أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام (( نيـال .. المجـانيــن ))

(( نيـال .. المجـانيــن ))

14-05-2010 11:25 PM

(( عبيـر عـدنـان القـطـب ))

بديعة هي الطريقة التي يمنطق بها المجنون الامور فالعصفور على الشجرة او الشجرة على العصفور.. لا فرق .. والكتكوت من البيضة او من الشمامة .. لايهم .. ففي المحصلة عنده هنالك البيضة والكتكوت والشجرة والعصفور وان كانت مرتبة ترتيبا مختلفا يغاير المنطق والمألوف
وبنظرة اعمق فان المجنون يبسط المسائل على نحو يحسد عليه فهو لا يشغل نفسه بالتفاصيل التي ترهق العقلاء .. فما الفرق فعلا ان تكون البيضة من الكتكوت او العكس طالما انت تسلق البيض او تقليه وتهنأ بتناوله كل صباح
المجنون يختصر المسائل او بتعبير آخر ( بيجيب من الاخر )
بينما نحن معشر العقلاء نمنطق ونتحاذق و نفلسف و نتجادل دون ان نصل لأي نتيجة في معظم الاحيان
وقد اعتدنا ان نسمع ( المجانين في نعيم ) وهذة المقولة تجعلني اغبطهم على راحة بالهم وعدم ادراكهم لمعاناتنا جراء ارتفاع الاسعاروغلاء المعيشة التي اصبحت متطلباتها تفوق امكانيات الفرد العادي بحيث امسى الكثير منا يسير على درب الجنون دون ان يشعر فتراه في لحظة يكلم نفسه او يثور على اولاده لأتفه الاسباب ثم ..يلعن ابو الحظ الذي جعله عاقلا وحرمه من نعمة الجنون فاقصاه بذلك عن نعيم المجانين ..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع