أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استقالة المحارمة من عمومية الجزيرة يفتح باب التكهنات بانتقاله لرئاسة للفيصلي حقيقة وفاة طفلة اردنية بصفعة من والدها أكثر من 100 مليون دولار عجز أونروا 26 % نسبة الإنجاز بمشروع تأهيل طريق الشحن الجوي 22 مليون دينار أرباح البنك الاستثماري في 2021 الصين تبني مواقع عسكرية قرب أفغانستان طالب أردني يكتشف خطأ في مادة العلوم الملك: الأردن حريص على تعزيز التعاون مع بريطانيا إخلاء وزارة الصحة الأميركية بسبب قنبلة .. انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام حقوق المرأة وما أدراك ما حقوق المرأة

حقوق المرأة وما أدراك ما حقوق المرأة

08-03-2014 10:43 AM

حقوق المرأة وما أدراك ما حقوق المرأةبقلم /عبدالناصر الحموري لقد كرمت ألمرأة جميع الاديان السماوية وجعلتها في أعلى عليين وأعلى المراتب واحترمتها وفضلتها على كثير ممن خلق الله تفضيلا وأعطتها كافة الحقوق وما عليها من واجبات التي تتناسب وطبيعة جسمها وعقلها وقلبها المليء بالحنان والحب الفطري .ولكن وللأسف رفض الغرب الحاقد وأتباعه وأذنابه كعادته قسمة الله الحق وأبى إلا قسمته الناقصة الدنيوية الدنيئة حتى جعلوها في اسفل السافلين وشوهوها وقللوا من شأنها وقيمتها حتى نسيت أنها أم حنونة كريمة ناعمة وهم بعض دول الشرق والغرب المنحل بما فيهم العلمانيين والشيوعيين والملحدين وغيرهم من اتباع يهود و من أصحاب المعتقدات الساقطة وهؤلاء هم ممن لا يرغبون أن تسير القافلة أو مركب الكرامة والانسانية للبشر على خير وسلام في هذا العالم وممن هم لا يحبون أن تعيش المرأة بكرامة وشرف وكبيرياء وشموخ وأنوثة .فكذبوا عليها وعلى اتفسهم وعلى الله تحت شعارات وأباطيل مزورة و مسميات كاذبة وأسمها المطالبة ( بحقوق المرأة) حتى جعلوها في اسفل سافلين بعد أن جعلتها الاديان في أعلى عليين .واي حقوق هذه التي طالبوا بها وقد جعلت المرأة عاريه منحطة رخيصة في وسائل الدعاية والاعلان والصحف وجعلوها وسيلة للتسويق والترويج من أجل البيع والشراء الرخيص حتى ترجلت وصدقت نفسها وحولوها الى شبه رجل خشن فأخذت اعمالا ووظائف لا تتناسب مع فطرتها و لا تليق بها ولا بكرامتها ولا بأنوثتها ولا تتناسب وطبيعة تحملها ولا تتناسب وأخلاقها ونعومتها التي كرمها الله بها حتى نسيت أنها أم حنون وأنها المؤنسة للرجل والغالية الثمن كما كرمها الله ورفعها .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع