أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام رسالة إلى آخر الرجال في وطني ..

رسالة إلى آخر الرجال في وطني ..

04-05-2013 12:40 PM

يبدو أن آخر اهتمامات الأردنيين هو ما يحدث في محافظة معان وهي رسالة قوية لكل أهل المحافظة معانية وحويطات أن يفوتوا الفرصة على كل من ينظر إلينا نظرة اللامبالاة وعدم الاكتراث وربما الشماتة أيضا فهذا الصمت الرسمي والشعبي لهو صمت محير ويفتح المجال لأكثر من تفسير ...؟؟

يا نشطاء وأحزاب وسياسيو وحراكيو الأردن ...اعلموا أن المحافظة ما تزال جزءا أصيلا من (وطنكم) ومكون رئيس من مكونات شعبكم ...

ستة أيام مع لياليها والمحافظة تعيش أكثر أيامها سوءا وما يحدث فيها يهدد السلم الأهلي في الأردن كله ...لكن لا يهم ما دام انتاج الفوسفات المنهوب في الشركات الخاصة مستمرا ولا يهم ما دامت المحافظة بعيدة عن العاصمة ولا تسمع من هناك أصوات الرصاصات ولا صرخات الشرفاء الذين ينادون نظراءهم في كل مناطق الأردن لبذل الجهود في إيقاف الفتنة التي تطلّ برأسها الغريب على أهل المحافظة كافة وبقوة غريبة وغير مسبوقة بل ووصلت نارها لأطراف محافظة العقبة أيضا ..

كنت أتمنى لو زادت فعاليات الحراكات بالأمس من يافطاتها يافطة واحدة تسأل فيها الحكومة عن سبب تقاعسها الغريب في تدارك الفتنة ...أو زادوا من شعاراتهم المكررة شعارا واحدا أو من خطبهم المملة فقرة واحدة ...

أتساءل ويتساءل غيري ماذا سيستفيد شعب بورما المسلم ممن يكتب عن مأساتهم وهم يرون النار عند أقدامهم ولا يفعلون شيئا لأنفسهم ففاقد الشيء لا يعطيه ...؟؟
احترت كثيرا في هذا الشعب واحترت أكثر في كل نخب المعارضة واحترت أكثر وأكثر في ما تعنيه (الشخصيات الوطنية..؟؟) وهي صامتة كل هذا الصمت ...

أي شعب هذا الذي يقتل منه مواطنا بريئا وهو يدافع عنهم جميعا وعن قوت أولادهم وكرامتهم فلا يغضب له إلا المقربون فقط ...

في مصر مات خالد سعيد فرفع كل المصريين شعارا كلنا خالد سعيد ...ولم يقتصر الأمر على عشيرة أو حتى خمسة خالد سعيد ...

دم الأردنيين لا يعني كل الأردنيين ولا يغلي على كل دماء الأردنيين وليتنا نقف عند ذلك وكفى وننتهي من شماتة الشامتين وعدم اكتراث آخرين ...

حضر معي قبل سنوات صديق لي من عجلون اجتماع مع أحد مرشحي مدينة معان ...اللقاء كان في بيت أحد أبناء معان في مدينة الزرقاء وقد ضم عدد كبير منهم ..

كان الصديق يشعر بالحرج الشديد كون الاجتماع في نظره لأبناء معان فقط ومن غير اللائق تواجده .. لكنني صممت على حضوره معي ...فحضرنا الاجتماع سوية واستمر لأكثر من ساعتين حضره شيب وشبان من رجالات معان في الزرقاء ...

عندما خرجنا من الاجتماع كانت تبدو عليه الدهشة وقبل أن نصعد في سيارته قال لي بكل اجلال وتقدير: ما سمعته من كلمات ومناقشات ومداخلات فاجئني كثيرا بأبناء معان فلم يكن في حديثهم عصبية عن معان بقدر ما كان عن كل الوطن وهمومه ومشاكله وقضاياه المصيرية والوحدة الوطنية ... فقلت له لا تستغرب ذلك يا صديقي فلطالما دفعت المدينة ثمن تلك المواقف الوطنية والعربية والإسلامية وما بدلت تبديلا ...
فمن يرسل أبناؤه للشهادة في أفغانستان والشيشان والعراق وفلسطين وسورية كيف له أن يبخل في تقديم روحه لهذا الوطن المقصّر فيه المسئولون أيّما تقصير في تنمية هذه المحافظة قلعة الإسلام الحصين...

هذه معان يا سادة وهكذا يفكر أبناء معان في الوطن فكيف يفكر الآخرون فينا ...

وأخيرا أوجه كلمة إلى عشائر معان وعشائر الحويطات ...

نسب ومصاهرة وجيرة أبدية ..أبناء الصحراء والبادية ..
شدة وتزول وغمة لن تطول وسحابة صيف لن تدوم..
العقلاء أكثركم ..والطيب منبتكم ...
والسيف على أعداء دينكم مقصدكم ...
هذا دأبكم يا أبناء المحافظة الأبية المنسية ...
يا أبناء مشهور حديثة الجازي ومنصور كريشان ..
بطل الكرامة ...وشهيد فلسطين ..

يا أبناء العمومة والهموم الواحدة المشتركة فوّتوا الفرصة على كل أفّاك زنيم وصهيوني حاقد لئيم يسعدُ أيّما سعادة بدمائكم واختلافكم وأنتم عندهم بمنزلة واحدة ...

دعوا للوطن والدين الحميّة فما بينكم أكبر من كل عصبية ..
اللهم وجنبنا الفتن والمحن وزيّن الرجال بالدين والأخلاق والكرم واجعل كيد كل عدو في نحره وانتقم ...

واحفظ اللهم هذا البلد وأمنه واستقراره ولا تُسعد قلب أعدائك بنا ..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع