أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ولي العهد: التغير المناخي يعد من أهم تحديات العصر التي لا تلقى الاهتمام المطلوب افتتاح فرع لجويل بإربد دون التزام بالتباعد الأردن يتجاوز 850 الف إصابة بكورونا مديرية الأمن العام تحتفل بذكرى المولد النبوي أول تعليق من مصر على أحداث السودان قطر تتعاقد مع بيكهام ليصبح وجها لكأس العالم 2022 إسرائيل تلغي تحذيرا بالسفر إلى المغرب بحث تذليل الصعوبات أمام التجارة الأردنية اليونانية العثور على جثة ثلاثينية والأمن يحقق 148 مليون دولار حجم التجارة مع أوكرانيا خلال 9 أشهر الإفتاء تحدد نصاب الزيتون الذي تجب فيه الزكاة الأشغال: البدء بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل طريق السلط - العارضة مائة مختص يدعون منظمة الصحة العالمية إلى إعادة النظر بشأن موقفها تجاه الحد من أضرار التبغ الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات الأردن يدعو الأطراف السودانية إلى احتواء الأوضاع التعليم العالي تعلن عن آخر موعد لتسديد رسوم المعيدين المقبولين نصائح تساعدك على الالتزام بحمية “البحر المتوسط” من هم قادة السودان الجدد؟ رفض استئناف الفيصلي بشأن الرخصة الآسيوية “تأديبية الكرة” تتخذ جملة من العقوبات
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام أخلاقيات ومهارات الحياة الجامعية

أخلاقيات ومهارات الحياة الجامعية

04-09-2014 09:47 PM

قد يبدو هذا العنوان غريبا لقارىء في بلد تربى أهله على طيب الخلق وحسن المعشر. لكن الامر لن يكون بالغريب اذا ما عرفنا بأن العنوان أصبح اسم مساق اجباري أدخل في خطط طلبة جامعتنا الاردنية، أم الجامعات الاردنية، ورائدتها في العمل، وراسمة طريق معظم شبابنا الذين اتيحت لهم فرصة التعلم فيها، والنهل من علمها، والتلمذة على أيدي أساتذة أقل ما يقال فيهم أنهم النخبة ورواد التعليم في هذا البلد، محدود الامكانيات كبير الطاقات، عظيم الهمة، وهي تخطو خطواتها الواثقة نحو العالمية بجهود أردنية وخبرات أكاديمية متمرسة بادارة حكيمة.
وقد أسعدنا قرار مجلس عمداء الجامعة بادخال هذا المساق في خطط طلبة الجامعة وتدريسه من قبل الأستاذ رئيس الجامعة ونوابه وعمداء الكليات ونوابهم...الخ بحيث يكون بالمجان، بهدف الرقي في سلوك خريجينا والمحافظة على ما جُبلنا عليه نحن الاردنيين من همة وخلق رفيع.
وبتقديرنا فان خير ما أتى به هذا القرار هو حصر تدريسه على المعنيين بالادارة العليا يقودهم أستاذ متميز بعقل نير وخلق رفيع يحاول جاهدا رفع سوية التعليم في هذه الجامعة الأبية التي أصبحت وبحمد الله منارة وصرحا عظيما يستقبل المتميزين من أبناء هذا الوطن وأشقاءه من الدول العربية والشقيقة وبكبرياء قل نظيره ولا يستطيع تقديره الا المبديعين والمعترفين بالجميل.
وقد حدد مستوى هذا المساق منذ البداية وأعطي الاهمية القصوى التي يستحقها، في وقت أصبح لزاما علينا جميعا الاعتراف بحجم المشكلة التي يعاني منها مجتمعنا في هذه المسألة الحساسة، علما بأن موضوع الاخلاقيات ليس بجديد فكلنا يمارس عليه مدونات السلوك خلال العمل سواء كان ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. واخلاقيات المهن سواء كانت بالنسبة للعلوم الطبية والمهن الصحية أو العلوم الاجتماعية والانسانية أو العلمية تتطلب منا جميعا الرقي في العمل والسلوك الانساني والمحافظة عليه وتطويره ليتماشى والمستجدات من حولنا.
وكم هو جميل أن تؤطر عملية تهذيب السلوك والاخلاق وتأتي المبادرة من جامعتنا الام، على أمل أن تحذو بقية الجامعات الحكومية والخاصة في بلدنا الحبيب حذوها والاقتداء بالمثل الاعلى. فهنيئا لك أم الجامعات هذه المبادرات الفعالة والخلاقة، وبوركت جهود كل القائمين على انتاج كل مفيد في جامعتنا الحبيبة، عشقنا الابدي، وعلى رأسهم الأستاذ الرئيس، لكي يبقى تعليمنا العالي الذي تقوده الاردنية، بيت الخبرة، في مستوى الطموح الذي يرقى الى مستوى طموحات الاردنيين الخييرين، أهل الهمة والعزيمة التي لا تنثني.
رعى الله الأردن بلدا آمنا وسدا منيعا أمام محاولات الأعداء والمتربصين وحمى قيادته وشعبه من كل مكروه.
maskaraki@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع