أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء مهلة للنيابة العامة لتقديم مرافعاتها بقضية مستشفى السلط جدول مباريات الأسبوع الأخير من دوري المحترفين افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير الفيصلي بحاجة لمجلس رجال أعمال خطيب المسجد الأقصى: سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحجم صلاحية حراس الأوقاف الإسلامية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ما بين وزير التربية ومدير إدارة النشاطات التربوية

ما بين وزير التربية ومدير إدارة النشاطات التربوية

01-07-2013 12:14 AM

هذه المرة تنقلب الادوار رأسا على عقب ، فالموظفون هنا هم الضحية ،وهم من يعانون من مديرهم لذلك من الطبيعي جدا أن يلجئوا الى وزير التربية لانصافهم بعد ان اضهدهم المدير.
لا يخفى على احد في وزارة التربية أن مدير ادارة النشاطات يدير دائرته باسلوب ( بنمشي جنب الحيط وبنقول يارب سترك ) اسلوب معقول جدا لو كنّا نتحدث عن جمعية خيرية مهتمة بالثروة الحيوانية ..
ومعلوم ايضا ان عمل ادارة النشاطات هو عمل ابداعي يعتمد بالدرجة الاولى على امكانية الموظف وقدرته الخلاقة في خدمة الطلبة عبر مساحات الوطن وبما لا يخالف الانظمة التربوية السائدة ، كالعادة يتدخل مدير النشاطات ويوقف كل شيء لنبدأ من جديد .

بلغت عدد الشكاوي المرفوعة بحق مدير ادارة النشاطات التربوية لغاية الان ستة شكاوي لخمسة موظفين ، والسادسة موضوعها قد يكون من اختصاص القضاء وليس من اختصاص قانون الخدمة المدنية وجميعها على مكتب الوزير .

لماذا تدخل السيد المدير بتغيير تقرير مطبوع الكترونيا كتبه احد معلمي الطفيلة والذي جاء يحمله باليد ويوصله إلى مكتب مدير إدارة النشاطات ليخرج المعلم بعدها بورقة مكتوبة بخط اليد ومليئة بالأخطاء الإملائية والنحوية ، والسؤال الصارخ من الذي كان يحويه التقرير السابق والذي وضع في سلة المهملات ليرعب السيد مدير الإدارة ويعمل على إقناع المعلم بتغيره ، والنتيجة كانت الطريق إلى قمع موظف آخر كان قد دخل إلى مكتب الوزير سابقا ليقدم شكوى بحق المدير المذكور .....
انا شخصيا اتهمني السيد قاسم البطوش مدير ادارة النشاطات بأنني كنت اشرب الخمر واعربد على شواطئ العقبة لمجرد انني كتبت فيه مقالا انتقدت فيه طريقة وصوله الى وظيفته الحالية بعد ان تقاعد بفعل خدمته الطويلة والتي بلغت 34 عاما واعيد الى العمل بتدخل مباشر من الباشا عبد الهادي المجالي ، وفي هذا المجال لست مضطرا للدفاع عن نفسي امتثالا لقوله عز وجل (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما )...

الغريب في شخصية السيد قاسم البطوش انه صرح في أكثر من مرة انه سيطلب من السفير الامريكي ان يعتذر له بعد ان سمع ان المدرب في مشروع رياضة ذوي الاعاقة والذي يعمل مع وزارة التربية السيد (ستيوارت شارب ) بعد (قالوا له) انه قال ( الحكومة الأمريكية تنفق على الشعب الاردني) ولا احد يعلم مصدر السيد قاسم البطوش خاصة ان المترجمة معينة من قبل وزارة التربية ولم تقل للسيد قاسم أي معلومة من هذا النوع ............انا شخصيا كنت في حضرة السيد ستيوارت في ورشة التدريب اثناء حدوث الخلاف .. واعلم تماما انه كان مؤدبا الى ابعد الحدود .

يبدو ان السيد المدير يعتمد على المصادر التقليدية في الحصول على المعلومة وهي حكايات (نسوان حارتنا )

ولا ننسى ايضا ان امريكا قتلت مئة الف عراقي ولم تعتذر لاحد ...........اية قوة تلك التي يمتلكها السيد قاسم البطوش؟؟!!!!!!!!!!

ورغم كل ذلك ما زلنا نعلق آمالا كبيرة على معالي وزير التربية في رفع الظلم عن زملائنا في كل مكان واحقاق الحق خاصة ان بداياته كانت موفقة جدا في صد قوى الشد العكسي داخل وزارة التربية وهناك الكثير لاقوله لمغالي الوزير ولكن الامر يستحق مقالا منفردا ربما في الايام القادمة ان شاء الله ...........
وكالعادة للحديث بقية وقد تطول ...................





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع