أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ملحس: كل الاجراءات التي تم اتخاذها كانت “فيشينك” لماذا تحدث القصر الملكي عن «برامج وليس أسماء»؟ «خاتمة الأحزاب» بدلاً من «الأحزان» تشغل الأردنيين المتقدمون لوظيفة وكيل قضايا الدولة يستنكرون مخالفة الحكومة نظام التعيين التربية: استخدام المدارس كمراكز إيواء اذا دعت الحاجة مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا الأربعاء – أسماء بلعاوي: الموجة الحالية بيئة خصبة لإنتاج متحور مدمج “زاد الاردن” تنشر التقويم الدراسي الجديد للفصل الثاني (وثائق) الحوارات عن المنخفض : وكأننا ندخل في حالة حرب التنمية الاجتماعية : صفحة مزورة باسم الوزارة تنشر معلومات مزورة وغير صحيحة وزير الصحة: إصابات كورونا المسجلة في اليومين الماضيين كانت متوقعة بالأسماء .. جامعات أردنية تعلق دوامها الأربعاء بسبب الظروف الجوية السائدة العمل الإسلامي يعلق مشاركته في الانتخابات المقبلة الخدمة المدنية يؤجل عقد مقابلات شخصية الحكومة: بلاغ الدوام موجه للمؤسسات العامة فقط حمل مشترك .. إجراء عملية نادرة في الأردن الأشغال تجهز 350 آلية للتعامل مع المنخفض ضبط مواطن حاصل على اعفاء طبي ويمتلك ملايين الدنانير إجراءات جديدة .. منع الزيارات في المستشفيات الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض حجاوي يتوقع أن يبلغ الأردن ذروة موجة كورونا في 15 شباط
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الجامعة العربية ترفض تصريحات نتنياهو وتعتبرها...

الجامعة العربية ترفض تصريحات نتنياهو وتعتبرها مستفزة وسلبية

13-05-2010 03:04 PM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت جامعة الدول العربية الخميس رفضها التصريحات الاسرائيلية التى أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول احتفاظ اسرائيل بكامل القدس.
وقال هشام يوسف، رئيس مكتب الأمين العام للجامعة العربية، تعقيبا على تصريحات نتنياهو بخصوص القدس واستمرار الاستيطان إن الجامعة ترى أن التصريحات الاسرائيلية السلبية دليل على عدم جدية إسرائيل فى تحقيق أى تقدم على مسار تحقيق السلام فيما يخص القضية الفلسطينية وتؤكد رغبتها (اسرائيل) فى استمرار النزاع العربى الاسرائيلي على عكس الرغبة الدولية المتصاعدة التى تدفع نحو انهاءه.

وشدد يوسف على أن إقحام الكتب السماوية في موضوع القدس بمثابة لعب بالنار، مؤكدا أن الموقف العربي من القدس الشرقية هو من الثوابت التي لم ولن تهتز.

وصف يوسف تصريحات نتنياهو بأنها (مستفزة) وقال إنها دليل إضافي إلى المجتمع الدولى بعدم رغبة اسرائيل فى تحقيق السلام، مشددا على أن القدس الشرقية هي جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن كل القرارات والمواقف الدولية ذات الصلة وآخرها بيان الاتحاد الأوروبي في ديسمبر الماضي واضحة في أن القدس ستكون عاصمة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

وفي سياق متصل، طالب السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين بالجامعة العربية، الإدارة الأمريكية باتخاذ موقف يساند القانون الدولي وحقوق الانسان.. حتى تلتزم بالمصداقية في الحفاظ على القانون الدولي وحقوق الانسان وحق تقرير المصير.

ولفت صبيح فى تصريحات بمقر الجامعة العربية الخميس إلى أن القدس ستظل خطا أحمر لكل المؤمنين، سواء للمسلمين البالغ عددهم 1,5 مليار مسلم أو للمسيحيين وعددهم 1,4 مليار مسيحي.. وعلى نتيناهو أن يفهم معنى ذلك تماما.

وقال صبيح إن مدينة التسامح تشهد إجراءات إسرائيلية خطيرة للغاية في ظل إجراءات التهويد وسحب الهويات والدبابات ومنع الصلاة، على عكس ما يقوله نتنياهو.. حيث توسعت الحفريات ثلاث مرات على حساب الأراضي الفلسطنية، كما أنهم أزالوا 28 قرية فلسطينية كانت موجودة منذ فجر التاريخ، مشيرا إلى أن قرية دير ياسين كانت إحدى هذه القرى التى تم ازالتها من الوجود بالاضافة الى تدمير أكثر من 40 في المائة من أراضي القدس التي تمت مصادرتها وأقيم عليها مستوطنات بأموال معفية من الضرائب لمتعصبين من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف، على إسرائيل أن تدرك أن الحل هو القبول بمبادرة السلام العربية، وأنه مهما كانت القوة من أسلحة وتحالفات دولية، فان الثمن سيكون رهيبا على الجميع من دون استثناء.

وحذر السفير صبيح من مخاطر التعرض للمساجد والكنائس ودورالعبادة لاثبات تاريخ مزيف غير موجود، وأن الحفريات التي قاموا بها منذ 150 عاما، لم تثبت شيئا، كما استشهد بما قاله علماء آثار إسرائيليين، إننا لم نجد شيئا سوى الآثار الكنعانية والأموية والبيزنطية.

وتابع: هناك مسؤولية كبيرة على العالمين العربى والاسلامي، وعلى الولايات المتحدة الأمريكية راعية السلام، مؤكدا أن السلام لا يقوم على الظلم ونكران الآخر وإحداث فوضى واضطراب فى المنطقة.

القدس العربي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع