر عام 2008 نجا مدير مكتب العربية جواد الحطاب من محاولة اغتيال بعد اكتشاف عبوة ناسفة زرعت في سيارته.

وفي 5 يونيو الماضي أغلق مكتب العربية في بغداد إثر تلقي معلومات من مصادر أمنية حول استعداد مجموعة إرهابية لاقتحامه وتفجيره. وحذرت الجماعة من أنها ستستهدف أي مؤسسة تصر على مخالفة توجهاتها المتطرفة.


ا.ف.ب





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع