أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة كُتَابٌ جفّتْ أقلامهم !!

كُتَابٌ جفّتْ أقلامهم !!

29-05-2013 12:39 AM

كُتَابٌ جفّتْ أقلامهم !!

وحيث أن مقدمة المقال في العنوان، فَلنتَعَرّفْ على هؤلاء،،،
هم المتسولون، هم المتسلقون، هم الذين يخلطون الحابل بالنابل، فلا يفرقون بين جمع المذكر السالم وأبو بكر سالم ( أبو أصيل )، اتهموا أنفسهم بأنهم كتاب يكتبون للوطن ويناقشون همومه.
هم الذين يستجدون الكلمة ثم الفقرة ثم المقال وحججهم بذلك كثيرة - ضيق الوقت،الجهاز معطل،من امبارح ما نمت،وبعض المرات يكون قد لحقت به سخونة-!! فيبعث لك المقال بأسطر ثلاثة ويطلب المشورة، وعندما تَصدُقُه القول بان هذا المرسل إليك عبارة عن .... خرابيط ! يقول لك يا عمري يا حبيبي بس انت عدّل عليه وابعث لي إياه ما انت عارف ظروفي! – ظروف يا .... ( يخرب بيتك ).
يصدر المقال، ولا يكتفي بذلك، فيرسل الرابط لأصدقاء الفيسبوك طالبا منهم صدقة بتعليق أو مداخله ولا تعجبه المجاملة، فيطلب مديحاً ليقدمه ربما لوالدته أو جدته علها تعطيه مكافأة الولد النجيب ( الخرجية)! مسكين يا هذا لقد خلطت بين نون النسوة وتنوين الرجولة فحسبت نفسك رجلاً، فما أكثر الذكور.
يعتاشون بعد ذلك على مدراء المؤسسات الفاسدة ابتزازاً واستفزازاً بحثاً عن (كمشه) دولارات قد تكون مزيفةً. يا لهول القلم عندما يجف حبره، نعم لقد جف حبره لأن صويحب هذا القلم الوهمي صَدَّقَ نفسهُ، فأكل لحم من تَصدّقَ عليه بكلمة أو تعديل، أو للحرف تشكيل، فقطعوا عنه مؤونة الكلمة فما عدنا نقرأ لمن كانوا يتصدقون عليه.
رؤوساء التحرير المحترمون، دققوا في الأقلام ومدادها، وفي الأفكار ومستورداتها.

الشيخ محمد عايد الهدبان





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع