أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام وزير التربية والملفات المفقودة

وزير التربية والملفات المفقودة

23-02-2014 07:53 PM

بقلم : محمود الشمايله

تبدو عملية تذويب الزوائد من الموظفين و نقلهم إلى المدارس جادة خاصة إنها وصلت إلى حدود معقولة ومقبولة ...ولا استغرب ذلك من وزير التربية كيف لا وهو يعد من فقهاء علم الإدارة في الأردن خاصة في مجال تصنيف الوظائف والهياكل التنظيمية ...ولا احد ينكر الفوائد التي يمكن أن يجنيها الوطن من هذا الإجراء خاصة فيما يتعلق بالبطالة المقنعة والتخفيف على خزينة الدولة ....

في الجانب الآخر دعونا نطرح سؤالا لماذا لا تقوم وزارة التربية باستكمال إجراءات التقاعد للموظفين الذين تجاوزت مدة خدمتهم جميع قوانين العالم وليس فقط قانون الخدمة المدنية الأردني خاصة أنهم يشغلون وظائف الصف الأول ويغلقون طريق التقدم الوظيفي على زملائهم بحجة عدم توفر الشاغر...

الملفت للنظر وأمام إستراتيجية تذويب الزيادات في وسط المعلمين هو إغفال العين والسمع عن مديرة تربية في أحدى مديريات الكرك بلغت من العمر الوظيفي عتيا وبلغت ما بلغته من العمر ...حتى وصلت خدمتها إلى ستة وثلاثون أحيلت للتقاعد ثم أعيدت بعقد ......مع العلم أن الوزارة قد أعلنت عن تقاعدات لكل من تجاوزت خدمتهم الثلاثين عاما ونفذت ذلك فعلا...
.وهنا أطرح سؤالا هل ملفات الموظفين اللذين عينوا في عام 1978 مفقودة ؟؟؟؟؟
لماذا لجأت الوزارة إلى التقاعد ومن ثم إعادة الموظف بعقد؟؟
لماذا لا تعيد الوزارة كل اللذين تمت إحالتهم إلى التقاعد إلى نظام العقود؟

هذه المعلومة كفيلة لأن تقتل أي طموح للمعلمين في التطور الوظيفي بحجة الانتظار ...

إذا كان الموظف لا يريد أن يرحم نفسه فعلى الوزارة أن ترحمه وتريحه من عناء الوظيفة وإرهاقها ...

السيد الوزير :نتمنى أن تشمل عملية التذويب أيضا إستراتيجية إنهاء الخدمات

وللحديث بقيه...





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع