أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المرصد الاقتصادي: تباطؤ حكومي ببناء الخطة التنفيذية تحقيق في تسمم رضيعة بإربد القتل العمد لقاتل راعي غنم في البادية الشمالية أردوغان: أكثر من نصف مليون لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم ذبحتونا عن قبولات الطب: أرقام مرعبة حمادة: الأردن يمتلك مقومات ليصبح مركزا استراتيجيا للغذاء الأردن .. هتك عرض طفلين خلال نشاط تعليمي السياحة: أقمنا 60 فعالية بالمواقع السياحية اسرائيل: أعددنا خطة لشن عملية عسكرية بالضفة ولكن! استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال عمرو : الأردن هو المكان الامثل للإستثمار 19 شخصا محاصرون تحت أنقاض بناية انهارت وسط بغداد وزارة الطاقة تعلن آلية إيصال الغاز الطبيعي للمصانع جناية الشروع بالقتل لعربية طعنت زوجها وسكبت ماء مغلي عليه بريطانيون يدعون لإسكات بايدن طلبة قد يفقدون حقهم بالمنافسة على التجسير (أسماء) إعلان قائمة القبول لمسيئي الاختيار الخميس رئيس الوزراء ينعى وزير النقل الأسبق أديب هلسه وحدة الناتو مهددة بسبب أوكرانيا توقعات بمضاعفة الدعم لتنمية الإنتاج الصناعي بالأردن
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام في ذكرى الشهيد هزاع المجالي .. الحاضر في القلوب

في ذكرى الشهيد هزاع المجالي .. الحاضر في القلوب

01-09-2014 11:04 AM

أربعة وخمسون عاماً من الوداع والرثاء لن تكفيكَ حقكَ أيها الراحل الكبير المُتنقل بين أدغال القلوب وشتات العقول نعم لكَ في قلوب الشرفاء والمخلصين مساحات كبيره من الحب واقل ما يمكن ان يقدمه لك ابناء الوطن الاحتفال لذكرى رحيلك هنا عند اخوالك في ماعين .

اربعة وخمسون عاماً من الأنين والحنين لروحكَ التي ارتقت حية من اجل المبأدى والوطن وكرامه اهله مجلله بالطيبة والعزه والشموخ ، فكما قال الشاعر:

فمجد الاحرار في العلى اية للحق وبالدم الزكي معبق راحلنا العظيم ابا امجد كيف لهذه الجموع المجتمعه هنا في مسقط راسك ماعين حيث بواكير الصبى ان تؤبن هذا التأريخ الحافل وكيف بنا تركُ ذكراك في عمق الأرض في مضارب اخوالك عشيرة الونديه الاكارم يستوقفني هذا المكان الجميل كجمال اهله .

و بكل شغف نحاكي روحكَ الطاهره والذي كانت حاضره تحوم فوق الحاضرين والتي تلقي دروساً في الرجوله وتشحد همم الكسالى والقاعدين فكل ركنٍ فيها وكل شيخ جليل او امرأة تذكرك لانك جزء من تاريخ الاردن الناصع وروحكَ الطاهره تعلق في أرجاء ماعين فها هم يحتفلون بذكرى استشهادك يقولون لك انك فقيد الوطن ، لم يولد مثلك أثنين ،فكنتَ متفرداً بتحليقكَ في سماء الوطن من شماله الى جنوبه ومن غربه الى شرقه .

ولِدَت في ماعين حيث بواكير الصبى وانقلت الى اهلك وربعك في الكرك وعملت في مأدبا ودرست في دمشق وعشقت القدس ونابلس والخليل ونالتك يد الغادرين في عمان فكما قال شاعرنا اسماعيل السعودي في قصيدته في ذكرى رحيلك (الميت نحن وانتم الاحياء دم الشهيد تعطرت بعبيره هذه الوجوه وهذه الارجاء تمشي القصائد للشهيد عرائساً رغم الحياء فمشيها الخيلاء

هزاع يا وجعيوبوح قصائدي ماذا يقول الشعر والشعراء

اقلامنا صغرت امام عظيمها وتصاغر الحماء والعظماء

انا لست ارثي فالرثاء لميت والميت نحن وانتم الاحياء

الى ان يقول الاردنيون الذين عرفتم البين غيرهم والداء

هزاع خيل الراحلين تكدشت والراكبون ظهورها غرباء

وختاما نقول سلام على روحك الحاضره فالرثاء والوداع لا يوفيان حقك فانت بين ادغال القلوب وشتات العقول وستبقى تلقي دروساً على الاجيال كل صباح . كتبت تاريخك بالدم الطاهروكتبوا تاريخهم بالماء المهين وشتان بين الطاهر والمهين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع