أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخرابشة: أسعار الكهرباء المصدرة للبنان تعتمد على النقط المناصير مستشارا في التربية والطويقات مديرا بالوكالة حزمة الإقراض الزراعي حققت 5000 فرصة عمل طالبان تمنع الاختلاط في المطاعم والفنادق السفير التونسي يزور البحوث الزراعية استقالة المحارمة من عمومية الجزيرة يفتح باب التكهنات بانتقاله لرئاسة للفيصلي حقيقة وفاة طفلة اردنية بصفعة من والدها أكثر من 100 مليون دولار عجز أونروا 26 % نسبة الإنجاز بمشروع تأهيل طريق الشحن الجوي 22 مليون دينار أرباح البنك الاستثماري في 2021 الصين تبني مواقع عسكرية قرب أفغانستان طالب أردني يكتشف خطأ في مادة العلوم الملك: الأردن حريص على تعزيز التعاون مع بريطانيا إخلاء وزارة الصحة الأميركية بسبب قنبلة .. انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5%
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام معالي وزير التربية والتعليم جهودكم مشكورة .. ولكن

معالي وزير التربية والتعليم جهودكم مشكورة .. ولكن

02-01-2014 01:49 PM

نتابع وباهتمام بالغ جهود معالي وزير التربية والتعليم الاكاديمي المتميز والاب الرائع، الرامية بصدق لاعادة هيبة امتحان الثانوية العامة الى سابق عهده، واذ نبارك جهوده وزملائه، التي طالما طال انتظارها، لا بد وللانصاف التأكيد على حقيقة ان مثل هذه الجهود المباركة تحتاج لدفعة مجتمعية وتوعية من كافة مكونات مجتمعنا المحترم، ومؤسسات المجتمع المدني المهتمة بهذا الشأن.
نعلم جميعا أن موضوع امتحان التوجيهي أصبح يشكل عبئا ثقيلا على المجتمع، بحيث أنك تشعر بأن معظم الاردنيين يجلسون للامتحان بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
وبتقديرنا أن كلمة الغش التي دخلت في السنوات الاخيرة في مفردات طلبتنا الاعزاء، هي دخيلة على مجتمعنا الاردني الذي كنا بالامس نتغنى بنظافته وخلوه من بعض الشوائب التي فرض علينا واقع الحال التعامل معها والتخلص من آثارها السلبية.
ما هو مطلوب من مؤسساتنا الرسمية وعلى رأسها وزارة التربية الغراء الاهتمام بموضوع المناهج بدءا من المناهج الخاصة بالحضانة والطفولة وانتهاء بمناهج الثانوية العامة، حيث أن هناك قصور واضح في بعض المناهج في التطرق لبعض الجوانب السلوكية الرادعة للسلوك المشين، في حين نجد حشوا لبعض الجوانب التي يمكن أن يحصل عليها الطالب خارج المنهاج. ودليل ذلك أن معظم الغش غالبا ما يكون في مواد الحفظ والسرد التاريخي الممل في بعض الاحيان، بحيث يصعب على بعض الطلبة حفظ المطلوب، ويلجأ الواحد منهم، وهذا ليس مبررا، الى اساليب التحضير لبعض المادة المتوقعة في أقلام الحبر والسماعات ذات التقنية الحديثة وما شابه ذلك.
اضافة لذلك، لا بد من التنويه الى أن معظم الغش يقع خارج قاعات امتحان العاصمة عمان، فقد ظهر خلال الاعوام الماضية أن هناك توجها عاما في بعض المحافظات للحصول على ما سُمي، وللاسف الشديد، بحق أبناء تلك المحافظة بممارسة الغش لضمان القبول المناسب في الجامعة، طالما هناك ممارسة واضحة لمثل هذه الظاهرة، وعلى الملأ وأمام الاعين، في محافظات أخرى.
ونقول هنا لابناءنا الطلبة الجادين المتميزين بأن لا أحد يمكن له أن ينكر عليكم تميزكم، وستحصدون باذن الله ما تزرعون، ولتكونوا واثقين من وصولكم الى أفضل النتائج بفضل جدكم واجتهادكم ومثابرتكم. اما انتم يا من تعتمدون على السبل الاخرى غير المشروعة في النجاح فدعاؤنا لكم بالصلح والرشاد.
رعى الله الأردن بلدا آمناً وسدا منيعاً أمام محاولات الأعداء والمتربصين، وحمى قيادته وشعبه من كل مكروه.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع