أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ردا على مقالة روبرت فيسك في جريدة الاندبندنت...

ردا على مقالة روبرت فيسك في جريدة الاندبندنت البريطانية

24-07-2010 11:00 PM

بداية اود تقديم  الشكر للسيد فيسك لاهتمامه  بشؤون  وطني الاردن واود ان اقول له كان عليه ان يتحرى الحقيقة  وياخذ وجهة نظر  جانب اخر من  المعنيين وهم المتقاعدين العسكريين   لذلك على ان اوضح بعض  النقاط التي اوردها السيد روبرت فيسك.

  1. ان من اجتمع معهم السيد فيسك لا يمثلون المتقاعدين العسكريين وللحقيقة فهم يمثلون فقط 50 ضابط متقاعد في احسن الاحوال، ثم انهم ليسوا وطنيون شرسون بل يريدون امتيازات ومناصب وبريستيج.
  2. الاردن ليس محتلا من قبل الفلسطينيين بل هم مواطنون اردنيون  يحملون الجنسية الاردنية وبكامل حقوق المواطنة.
  3. الاردن ليس في خطر من ان يتحول الى فلسطين لان الفلسطينيين لا يقبلون وطنا لهم غير فلسطين مهما كانت الظروف والاحوال.

 

  1. لا خوف على  وجود ومستقبل الاردن ونحن نثق بالملك وقواتنا المسلحة وشعبنا ولدينا القدرةعلى حماية الاردن ودرء الاخطار التي يتوهمون انها موجودة.
  2. لا يوجد في الاردن نظام محاصصة سياسية اطلاقا.
  3. رؤساء السلطات الثلاث مواطنون اردنيون بكامل حقوق المواطنة، والادعاء بذلك يثير حساسية وفتنه وطنية.
  4. التغييرات في قيادة الجيش طبيعية وخاصة ان رئيس هيئة الاركان المشتركة خدم لاكثر من 6 سنوات في موقعه.
  5. لا يوجد تنظيم اسمه الحركة الوطنية الاردنية.
  6. اخيرا اريد القول ان البيانات التي صدرت ليست قانونية ولا تمثل الا من كتبها  ثم ان اللجنة ليست شرعية ومن يريد العمل السياسي  الجماعي عليه ممارسته من خلال القانون والدستوراما من يريد ابداء الراي بشكل فردي فهو حر وله الحق في ذلك،وحرية التعبير مصونة وسقفها السماء كما قال سيد البلاد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع