أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
51 مليون دينار لمبادرة تسريع الوصول إلى التعليم بالأردن التربية: تمديد تعليق الدوام بمدارس في جرش وعجلون يعتمد على المستجدات شاهد بالصور .. أردني يطلق النار على طبيب داخل عمله %24 نسبة الفقر في الأردن مرحليا الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام خلال ايام: تاريخ الاردن وعشائره من 3400 ق.م-1910م

خلال ايام: تاريخ الاردن وعشائره من 3400 ق.م-1910م

19-05-2014 11:25 AM

المتخصص بالشؤن الأردنية وصاحب عشرات المؤلفات والمترجمات بهذا الصدد. وهو الكتاب الأول والأعمق والأشمل والأدق من نوعه الذي يبحث هذا الموضوع من خلال العرض والتحليل والربط بين الاحداث والمفاصل التاريخية في تاريخ الأردن وعشائره عبر خمسة وخمسين قرنا متواصلة.
استطاع المؤلف د. العويدي أن يوضح الفترات الغامضة والمطوية والمنقطعة من تاريخ الاردن وعشائره، وان يفسر الأحداث الخاصة بقيام الممالك والأمارات وبلورة الهوية الأردنية وتحركات العشائر الاردنية في المراحل الوثنية والمسيحية والإسلامية والعصر الحديث، وان يبين تجذر هذه العشائر في تراب الأردن ووطنيته وهويته وشرعيته، وان يحدد المواقع التي كانت غامضة في تاريخ الأردن ولم يهتدي اليها المؤرخون قبله.
يقوم الكتاب على نظرية هامة أوجدها وطورها وطبقها المؤلف د. العويدي في هذا الكتاب وسائر كتبه التاريخية الاخرى عن الأردن التي ستصدر تباعا، حيث تقوم النظرية على مثلث الوطنية والهوية والشرعية، (1) وان الوطنية وعاء شامل متجذر وثابت عبر التاريخ، تنبثق عنه ما يسمى المواطنة (وهي الخاضعة للقرار والتغيير والسحب والاضافة والتقلبات ) ,(2) واما الهوية فهي ايضا ركن ثابت وعميق في التاريخ الأردني وتنبثق عنها الجنسية (وهي خاضعة للتغيير والتبديل والسحب والاعادة ).(3) واما الشرعية فهي متجذرة ايضا وينبثق عنها التشريع (الخاضع للتبديل والتعديل والالغاء والتعطيل ).
وبالتالي فان الوطنية والهوية والشرعية هي الثوابت الأردنية عبر التاريخ، وهي محصلة التزاوج والتمازج التاريخي بين عناصر الارض والانسان والتاريخ، فتكرست عبر القرون، وهي ليست منحة من البشر او الدول وغير خاضعة للمتغيرات والقرارات والتوسع او التقلص في مساحة الكيان السياسي للبلاد.
واما المواطنة والجنسية والتشريع فهي المتحركات عبر التاريخ والخاضعة للتعديل والتبديل والألغاء والمنح، والسحب والإضافة، والأمزجة والقرارات السياسية والادارية والتوسع والتقلص في مساحة الكيان السياسي.
وبموجب هذه النظرية الثلاثية يبحث المؤلف د. احمد عويدي العبادي في تاريخ الأردن وعشائره، واستطاع في هذا الكتاب أن يخرج بنتائج مذهلة لم يصل اليها باحث او مؤرخ قبله ابدا. اللافت انه كتب هذا الكتاب وهو بالسجن (سجين سياسي).
وقال د عويدي العبادي ان هذا الكتاب هو الأشمل والأدق والأعمق عن تاريخ الأردن وعشائره ووطنيته وهويته وشرعيته، وسيجد فيه القارئ متعة رائعة وانه سيكون بين ايدي القراء خلال ايام بإذن الله. واضاف المؤلف: أن من يبدأ قراءة أية صفحة في النص لن يترك الكتاب برمته. حيث كتبه المؤلف بأسلوب مشوق وانسيابي ورشيق ولغة راقية ومن نمط السهل الممتنع، فالمؤلف رجل سياسي مخضرم، وشاعر واديب ايضا، ومتمكن من اللغة العربية يطوعها امام قلمه كما خيوط الحرير في يد الناسج الماهر.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع