أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها الاربعاء وتحذير من الضباب الصحة تعلن مراكز التطعيم الاربعاء - أسماء رسالة جديدة من القصر بمضمون "إرادة سياسية" تسبق مناقشات عاصفة في البرلمان على توصيات "وثيقة المنظومة" العرموطي يكشف عن مخالفة دستورية في قانون الدفاع تجعل اوامر الدفاع باطلة سرقة هاتف مراسل اليوم السابع على الهواء إعلان الدفعة الثامنة للمقبولين بالموازي بالأردنية (رابط) ” النقد الدولي” : تحديات جديدة ظهرت في الأردن الصبيحي يكتب : سند أخضر سند مبرقع .. بالليل يا بشر بالليل العمري: الجدل حول المولد النبوي غير مفيد الرياطي: سنتقدم بمذكرة لوقف العمل بقانون الدفاع فور عقد الدورة العادية نائب إسرائيلي متطرف يحاول اقتحام غرفة أسير فلسطيني بالمستشفى (فيديو) فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق بمحافظات الشمال الأربعاء أصوات تنادي بإنهاء "قانون الدفاع" بالأردن .. هل انتهت مبرراته؟ طبيب أردني : متحور جديد لكورونا أسرع انتشارا طريقة استخدام سند للتفتيش بالوثيقة .. الصحة الاسرائيلية تعترف رسميا بكلية الطب في جامعة اليرموك المفلح: العمل الإنساني رسالة نابعة من قناعة راسخة المعاني : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني .. صوت الأردن عمر العبداللات يغني " دحنون ديرتنا " السراحنة: جرثومة شيغيلا ليست جديدة .. وسببها التلوث
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الانتماء مقياس ثقة المواطن بوطنه

الانتماء مقياس ثقة المواطن بوطنه

02-02-2015 09:14 PM

الانتماء للوطن يبدأ من البيت والمدرسة والجامعة ثم العمل من خلال تربية وطنية تغرس القيم النبيلة في الانسان وتحفيز الأجيال الصاعدة على المسؤولية الاجتماعية المشاركة وروح المنافسة الايجابية وجعل الانتماء مشتلا للتربية على المواطنة وحقوق الانسان والتمسك بالهوية ليدرك مسؤوليته تجاه نفسه وأسرته ومجتمعه وترسيخ ثقافة الاعتزاز بالانتماء للوطن والحفاظ على ثرواته.
إن أي مواطن لديه الحس الوطني والانتماء لوطنه يدرك كم ضحى الآباء والأجداد ، وكيف تآزروا وتكاتفوا من أجل بناء وطن صانوه وحافظوا عليه ودافعوا عنه حتى ترثه الأجيال من بعدهم وتكمل المسيرة وتعزز الانتماء لهذا الوطن.
وإذا لم يحصل الفرد على حقوقه في العيش والتعليم والصحة وكافة الخدمات ؛ فإن مستوى الانتماء لديه يضعف وقد يأخذ موقفا سلبيا أو عدائيا ويتخلى عن القيم والعادات الطيبة التي تربى عليها ويستشعر أن انتماءه زائف بفعل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية التي لاتظهر الحقيقة والواقع ؛ فيلجأ الفرد الى الاستعاضة بالعنف او الانحراف بدلا عن الانتماء.
ويضعف الانتماء عندما تستشري ثقافة عدوانية بالتمييز بين الناس وعندما يطغى الظلم على العدل وعندما يبحث الفرد عن الحرية فيجدها مقيدة ، ويضعف إحساسه بالهوية لعدم تحقيق العدالة وعندما يتم تسطيح المجتمع ودفعه الى التعصب والتخلف خصوصا إذا ازدادت الهوة اتساعا بين الفقراء والأغنياء .
إذن لماذا ولمن ينتمي المواطن إذا انتشرت البطالة وزاد الفقر واستنزف دخله وتراكمت فوق رأسه الضرائب بكل أنواعها ؛ فتتزعزع ثقته بدولته ووطنه وتدفعه لسلوك طرق أخرى غير الانتماء .
الانتماء ليس بالقروض وتراكم الديون وتفوق الانفاق على الدخل القومي وليس بتراجع الاستثمار وهروب المستثمرين وليس ببيع مقدرات الوطن وليس بالتفكك الأسري وليس بازدياد معدل الجرائم وليس بالانفلات والتغاضي عن اقتناء الأفراد للاسلحة المختلفة وليس بالفلتان ولجوء الشباب الى المنظمات الارهابية ليأسه بعدم توفر العدالة الاجتماعية وعدم توفر فرص العمل وتدني مستوى الأجور التي لاتتوافق مع ارتفاع الأسعار.
إن المواطن المنتمي لوطنه والمدرك لحقوقه وواجباته يصبو ويرغب بأن ترعاه دولته وتوفر له أبسط سبل العيش الكريم من تعليم وصحة وخدمات حتى يعيش بحرية وكرامة في وطنه الذي يفتديه بروحه عند تعرضه لأية أخطار أو محن.

Bassam_oran@hotmail.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع