أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح إسقاط دعوى الحق العام بقضية مسؤولية طبية وصحية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة من مهرجان الالوان الى مهرجان البيجامات الى...

من مهرجان الالوان الى مهرجان البيجامات الى مهرجان الالبسة البيضاء

19-08-2014 10:54 AM

لا اعلم هل نحن نعاني من فراغ !؟

ام اننا في وضع اقتصادي ونفسي مرفها جدا ولا نحتاج الا الى المزيد من المساخر الترفيهية !.

اقتصاديا والحمد لله لا ننام الليل ونحن نفكر كيف ندبر امور حياتنا اليومية وتسديد الاقساط والديون المتراكمة علينا ودفع فواتير الكهرباء والمياه والمناسبات تتراكض خلف بعضها البعض من رمضان الى العيد الى احتفالات النجاح بالتوجيهي الى بداية العام الدراسي الجديد وما يحتاج منا الى الدفع سواء رسوم للمدارس او لباس او كتب ومواصلات وغيرها .

نفسيا حدث وبلا حرج , كرات من اللهب حولنا في العراق وفي سوريا وشبح وغراب داعش ينعق بصوت عال جدا ويتلفت حوله باحثا عن اماكن ومواقع جديدة ليتمدد فيها ويعيث فيها خرابا كما عاث في سوريا وفي العراق وكما حاول نهش طرفا من لبنان ولكن والحمد لله تم طرده ولم يتمكن من دخول لبنان .

ولا زال موضوع غزة لم ينته الليلة الماضية انتهت الهدنة ولا نعلم ان كان سيتم تمديدها - املا ان يكون قد تم تمديدها مع نشر هذا المقال - او سيتم مواصلة القتال ونشهد كل يوم حصيلة جديدة من القتلى والجرحى .

ولا اخفي عليكم انني اتحفظ على ذكر الكثير من النقاط التي تجعلني استغرب كل الاستغراب من السعي لاقامة هذه المهرجانات المثيرة للجدل في هذا الوقت وفي هذه الظروف وبالتحديد وقبل تساؤلي عن اهدافها وعن مدى تناسبها مع مجتمعنا .

باختصار شديد جدا الوقت والظروف ليس مواتية لهذه المهرجانات التي لا طعم ولا رائحة ولا وفائدة منها .

ثم ما الهدف من اقامتها في الاردن !؟

هل الهدف هو تقليد غيرنا من الحضارات والدول دون النظر لسبب اقامتها والغرض من اقامتها في تلك الدول ودون مقارنة حضارتنا وثقافتنا مع حضارة وثقافة تلك الدول صاحبة هذه البراءات او هذه الابداعات الترفيهية الباهته !؟ .

نحن بلد له قيمه العربية الاصيلة و تقاليده العريقة وله خصوصية لا تتقبل كل ما هو مستورد خاصة ان كان هذا المستورد من الثقافة لا يتوافق مع ثقافتنا وخلقنا , نحن لست بحاجة لمشاهدة اجسام بلباس النوم سواء للذكور او للاناث , هذا لباس للنوم واجزم ان جميعنا يخجل ان يظهر به امام اقاربه قبل ان يخجل ان يظهر به امام ضيوفه فكيف نقبل ان نخرج به الى الساحات العامة لا بل ان يتم تصورينا به وما ادراك ما هي اهتمامات بعض المصورين وما هي المناطق التي سيتم التركيز عليها عند التقاط تلك الصور والتي سوف تنشر على كل المواقع وتتداولها الصحافة المحلية والخارجية !.

اجزم انها ستكون صورا ليس خادشة للحياء فقط بل ستكون صورا فاضحة جدا لا يقبل احدا ان يراها لنفسه او لقريب له الا هواة الصور الفاضحة فقط وارجو الا نكون منهم .

على اية حال سمعت انه تم الغاء مهرجان البيجامات وحمدت الله كثيرا , وقلت لقد كفانا الله شر هذا المهرجان .

وبالمقابل سمعت لغطا عن نية عمل مهرجان للباس الابيض ليس لدي اي معلومات عن مصدر هذا الابداع وسبب هذا الابداع والغاية منه , وقد حاولت جاهدا البحث عنه وعن اية معلومة عنه ولكن لم اعثر على شيء , ويبدو انه ابداع طازج سيتم في اردننا فقط .

نتمنى الا نراه , لكن ان لم تتحقق امنيتنا نرجو ان تكون الالبسة التي ترتدى خلاله فضفاضة وتقتصر على الدشاديش او القمصان والبناطيل البيضاء الرسمية وليس السراويل .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع