أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء ربيعية دافئة الى حارة نسبيا 16 قتيلا بينهم 14 تلميذا في اطلاق نار بمدرسة ابتدائية في تكساس الفايز من دارة غنيمات: لسنا جمهورية موز بل دولة عمرها 100 عام صندوق النقد: 'سياسات سليمة' رسمها الأردن ساعدت في الحفاظ على استقرار الاقتصاد بمناسبة الاستقلال، الأمن العام يطلق حملة وطنية للتبرع بالدم تحت عنوان “نخوتنا بدمنا” محللون عسكريون : الخطر يكمن بمن يقف وراء عصابات التهريب التي تسعى الى اخلال الامن في الاردن - فيديو الصين تهدد بتدفيع واشنطن "ثمنا لا يطاق" بسبب تايوان الاستقلال عنوان للسيادة والحرية العبادي يتساءل: لماذا تراجع المرشحون لموقع نائب عمدة عمّان زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي إلى الأردن حركة غير مسبوقة على المزارع الخاصة صحيفة مصرية تكذب تصريحات أردنية بخصوص اسعار الدجاج الأمن يوضح تفاصيل المشاجرة بمطعم في الفحيص 200 ألف مراجع لعيادة الطب النفسي التابعة لوزارة الصحة تفاعل واسع مع حملة مقاطعة الدجاج بالأردن استشاري أوبئة: احتمالية تحوّل "جدري القرود" لجائحة ضئيل جداً الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة عيد استقلال المملكة الـ76 الملك ينعم على الشهيدة أبو عاقلة بوسام مئوية الدولة بعد الاردن .. مصر توافق على رحلات جوية مع صنعاء سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعطل مشاريع كبيرة جدا في المسجد الأقصى
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري مجزرة السفن تمطر الشتائم بالكنيست: "روحي على...

مجزرة السفن تمطر الشتائم بالكنيست: "روحي على غزة يا خاينة"

02-06-2010 06:17 PM

زاد الاردن الاخباري -

وصل دويّ مجزرة السفن التي ارتكبتها إسرائيل فجر الاثنين الماضي الى الكنيست الإسرائيلي في جلسة يوم الأربعاء صبّت فيها إحدى النائبات الإسرائيليات غضبها على زميلة لها عربية، لاشتراكها في قافلة الناشطين على السفن، الى درجة كانت تهم بشتمها، وقالت لها بالعربية: "روحي على غزة يا خاينة".

وبحسب ما بثته وسائل الإعلام الإسرائيلية عن الجلسة العاصفة اليوم فإن غضب النائبة الإسرائيلية ميري ريغيف، وهي من حزب الليكود، بدأ على زميلتها النائبة العربية عن التجمع الديمقراطي في الكنيست، حنين الزعبي، بأسلوب لم يشهده الكنيست الإسرائيلي في تاريخه، فحين انتهت النائبة الزعبي من إلقاء كلمتها التي وصفت فيها ما حدث خلال المجزرة انبرت لها ريغيف وبدأت تصرخ معددة الاتهامات بحقها، ومنها ما قالت عنه ريغيف إنه انضمام حنين الزعبي "الى زمرة من الإرهابيين، وهي جريمة أخلاقية ضد إسرائيل لأنك أقسمت بالولاء لها في هذا المكان بالذات، لكنك أقدمت على خيانتها"، وفق ما قالت للنائبة الزعبي.

طرد المؤيدين من الجلسة

أما رئيس جلسة الكنيست، وهو النائب كرمل شامل من حزب الليكود، فلم يتدخل لإيقاف سيل التهجمات والشتائم على النائبة الزعبي وزملائها النواب العرب، بل راح يفسح المجال أكثر لمزيد من التهجمات، وفي المقابل أمر بإخراج النواب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، وزميله جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي.

وأثار بركة غضب نواب الكنيست لتوجيهه سؤالاً لرئيس الجلسة عن سبب عدم وجود رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك، اللذين وصفهما بمجرمين أساسيين "في جريمة القرصنة ضد أسطول الحرية" على حد تعبيره.

وعلى إثرها ثار غضب نواب عن جميع الأحزاب الإسرائيلية وبدأت المقاطعات والشتائم، ووصل الأمر بعضو الكنيست عن حزب كاديما المعارض، يسرائيل حسون، وهو من كان نائباً لرئيس الشاباك لشؤون العرب، أن تقدم صارخاً بالشتائم نحو المنصة التي كان النائب بركة يصرخ منها قائلاً إن نتنياهو وإيهود باراك هما المسؤولان عن قتل الناشطين والقيام بالمجزرة، مثيراً بالعبارة عاصفة من نواب طالبوا بإنزاله من المنصة والتراجع عن كلمة "قتل" التي استخدمها، فرفض وقال: "تتباكون على جنودكم وكأنهم هاجموا السفن بألعاب، وليس بأسلحة نارية، والنتيجة أننا رأينا 10 قتلى، 10 شهداء في هذه الحملة الانسانية".

وكانت النائبة حنين الزعبي ظهرت أمس على "العربية" واتهمت في حديثها قوات البحرية الإسرائيلية بالبدء باستفزاز الناشطين، وتساءلت عما دفع بها الى مهاجمتهم وقتل 10 منهم وهم مازالوا في عرض البحر بالمياه الدولية.

العربية





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع